اغلاق

ندوة ثقافية حول ادب الأطفال بطولكرم بمشاركة شعراء نصراويين

نظمت مدرسة طولكرم الاولى الثانوية للبنات، أمس، ندوة ثقافية حول أدب الأطفال ، بحضور مديرة المدرسة ختام بركات والهيئتين التدريسية والادارية وجمع غفير من طالبات المدرسة .


مجموعة صور من الندوة

وأشارت ختام بركات ، مديرة المدرسة ، إلى ضرورة إنشاء مؤسسة رسمية للعناية بالطفل من نوع آخر تتلاءم مع مراحل نموه العقلية والفكرية والإبداعية .

الشاعر
عبد الناصر صالح : الكتابة للأطفال تفتح المجال للتخييل وتؤنسن الموضوع
وأشار الشاعر عبد الناصر صالح ، عضو المجلس الوطني الاستشاري ومدير عام وزارة الثقافة ، إلى ضرورة أن تتسم الكتابة للأطفال للمتغير الذي يجري، وتلامس واقعه، تعتمد على عنصر المتعة والتشويق، لغتها مبسطة وغير مسطحة، بعيدة عن الجمل التقريرية، تترك مجال للتخيل، تؤنسن الأشياء ونهايتها سعيدة ومغلقة، وتوضح الفقد فيها ولا تتركه لخيال الطفل، والصورة فيها تكون مكملة للنص، بينما كانت الورقة الثانية عن الدور الفعّال للمكتبة في المدرسة، وضرورة توفيرها للكتب لجميع الطلبة، وتحدثت الورقة الثالثة عن ضرورة شمول الكتابة للأطفال على خصائص إنمائية، معرفية، وقيم تربوية تعليمية، تشمل على الرمزيات وتحافظ على روح الفكاهة تشبع خيالهم.

الشاعر مفلح طبعوني : أدب الأطفال يوجه السلوك ويتأثر بالواقع
وأشار الشاعر مفلح طبعوني إلى " أثر أدب الأطفال في تعديل السلوك"، مؤكداً " أن السلوك هو نشاط كلي مركب وديناميكي قابل للملاحظة، يتغير من وقت لآخر ويتأثر بما يدور حوله، وأدب الأطفال الناجح يستطيع توجيه السلوك وتعديله، من خلال الاقناع الوجداني، والطفل القارئ أكثر حرية من الطفل الموجه، أدب اليافعين، وأهمية أن تتوفر لهم الكتب الجيدة التي تحاكي احتياجاتهم وتروي عطشهم وشوقهم وتعنى بهمومهم كمراهقين.وفي نهاية الندوة دار نقاش بين الشاعرين والطالبات تركز حول ضرورة إيجاد سبل وبرامج تحتضن المواهب الحقيقية لدى الأطفال وتفتح الدروب أمامهم للتعبير عن تطلعاتهم وصقل مواهبهم" .





لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق