اغلاق

لقاء تاريخي يجمع بين الرئيسين الأمريكي والكوبي اليوم

يعقد الرئيسان الأمريكي والكوبي باراك أوباما وراوول كاسترو اليوم السبت لقاء تاريخيا على هامش قمة الأميركيتين في بنما، في خطوة تشكل مرحلة حاسمة في عملية


تصوير AFP

 التقارب بين البلدين.
وقال البيت الأبيض إن أوباما وكاسترو "سيتحادثان" على هامش اجتماع رؤساء الدول الـ 35 في أول حوار بين رئيسي الدولتين منذ 1956.
وكانت قمة الأمريكيتين افتتحت الجمعة بمصافحة في الكواليس بينهما وتبادل بضع كلمات مع ابتسامة، وسيشكل هذا اللقاء مؤشرا جديدا في طريق تحسن العلاقات الذي أعلن عنه بعد 18 شهرا من محادثات جرت بسرية كبيرة وسمحت بطي صفحة نزاع استمر أكثر من نصف قرن.

جدول أعمال المحادثات
على جدول أعمال المحادثات استئناف العلاقات الدبلوماسية الذي يتعثر على الرغم من ثلاث جولات من المفاوضات على مستوى عال في هافانا وواشنطن.
والعقبة الرئيسية لإعادة فتح السفارات هي وجود كوبا على اللائحة الأمريكية للدول المتهم بدعم الإرهاب الذي يمنع الجزيرة الشيوعية من الحصول على مساعدة دولية.
وقال البيت الأبيض إن أوباما "ليس بعد في مرحلة" اتخاذ قرار في هذا الشأن، لكنه لم يستبعد "إعلانا ما" في بنما.
ومنذ الإعلان التاريخي عن التقارب مع كوبا، طلب باراك أوباما من الكونغرس الذي يسيطر عليه الجمهوريون العمل على رفع الحظر على هذا البلد، لأنه لا يستطيع البت في ذلك بمفرده. لكن المجلسين منقسمان جدا بشأن هذه القضية.
وبانتظار قرار من الكونغرس، اتخذ أوباما سلسلة إجراءات تخفف الحظر بحدود صلاحياته الرئاسية، لكن هافانا اعتبرتها "غير كافية".
وسيعقد رؤساء الدول اليوم السبت اجتماعات عمل عدة ومغلقة قبل اختتام المؤتمر رسميا بعد الظهر.





لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق