اغلاق

الأوقاف والاقتصاد تتفقدان مقبرة تل السلطان الجديدة برفح

تفقد وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، الدكتور حسن الصيفي مقبرة حي تل السلطان الجديدة في رفح، وكان بصحبته كل من مدير عام الأملاك بالوزارة،

 

ا. منذر الغماري ومدير عام المصادر الطبيعية بوزارة الاقتصاد، المهندس حسن السرحي ولفيف من موظفي الأوقاف.
ونوه الصيفي، خلال تفقده للمقبرة الجديدة التي تم إنشاؤها قبل قرابة أربع سنوات، إلى انه "تم تخصيص مائة دونم لها بالإضافة إلى تشجيرها وزيادة عمق القبور، بالإضافة إلى التمكن من إيصال الخدمات الأساسية للمقبرة، منها شبكة كهرباء 3 فاز لتشغيل بئر المياه، بعد جهد كبير وإشكاليات تم التغلب عليها، لأنها تقع في مكان بعيد عن شبكة الكهرباء العامة، وتم حفر بئر مياه يغذيها، خاصة أن تربتها من الرمال المتحركة".
وقال: "شرعنا في تشجير المقبرة لتثبيت التربة، وتشكيلها كمصدات للرياح"، مشيراً إلى أن "الوزارة عملت على تطوير المقبرة على مرحلتين، الأولى تخص الجزء الجاهز فيها بتجهيز شبكة الإنارة، وتوفير المياه وتشجير المقبرة ورصف طرق". وتابع: "أما المرحلة الثانية تتعلق بتسوية الأرض التي تبلغ مساحتها تبلغ 100 دونم، خاصة أنها عبارة عن تلال من السوافي الرملية، وإكمال سور المقبرة وتمديد شبكات المياه والكهرباء وتجهيز مخططات الشوارع الداخلية على كامل مساحة المقبرة".
وأوضح الوكيل "أننا بصدد تنفيذ مشروع تطويري خاص بالمقبرة على المدى القريب، تبلغ تكلفته قرابة 50 ألف دولار، فيما تقدر تكلفة مشروع تجهيز المقبرة بكامل مساحتها بشكل منظم ومرتب بـ 500 ألف دولار"، داعيا الدول والجهات المانحة إلى ضرورة مد يد العون للمساهمة في تطويره.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق