اغلاق

دار البر بالإمارات تصرف مستحقات الأيتام في فلسطين

شرع المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، بتنفيذ صرف الكفالات المالية للأيتام في محافظات القدس والضفة والمحافظات الجنوبية، والمكفولين ضمن المشاريع الجليلة،

والصحية والإغاثية والإنشائية التي تقوم عليها دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة في فلسطين.
وثمن الرئيس العام للمجلس العلمي الشيخ ياسين الأسطل، " دور جمعية دار البر بدولة الإمارات العربية المتحدة لسعيها الحثيث من خلال قيامها بتمويل واستمرار دعم مشروع كفالة الأيتام في فلسطين بصورٍ مختلفة مالياً وعلمياً وثقافياً ومن ذلك مشروع "أهم احتياجات الأيتام" الذي تم تنفيذه من قبل" ، مؤكداً " أن كفالة الأيتام والاعتناء بهم هي من أعظم أبواب الخير التي حثت عليها الشريعة الإسلامية ورغب فيها النبي صلى الله عليه وسلم؛ بقوله:( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين وشبك بين أصبعيه)".
وأشار الأسطل، إلى العديد من برامج الخير التي تمولها جمعية دار البر في فلسطين ولا سيما المشاريع الإغاثية العاجلة والصدقات ومشاريع "الأسر المنتجة" والمشاريع الموسمية، التي تخدم فئة كبيرة من الأسر الفلسطينية الفقيرة والمحتاجة، مقدماً شكره وتقديره لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومةً وشعباً على وقوفهم الدائم بجانب إخوانهم الشعب الفلسطيني، مؤكداً أن أيديهم ممتدة للعمل الخيري والإنساني حول العالم منذ سنين طوال.
من جهته، أوضح مسؤول قسم كفالة الأيتام محمد المصري " أن المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين بدأ يوم الخميس الماضي بصرف الكفالات المالية لـ(1523) من أيتام فلسطين في محافظات القدس والضفة الفلسطينية والمحافظات الجنوبية، لتساهم في تحسين أوضاع الأيتام وتعينهم وتوفر لهم بعض احتياجاتهم الأساسية والمعيشية".
وبين المصري " أن المجلس العلمي، يواصل هذه الأيام صرف الكفالات المالية لأيتام محافظتي رفح وخان يونس، وسوف يتبعه لاحقاً باقي المحافظات الجنوبية، مؤكداً أن العمل جارٍ على تسليم مستحقات أيتام محافظات القدس والضفة الفلسطينية، مشيراً إلى أن هذه الكفالات تـأتي عن دورة عام 2014م كاملةً، وسوف يستكمل فيها في مدة عشرة أيام حسب الخطة".
وتخلل تسليم الكفالات (برنامج التوعية الصحية لأمهات الأيتام)، حيث أوضحت الدكتورة شريفة الأغا خلال البرنامج التوعوي "صحة ونظافة الفم والأسنان"؛ أمراض الفم الأساسية المتمثلة في تسوس الأسنان والتهابات اللثة، مشددةً على " أن الأسنان هي إحدى نعم الله علينا التي وهبنا الله إياها ويجب استخدام كافة الطرق والسبل السليمة الكفيلة للمحافظة عليها والاهتمام بتنظيفها ". 
وأكدت د. الأغا " أن البرنامج الصحي نال استحسان وإعجاب أمهات الأيتام من خلال الفوائد والنصائح والارشادات والمعلومات الصحية التي تعود بالمعرفة والمنفعة على ابنائهن ".

 



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق