اغلاق

دورة تدريبية في غزة للقضاء على التمييز ضد المرأة

اختتمت وحدة التدريب في المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أعمال دورة تدريبية في اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة بالتعاون مع جمعية المرأة المبدعة،
Loading the player...

في مدينة غزة. 
عقدت الدورة في قاعة الجمعية في الفترة الواقعة بين 12 – 15/4/2015، واستمرت لمدة خمسة أيام متتالية بواقع 20 ساعة تدريبية. وتندرج هذه الدورة ضمن مشروع "تعزيز حقوق الإنسان وحرية الوصول إلى المعلومات" المموّل من الاتحاد الأوروبي لمدة عامين وشارك في أعمالها 26 مشاركاً ومشاركةً من أعضاء ومتطوعي الجمعية.
ركز المحتوى التدريبي للدورة على مواد اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، باعتبارها الاتفاقية الأهم والأشمل والأشهر في مجال حقوق المرأة، وقد اشتمل برنامج الدورة على الموضوعات التالية: التطور التاريخي لحقوق المرأة، مفهوم التمييز ضد المرأة، الحقوق القانونية للمرأة، الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمرأة، المشاركة السياسية للمرأة، التدابير العامة المطلوب اتخاذها من قبل الدول لتنفيذ الاتفاقية، وتحفظات الدول العربية على الاتفاقية، كما تضمن البرنامج على عناوين مهمة مثل النوع الاجتماعي والإعلان العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة. 
وأشرف على إدارة الجلسات التدريبية طاقم من المدربين من داخل المركز، تمثل في: سمير حسنية، المحامي في وحدة المرأة، ماجدة شحادة، باحثة في وحدة المرأة، بسام الأقرع مدير وحدة التدريب، خليل شاهين، مدير وحدة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية. كما شارك ثلاثة مدربين من جمعية المرأة المبدعة كانوا قد شاركوا في دورات تدريب مدربين حقوق الإنسان التي نظمها المركز الفلسطيني في وقت سابق، وهم: أ. دارين ذياب، أ. تامر أبو كويك وأ. محمد العوضي.

حفل ختامي وتوزيع الشهادات
وفي نهاية الدورة التدريبية نظم المركز الفلسطيني حفلاً ختامياً بسيطاً لأعمالها، تخلله توزيع الشهادات على المشاركين والمشاركات فيها.
وقال أ. جبر وشاح، نائب مدير المركز الفلسطيني في كلمته الختامية: " أن هذه الدورة جزء من الجهود التي يبذلها المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان على المدى الطويل من أجل تعزيز حقوق المرأة في المجتمع الفلسطيني بالتعاون مع منظمات المجتمع المدني التي تنشط في أوساط النساء ".  وأكد وشاح على " التعاون المستقبلي بين المركز ومؤسسات المجتمع المدني بما يخدم المرأة الفلسطينية، ودعا المشاركات والمشاركين في الدورة إلى نقل ما تعلموه إلى الدوائر الاجتماعية الصغيرة التي ينشطون فيها، مشدداً على أن أبواب المركز مفتوحة أمام الجميع للاستفادة من خدماته ".  فيما ثمنت دنيا الأمل إسماعيل، مديرة جمعية المرأة المبدعة دور المركز الفلسطيني المميز في نشر ثقافة حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق المرأة بشكل خاص في المجتمع الفلسطيني.  وأشارت إسماعيل إلى دور المركز في بناء قدرات مؤسسات المجتمع المدني بضخ مدربين ومدربات حقوق إنسان عبر الدورات التي نظمها في هذا المجال في وقت سابق واستفادت منها الجمعية وإصراره على ربط المعرفة النظرية بالممارسة العملية بمشاركتهم في إدارة جلسات تدريبية في هذه الدورة. 
وقالت هنادي شهاب المشاركة في الدورة: " أن الدورة قد ساهمت في رفع وعي المشاركين والمشاركات بمفاهيم حقوق الإنسان وحقوق المرأة، وتميزت بموضوعاتها الغنية، كما أشادت بكفاءة المدربين والطرق التدريبية المتنوعة والتفاعلية التي استخدمت "، وأضافت هادية الجبالي المشاركة في الدورة: " أن المشاركة الفعالة والنقاش التي سادت الجلسات التدريبية ساهمت في إثرائها، ودعت إلى ضرورة عقد مثل هذه الدورات لما تتركه من آثار إيجابية على وعي المشاركين والمشاركات " . ( زياد عوض )
 




























لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق