اغلاق

جرافات الداخلية تهدم 3 بيوت باللد وأطفال في العراء

ذكر المحامي عبد الكريم زبارقة عضو بلدية اللد لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان "مدينة اللد تعيش منذ ساعات صباح اليوم ، اجواء حزينة جداً وسط غضب


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما من مكان هدم بيوت باللد

واستياء الجميع بسبب تنفيذ جرافات الداخلية هدم 3 بيوت تابعة لعائلة عساف في حي دهمش، لتبقي عشرات السكان وخاصة الأطفال في العراء دون مأوى، وكل ذلك رغم تواجد ملفات الحي في اروقة المحاكم".
 واضاف شهود عيان "ان قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة قد اقتحمت حي دهمش منذ ساعات الفجر وقامت باغلاق الطرق المؤدية الى الحي، ومنعت السكان واعضاء اللجنة الشعبية من الوصول او الاقتراب الى البيوت. وقد بدأت الجرافات عملها بتنفيذ عمليات الهدم".

زبارقة: ندعو الى هبة قطرية ضد هدم البيوت
واضاف المحامي عبد الكريم زبارقة: "الداخلية منذ عشرات السنين لا تقوم برصد الميزانيات للتخطيط في المناطق العربية ولكن تقوم برصد الميزانيات لعمليات الهدم المبرمج. وهناك سياسة نكواء لعدم التخطيط والمصادقة على الخرائط حتى لا يستطيع العرب الحصول على الترخيص. ومن هنا نناشد الجماهير العربية في الداخل ان نقف وقفة رجل واحد، وان نعلمهم ان هدم البيوت هو خط احمر. ونحن في دهمش واللد والرملة نتوجه بشكل متواصل مع المسؤولين لتنظيم البناء الا ان المؤسسة مصرة على التجاهل. ونرى ان هذا تصعيدا خطيرا وهجوما شرسا على العرب في الداخل ويجب علينا التحرك قطرياً لصد الهجمات العنصرية وهدم البيوت، وندعو الى هبة قطرية ضد هدم البيوت" .

غطاس: الحكومة تعلن حربا على العرب 
قال النائب د. باسل غطاس تعقيبا على هدم البيوت :" ان هدم البيوت الثلاثة في دهمش صباح اليوم بعد الهدم في كفركنا وفي النقب، هو بمثابة اعلان حرب على الجماهير العربية وتنفيذ سياسة مبيتة للانقضاض على الاقلية العربية والاستفراد بها في ظل الظروف السياسية والاقليمية المعقدة". هذا وقد دعا غطاس الى "عقد جلسة طارئة للجنة المتابعة يعلن بها عن اضراب شامل ومفتوح لجميع المؤسسات ومرافق الحياة للجماهير العربية، لاجل غير مسمى وحتى تكف الحكومة عن سياستها وتقوم بحل قضايا البيوت المهددة والتوصل الى اتفاق حولها".
وقد أبرق غطاس صباح اليوم لرئيس الحكومة نتنياهو ولوزير الداخلية غلعاد أردان وللقائد العام للشرطة مستنكرا "هدم البيوت الثلاثة في قرية دهمش اليوم وفي سعوة أمس في النقب، وقبلها هدم بيت طارق خطيب في كفركنا"، مطالبا "بالوقف الفوري لكل عمليات الهدم". وحذّر غطاس من "أن جرائم الهدم هذه لن تمر من دون رد وأن استمرارها سيشعل حملة احتجاجات شعبية عارمة". هذا وطالب النائب غطاس بعقد اجتماع طارئ للمتابعة اليوم في دهمش وإعلان الإضراب العام غدا في كل المجتمع الفلسطيني.
















النائب د. باسل غطاس

لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق