اغلاق

ابو يوسف : ما يجري بمخيم اليرموك ابادة انسانية

اكد الدكتور واصل ابو يوسف الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، " أن ما يجري في مخيم



اليرموك هو إبادة إنسانية وسياسية من خلال التدمير والقتل والذبح، وهذا يتطلب اتخاذ الخطوات العملية لتأمين وتوفير الحماية لأهلنا في المخيم " .
وقال ابو يوسف في حديث صحفي " ان اجتماعا جميع الفصائل الفلسطينية الذي عقد في العاصمة السورية بحث التطورات الخطيرة في مخيم اليرموك للاجئين في ضواحي دمشق بعد احتلاله من قبل عصابات داعش النصرة الارهابيتين  وخاصة لاجزاء كبيرة منه " .
واضاف " ان الفصائل الاربعة عشر اتفقت على خطة لكيفية التعامل مع التطورات الخطيرة الاخيرة في مخيم اليرموك بحضور وفد منظمة التحرير برئاسة احمد مجدلاني عضو اللجنة التنفيذية الذي اجتمع ايضا مع مسؤولين في الحكومة السورية، لافتا ان منظمة التحرير هي مع حل سياسي، لان الحل العسكري يعني تدمير المخيم بالكامل " .
ورأى ابو يوسف " بأن الاوضاع صعبة للغاية وخطيرة تتهدد السكان الذين ما زالوا فيه، ونحن نسعى الى  تجنيب اهلنا في المخيم شلال الدم حيث ان هناك 15 الى 18 الف فلسطيني من ابناء شعبنا داخل المخيم ما زالوا فيه يعانون من اوضاع خطيرة، وهذا يتطلب وقوف الجميع أمام مسؤولياته والقيام بواجبه بحماية شعبنا الصامد في المخيم وتعزيز صمودهم من خلال فتح ممرات إنسانية لتقديم كل ما يلزمهم في مواجهة هذه المجموعات الإرهابية التي تعمل على تهجير جماهير شعبنا من مخيم اليرموك والتنكيل بهم، مطالبا وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الاونروا بتوفير وتأمين وصول المساعدات الإغاثية لأهلنا في المخيم المحاصر وتوفير لهم كافة الامكانيات الطبيه والصحية  " .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق