اغلاق

اجتماع بنابلس لتعزيز النضال النقابي الفلسطيني المشترك

عقد في مدينة نابلس مؤخرا لقاءان نقابيان بين وفد من الدائرة النقابية لكتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة في إسرائيل والأمانة العامة واللجنة التنفيذية،


مجموعة صور من اللقاء

 للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين ، وقيادة الكتلة العمالية التقدمية - الإطارالنقابي والعمالي لحزب الشعب الفلسطيني .
اللقاءات  حضرها عن دائرة الجبهة النقابية النقابيين سهيل ذياب رئيس الدائرة وجميل أبو راس رئيس مجلس عمال المثلث الجنوبي وموفق خلايلة رئيس كتلة الجبهة في نقابة المعلمين في إسرائيل ، فيما حضرها عن الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين أمينه العام شاهر سعد وأعضاء الأمانة العامة وعدد من أعضاء اللجنة التنفيذية ، وعن الكتلة العمالية التقدمية عاصم عبد الهادي عضو المكتب السياسي لحزب الشعب ونصر أبو جيش عضو اللجنة المركزية وأعضاء من  قيادة وكادر الكتلة من بينهم النقابيين سهيل خضر ومحمد العطاونه ومراد أبو حنيش .
النقابي سهيل ذياب وخلال اللقاءين أعرب عن سعادته ورفاقه الحضور " بهذه اللقاءات مع الأشقاء النقابيين في الضفة الفلسطينية والتي تهدف إلى تبادل وجهات النظر والخبرات في مواجهة ومتابعة القضايا العمالية الملحة والراهنة التي يواجهها العمال الفلسطينيين وخاصة العاملين منهم في سوق العمل الإسرائيلي وما يتعرضون له من انتهاكات لحقوقهم "، كما أكد على " عمق العلاقات التاريخية والنضال المشترك بين الجانبين في هذا المجال " .
وأشار إلى " الأوضاع التي تعيشها إسرائيل  بعد الانتخابات االبرلمانيه الاسرائيلية الاخيرة والتي فاز فيها تحالف قوى اليمين واليمين المتطرف الإسرائيلي وما سيخلفه ذلك من أبعاد اجتماعية خطيرة ستؤثرعلى الأوضاع الاجتماعية للفلسطينيين في إسرائيل وعلى مجموع الشعب الإسرائيلي بفعل التوجهات للبرنامج الحكومي الجديد والتي تؤشر على ذلك ".

" هذه التجربة الوحدوية عملت على تشجيع أوساط وسطية في إسرائيل نحو التغيير "
وأكد  ذياب " أن تجربة العرب الفلسطينيين في إسرائيل من خلال خوضهم الانتخابات الاخيرة في قائمة مشتركه أثبتت بما لا يدع مجالا للشك على الترابط بين النضال الطبقي والاجتماعي من اجل ضمان الحقوق الاجتماعية للعرب الفلسطينيين من جانب وبين مهمات النضال السياسي في الدفاع عن القضايا القومية والوطنية بما فيها  النضال من اجل إنهاء الاحتلال والاستيطان وإقامة الدولة الفلسطينية الديمقراطيه المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس " ، وأوضح أن هذه التجربة الوحدوية  عملت على تشجيع أوساط وسطية في إسرائيل نحو التغيير" .
من جانبه أثنى عاصم عبد الهادي عضو المكتب السياسي ومسؤول ملف العمل الجماهيري في حزب الشعب الفلسطيني على ما قاله ذياب، وعبر عن " اعتزاز الحزب وكتلته العمالية التقدمية بالدور السياسي والكفاحي التاريخي الذي تلعبه الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة والحزب الشيوعي الإسرائيلي ومنظماتها النقابية والجماهيرية في التصدي للعنصرية الاسرائيلية ودورها المؤثر والفاعل  في الحياة السياسية  للفلسطينيين داخل اسرائيل وبين قوى السلام والديمقراطية في المجتمع الإسرائيلي ، وعن اعتزاز الشعب الفلسطيني بمختلف قواه ومؤسساته  الوطنية بالتجربة الوحدوية التي جسدتها الأحزاب العربية والقوى التقدمية اليهودية في إسرائيل في الانتخابات الاخيرة داعيا مختلف القوى الفلسطينية بمختلف أفكارها وبرامجها السياسية الاستلهام من هذه التجربة لتعزيز وحدتها في مواجهة الاحتلال  ".
وبدوره وفي اللقاء النقابي الثاني الذي عقد في دار الاتحاد العام لنقابات العمال قال شاهر سعد أمين عام الاتحاد  العام لنقابات عمال فلسطين أن الجبهة وكتلتها النقابية كانت ولا زالت الأبرز في تقديم الرؤيا السياسية والاجتماعية الصائبة في مختلف المراحل السياسية التي مر بها الشعب الفلسطيني كما عبر عن تقدير الاتحاد لعلاقات التعاون المثمرة والمستمرة مع كتلة الجبهة النقابية وخاصة في تبني ومتابعة هموم وقضايا العمال الفلسطينيين العاملين في اسرائيل والدفاع عنها  وفي الوقوف إلى جانب مطالب الاتحاد النقابية  العادلة .
وفي ختام اللقاءين تم الاتفاق على تعزيز التعاون النقابي بين الكتلة التقدمية والدائرة النقابية للجبهة من جهة ومن جهة أخرى مع الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين وعلى برنامج عمل ونضال نقابي مشترك للمرحلة القادمة. وقد وافانا بالتفاصيل والصور جاد اغبارية .





لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق