اغلاق

الارشاد الديني يخطب الجمعة عن ستر العصاة واهل الذنوب

واصلت دائرة الارشاد الديني في التوجيه السياسي والوطني وشرطة المحافظة بالتعاون مع مديرية اوقاف نابلس برنامج الارشاد والوعظ الديني للنزلاء في مركز الاصلاح والتاهيل ،


مدينة نابلس


حيث اقام الشيخ نابغ بريك للنزلاء بمركز الاصلاح والتاهيل اليوم درس وخطبة الجمعة ، وكانا بعنوان  ستر العصاة واهل الذنوب. وقال : " دعانا الشارع الحكيم إلى التجاوز عن العورات والستر على أصحاب المعاصي والسيئات ، وجعل ذلك من الأخلاقيات الطيبة التي ينبغي أن يتحلى بها المسلم.
فكل ما كان سيئًا من القول، فالجهر به لا يحبُّه الله عزَّ وجلَّ ، والتفتيش عن عيوب الناس وتتبع عوراتهم وسوء الظن بهم ليس من أخلاقيات المؤمن ".
وبين " أن أعراض الناس مستورة ومصونة وعوراتهم مستورة، ومن حاول كشف عوراتهم، أو البحث عن زلاتهم، سلط الله عليه من يبحث عن زلاته وخطواته ولو في قعر داره، مستشهداً بقول المصطفى صلوات الله وسلامه عليه: (يا معشر من آمن بلسانه ولم يخلص الإيمان إلى قلبه، لا تؤذوا المسلمين، ولا تتبعوا عوراتهم فمن تتبع عوراتهم تتبع الله عورته، ومن تتبع الله عورته أخزاه ولو في جوف داره) ".
وأوضح  الشيخ " أن الفضيحة ونشر عيوب الناس من الأمور الخطيرة، ففي الأثر يقول صلى الله عليه وسلم: (لا تظهر الشماتة في أخيك فيعافيه الله ويبتليك)، داعياً المسلمين إلى السعي في الخير، وإعراض اللسان عن النميمة والغيبة والرذيلة، وتتبع عورات الناس، ونشر الفواحش بينهم؛ لأن ذلك من عادات المنافقين، وليس من أخلاق المسلمين".
وأضاف الشيخ: " أن بحث الإنسان عن عورات الناس فيه مساعدة للشيطان على المسلم، وأيضاً هو إهانة وإذلال له، وسعي في إبعاده عن الخير، بل يجب نصحه وتوجيهه للطريق الصحيح، وإنقاذه من الظلال لما في ذلك من الخير والصلاح".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق