اغلاق

غنام تشارك كضيف شرف بافتتاح أيام تراث الدار البيضاء

شاركت د. ليلى غنام محافظ رام الله والبيرة في فعاليات افتتاح الدورة السابعة من ايام تراث الدار البيضاء التي تقيمها جمعية ذاكرة الدار البيضاء في المغرب ،


مجموعة صور من المهرجان

والتي تستضيف محافظة رام الله والبيرة كضيف شرف لهذا العام.
واكدت غنام على " عمق العلاقات الفلسطينية المغربية الرسمية والشعبية مشيدة بموقف الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية الداعم لحقوق الشعب الفلسطيني بالحرية والاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وبالدعم الذي تقدمه المملكة المغربية لنصرة الشعب الفلسطيني وتعزيز صموده في وجه ما تمارسه دولة الاحتلال من إجراءات قمعية وعنصرية ".
واضافت غنام اثناء كلمتها في حفل الافتتاح والذي حضره حشد هائل من المغاربة والجالية الفلسطينية في المغرب وعدد كبير من الوزراء والسفراء والقناصل وممثلي الاحزاب المغربية : " اننا حماة لتراثنا الفلسطيني من التزوير والسلب والنهب والانتحال الممارس من قبل العنجهية الإسرائيلية لان تراثنا جزء لا يتجزأ من ديمومة هذا الشعب البطل في سعيه لنيل حريته واستقلاله.، مبينة أن تراث خطه شهدائنا بدمائهم لن يندثر ".
وتحدثت غنام عن " الأوضاع الفلسطينية المعاشة يوميا وما يمر به الفلسطيني الصامد من تضييق وحصار بسبب الإجراءات التي  تفرضها سلطات الاحتلال الهادفة لتركيع الشعب وسرقة مقدراته في محاولات لتركيعه وثنيه عن نضالاته المشروعة لنيل الاستقلال ودحر الاحتلال ".
وحيت غنام " جهود القيادة الفلسطينية وما يبذله سيادة الرئيس محمود عباس ابو مازن من جهود حثيثة ومتواصلة وعلى جميع المستويات المحلية والاقليمية والدولية لحشد الراي العالمي وتوحيده لانهاء اخر احتلال عرفته البشرية ولاقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة كحق طبيعي لشعب صاغ التاريخ من عذابات اسراه في السجون ومن دماء خيرة شبابه الشهداء، ومن ليل اللجوء والم الشتات وحيت اسرانا البواسل في الباستيلات الاسرائيلية والذين بدورهم يخوضون معركة الكرامة والوجود مع المحتل لافتة الى ان المغرب كانت وما زالت وستبقى من اكثر الدول المساندة لقضية فلسطين بشكل عام ولملفي القدس والاسرى على وجه الخصوص ".
وقد كان حفل الافتتاح فلسطينيا بامتياز حيث قدمت مجموعة من الشباب المغربي من جمعية الصداقة المغربية الفلسطينية وصلات فنية لابرز اشعار الراحل الكبير محمود درويش بعدة لغات تفاعل معها الحضور واختلطت فيها الروح الوطنية والعربية مع مشاعر الحنين لفلسطين بأهلها ومقدساتها ونضالات شعبها من اجل الحرية.
وكانت د. ليلى غنام محافظة رام الله والبيرة قد وصلت الى مدينة الدار البيضاء على راس وفد رسمي للمشاركة في فعاليات الدورة السابعة لايام تراث الدار البيضاء.  حيث كان على راس مستقبلي الوفد السيد امين ابو حصيرة سفير فلسطين في المغرب وعدد من اركان السفارة اضافة الى منظمي الحدث.











لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق