اغلاق

ثلاثي جبران انهت مجموعة من الحفلات في فرنسا

اختتمت فرقة الثلاثي جبران، مجموعة من الحفلات الموسيقية في عدد من المدن الفرنسية، قامت خلالها بعزف عدد من المقطوعات الموسيقية التي مزجت ما بين الشرق والغرب،



والتي عبرت عن المشاعر الانسانية كالخوف والشجاعة والانسانية والتمرد. 
ويقول أحد النقاد اللبنانيين بأن "ما ساهم في شهرة الفرقة يعود الى بعض العناصر التي يمتلكها الثلاثي جبران في تخطّى حدود فلسطين والعالم العربي، والتي قادتهم اليها إرادتهم في الحفاظ على تراث الموسيقى العربية، على نحو يشجّع من هم لا ينتمون الى هذه الثقافة على تذوّق فنّ العود". وأضاف الناقد بأن "الثلاثي جبران تتأثر بأنماط موسيقية غربية أيضاً، إضافة الى الموسيقى العربية الكلاسيكية. يتأملون في الجاز والروك وغيرهما من الأنواع. ولكنهم في الوقت عينه يحرصون على عدم تغيير هويتهم العربية من أجل التقرب من السامع. بلوغهم العالمية لا يعني اضطرارهم لإحداث تغييرات لجهة جدّيتهم ومهنيتهم في نقل هذه الهوية".
ويجري تنظيم هذه الحفلات بشراكة ثقافية ما بين فرقة الثلاثي جبران، وبنك فلسطين الذي سيرافقهم خلال الأيام القادمة الى لبنان وتركيا لإحياء جولة من الحفلات الموسيقية في كل من اسطنبول ومدينة بورصة. حيث ساهمت هذه الشراكة في تعزيز روح الابداع لدى الفرقة، وتعزيز روح المشاركة الثقافية للقطاع الخاص، ودعم البنك المتواصل للإبداعات الفنية الفلسطينية لتخرج الى النطاق العالمي.


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق