اغلاق

الشعبية بخان يونس تنظم وقفة تضامناً مع الأسرى وجرار

ظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في محافظة خان يونس "منظمة الشهيد نضال سلامة " وقفة " دعم وإسناد لأسرانا المعتلقين داخل السجون الصهيونية ،


مجموعة صور من الوقفة التضامنية في خان يونس

وذلك أمام مقر الصليب الأحمر بمشاركة عدد كبير من رفيقات ورفاق المنظمات الحزبية للجبهة وقيادتها في المحافظة" ، بالإضافة لعدد من ممثلي القوى والفصائل الوطنية والإسلامية ومؤسسات المجتمع المدني  وحشد من ذوي الأسرى .
بدوره رحب عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤول "منظمة الشهيد نضال سلامة " شفيق البريم بالحضور وتابع القول: " إننا نقف اليوم تلبيةً لنداء أسرانا وأسيراتنا في سجون الاحتلال الصهيوني وفي مقدمتهم الرفيقة خالدة جرار النائب في المجلس التشريعي والتي اختطفها الاحتلال من منزلها في رام الله منذ عدة أيام ".
وأكد البريم على " رفض شعبنا المطلق للممارسات والمسلكيات العنصرية التي ترتكبها ما تسمى "إدارة مصلحة السجون "بالإضافة لسياسة التضييق بحق أسرانا سواء عبر ما تمارسه من مداهمات واقتحامات ليلية أومن منع الزيارة والكانتينا عنهم ناهيك عن استمرار سياسة الإهمال الطبي بحقهم خاصة في سجني ريمون ونفحة ".
وأضاف : "إن الاحتلال يتوهم بأن اعتقاله لقياداتنا وكوادرنا سيوقف جبهتنا عن أداء رسالتها ودورها النضالي في مقاومة كافة أشكال الإرهاب العنصري الصهيوني ومقاومة هذا الكيان الباطل الذي لن ينال من عزيمتنا ولن يزدنا إلا إصراراً و قوة وتصميم على الاستمرار بالمقاومة وتقديم التضحيات".
ولفت البريم إلى " أن الاحتلال سبق وأن هدد الرفيقة خالدة جرار بالإبعاد إلى أريحا فرفضت الانصياع لهذا القرار وقاومته بصلابة ثم تم اعتقالها خلال الأيام القليلة الماضية ولكنها أعلنتها مدوية في وجوههم "أنا لا أعترف بكم ولا بشرعية محاكمكم ورغم كل شيء سنواصل نضالنا جنباً إلى جنب حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني" .
بدوره ألقى عضو اللجنة المركزية في حزب الشعب "عطا رزق " كلمة القوى والفصائل ، أوضح فيها " بأن خطف الرفيقة خالدة جرار النائب في المجلس التشريعي رغم الحصانة يؤكد على عنجهية الاحتلال وصلفه وعلى أن الكيان الصهيوني يرمي بعرض الحائط كل المواثيق والأعراف الدولية خاصة بعد انتخاب حكومة يمينية صهيونية تمارس كافة أشكال القهر والقمع والإرهاب ".
وندد رزق " بالصمت اتجاه العديد من القضايا الوطنية أهمها مشروع دولة غزة الذي وصفه بالمشروع الحقير واستنكره بشدة قائلاً "لا يجب بأي حال من الأحوال التهاون أو السكوت على كل من يحاول أن يفصل غزة عن باقي الوطن" .
كما ناشد رزق " كل الهيئات الدولية لممارسة الضغط على الاحتلال لأن اعتقال قوات الإحتلال للنائب خالدة جرار دون وجه حق " .
في نهاية الوقفة قدم الرفيق محمد السيقلي قصيدة عن الأسرى ومن ثم قام وفد من قيادة الجبهة في المحافظة ومن ممثلي القوى بتسليم المذكرة لمندوب الصليب الأحمر مؤكدين على " ضرورة تحمل الهيئات الدولية مسؤوليتها اتجاه الأسرى والضغط على الاحتلال الصهيوني لوقف ممارساته غير الإنسانية ضد أسرانا ".










































































































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق