اغلاق

بيروت: جمعية الصداقة الفلسطينية الإيرانية تكرم أمهات الشهداء

أقامت جمعية الصداقة الفلسطينية - الإيرانية، حفلا تكريميا لأمهات الشهداء، وذلك بقاعة الجنان في بيروت، حضره قادة وممثلو الفصائل والأحزاب اللبنانية والفلسطينية،


صور من احتفال التكريم

وممثل السفارة الإيرانية في لبنان مسعود صابري زاده، إضافة لممثلي المؤسسات واللجان الشعبية وحشد من أبناء المخيمات الفلسطينية في لبنان. 
ألقى الشيخ جمال محمد، رئيس اللجنة الأهلية لتكريم الشهداء كلمة تحدث فيها عن معاني ذكرى الولادة العطرة للسيدة الزهراء (ع)، ودلالات تكريم أمهات الشهداء بهذه المناسبة المرتبطة بالتضحية والعطاء، وتساءل في كلمته عن "العواطف العربية أيام العدوان على غزة التي ما زالت محاصرة، وسكين الإحتلال تتغول في القدس دون حراك يليق بالقدس وفلسطين"، داعيا إلى الوحدة ونبذ الفرقة والتطرف المقيت.
وألقت الحاجة ريما فخري، عضو المجلس السياسي في حزب الله كلمة أكدت فيها أن "طريق تحرير القدس وفلسطين ترسمه تضحيات الشهداء ووصاياهم، التي تشير إلى الإتجاه الصحيح لبوصلة المقاومة التي تزداد قوة وصلابة بدماء الشهداء".
وبعد قصيدة من وحي المناسبة للشاعر محمد خليل، ألقت الحاجة زكية حماد كلمة بإسم أمهات الشهداء، أكدت فيها على "مشاعر الفخر والإعتزاز لدى أمهات الشهداء الذين لن يبخلوا بالمزيد من أجل القدس وفلسطين".
وألقت رنا سعد الدين، مسؤولة هيئة العمل النسوي في جمعية الصداقة الفلسطينية - الإيرانية كلمة الجمعية، تحدثت فيها عن المناسبة ومعانيها الإيمانية والمستمدة من مفاهيم الإسلام المحمدي الأصيل، التي تنطلق منها الجمعية في واجبها الذي يدعوها لتكريم أمهات شهداء فلسطين، "المتسلحات بصبر زيتون فلسطين وصلابة سنديانها لمواجهة الإحتلال من خلال التمسك بالخط الذي سار عليه الشهداء، وهم القدوة في نشر وتعميم ثقافة المقاومة".
وفي ختام الكلمات تم تقديم الهدايا التكريمية لأمهات شهداء فلسطين من كافة المخيمات الفلسطينية.







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق