اغلاق

بنك فلسطين ومؤسسة التعاون يدعمان قطاع الصيد بغزة

وقع بنك فلسطين، ممثلاً برئيس مجلس إدارته ومديره العام هاشم الشوا، والدكتورة تفيدة الجرباوي المدير العام لمؤسسة التعاون،

 

اتفاقية لدعم قطاع الصيد في قطاع غزة، وتمكين الصيادين من الاستمرار في عملهم والمحافظة على قوت مستمر لهم ولعائلاتهم. وجرى حفل توقيع الاتفاقية في مقر المركز الرئيسي للإدارة العامة لبنك فلسطين في مدينة رام الله، بحضور عدد من النواب والمساعدين للمدير العام ورؤساء الدوائر والأقسام من البنك ومؤسسة التعاون.
ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار دعم البنك لقطاع الصيد والصيادين في غزة، في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها القطاع وظروف الصيد الموسمية. وتبلغ قيمة الاتفاقية حوالي 105 آلاف دولار أمريكي لمدة عام، سيقوم بنك فلسطين بدفع 50 ألف دولار منها تقريباً، فيما ستقوم مؤسسة التعاون بتغطية الجزء المتبقي من المشروع والبالغة 55 ألف دولار.
وأكد هاشم الشوا، رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لبنك فلسطين أهمية تمكين وتطوير قطاع الصيد في غزة، من خلال الدعم المباشر له، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن "البنك كان قد قدم الكثير من الدعم لهذا القطاع، وخاصة خلال العدوان الاسرائيلي الأخير على قطاع غزة". وأشار الشوا بأن هذه المبادرة تأتي انطلاقاً من دوره الاجتماعي والوطني وتلمسه لحاجاته مجتمعه بكافة شرائحه.
وعبرت الدكتورة تفيدة الجرباوي، عن شكرها الكبير لبنك فلسطين على تقديمه هذه المنحة، والتي ستساهم بشكل كبير في دعم قطاع الصيد في غزة، وتوفير ما يحتاجه هذا القطاع من مستلزمات وامكانيات بأشكال مختلفة، مشيرة الى أهمية نقله إلى القطاعات المنتجة بدلاً من استمراره في القطاعات المعتمدة على الدعم والمساندة الخارجية. واعربت عن تقديرها وفخرها للمساهمات الكبيرة لبنك فلسطين من خلال برامج المسؤولية الاجتماعية والتي تساهم في دعم وتمكين أبناء الشعب الفلسطيني. مشيدة بالشراكة الاستراتيجية المهنية بين مؤسسة التعاون وبنك فلسطين.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق