اغلاق

‘سوا‘ تنفذ عدة لقاءات حول العنف ضد النساء بالقدس

القدس- اختتمت مؤسسة " سوا " سلسلة لقاءات حول مناهضة العنف ضد المرأة والطفل، بمشاركة عدد من النساء . وجاءت هذه اللقاءات التي تمت في



 مركز تنمية المجتمع بالقدس ، ضمن مشروع النهوض بحقوق النساء والاطفال الفلسطينيين المهمشين في شرق القدس ، حيث تناولت عدة مواضيع : جيل المراهقة، العنف واشكاله، الاعتداءات الجنسية داخل الاسرة، والموجهة ضد النساء والاطفال، والتنمر الالكتروني .
تخللت ورش العمل التي عقدت بعض اللقاءات الترفيهية للنساء ، مثل لقاءات الاعتناء بالذات وقص الشعر بالشراكة مع كلية انوار القدس، ولقاء التغذية السليمة، حيث تحدثت اخصائية تغذية حول الطعام الصحي وتشاركت مع السيدات لعمل بعض الاطباق الصحية، والرياضة مع مدربة مختصة، بالإضافة للقاء توعوي حول الحقوق القانونية في مدينة القدس.

" هذه اللقاءات تعطي النساء فرصة مهمة  لفهم حقوقهن  "
وذكر المستشار القانوني لمؤسسة "سوا" المحامي جلال خضر ، أن هذه اللقاءات تعطي النساء فرصة مهمة  لفهم حقوقهن وتوعيتهن بشأن مكافحة العنف بكافة اشكاله، وبناء العلاقات الأسرية السليمة، كما تعطيهن مساحة كافية للتعبير عن مشاعرهن والخروج من ضغط الحياة اليومية التي تحيط بهن.
من جانبها، أوضحت الاخصائية الاجتماعية لبرنامج المرأة في منطقة القدس ورام الله فلسطين الدبعي، أن هذا التعاون ليس الأول من نوعه مع مؤسسة سوا، و"يأتي ذلك ايماناً منَّا لحاجة المجتمع والنساء خاصةً، للتوعية بشأن العنف والعنف الجنسي خاصة في المناطق المهمشة وفي منطقة القدس.
وقالت إن اللقاءات كانت مثمرة ومفيدة للسيدات لتعزيز الدور المهم الذي يقمن به في عائلاتهن ومحيطهن في منطقة القدس.

توعية الابناء
وأعربت المشاركات عن مدى استفادتهن من اللقاءات والمواضيع المطروحة، وانها كانت مفيدة لهن ووسعت معلوماتهن حول بعض المفاهيم التي طرحت، وكيفية توعية الابناء حول الاعتداءات الجنسية بطريقة صحيحة في المستقبل.
وأوضحت المشاركات أن اللقاءات قدمت إجابة على عدة تساؤلات تدور في اذهانهن حول الموضوعات التي طرحت، كما طالبن بعقد المزيد من هذه اللقاءات وورشات العمل خاصة المتعلقة بالمشاكل السلوكية لدى الاطفال.
جدير بالذكر، أن مشروع النهوض بحقوق النساء والاطفال الفلسطينيين المهمشين في شرق القدس ينفذ بتمويل من الاتحاد الأوروبي وبإشراف من المؤسسة الألمانية "هنريش بول"، وبالشراكة والتنسيق مع أربع مؤسسات (المركز العربي للتطوير الزراعي "ACAD"، والمختبر الفني "ارت لاب"، ومؤسستي الحق في اللعب، والحرب والطفل "هولند")، إذ يهدف المشروع لتحسين ظروف الحياة وبخاصة للفئات الضعيفة والمهمشة، عن طريق التوعية بشأن مكافحة العنف بكافة اشكاله، ما يساهم في تعزيز حقوق الإنسان في القدس وضواحيها.

لمزيد من اخبار القدس والمنطقة اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق