اغلاق

مشاركة واسعة في تظاهرة ضد هدم البيوت امام بلدية الرملة

في اعقاب هدم البيوت الخمسة في قرية دهمش من قبل وزارة الداخلية، شارك مساء امس المئات من أهالي اللد والرملة وقرية دهمش وعلى رأسهم قيادات الوسط العربي


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

من أعضاء الكنيست من القائمة المشتركة، وقيادات الحركة الاسلامية من بينهم الشيخ رائد صلاح والشيخ حماد أبو دعابس، شاركوا في التظاهرة الحاشدة التي نظمتها اللجان الشعبية في الرملة واللد ضد سياسة هدم البيوت التي تنتهجها المؤسسة الاسرائيلية، وضد سياسة اصدار 30 أمراً لهدم البيوت في مدينة الرملة.
وقد أقيمت التظاهرة أمام مبنى البلدية في مدينة الرملة حيث رفع المتظاهرون لافتات عبروا فيها عن "رفضهم لسياسة الهدم وتمسكهم بأرضهم"، جاء فيها "نعم للتخطيط والبناء، لا وألف لا للهدم والدمار، هنا باقون ما بقي الزعتر والزيتون، قوتنا في وحدتنا، هدم البيوت = هدم الحياة"، كما ورددوا هتافات منددة بهدم البيوت في الرملة ودهمش.
كما وألقيت خلال التظاهرة العديد من الكلمات لأعضاء الكنيست وقيادات الحركة الاسلامية عبروا فيها عن "تضامنهم مع أصحاب البيوت المهدومة وأصحاب البيوت المهددة بالهدم، وأن سياسة المؤسسة الاسرائيلية ستزيدهم تمسكاً بأرضهم ولن تنجح مخططاتها في اقتلاعهم منها".
يذكر ان قوات كبيرة من الشرطة تواجدت في محيط التظاهرة وداخل مبنى البلدية.















































































































































لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق