اغلاق

مسؤولون نصراويون يتحدثون عن ظاهرة هدم البيوت

سياسة هدم البيوت تزداد وبكثافة في البلاد ، حيث انه خلال الأسبوعين الأخيرين تم هدم اكثر من خمسة بيوت في دهمش ، كفركنا واللد ، وقد خرج نشطاء في تظاهرات
Loading the player...

متفرقة في مختلف المدن والبلدات العربية ، وفي هذا السياق حصلت مراسلتنا على ردود فعل مسؤولين من الناصرة حول ظاهرة هدم البيوت.

نبيلة اسبنيولي: نأمل ان يكون اضرابنا يوم الثلاثاء اضرابا ناجحا وشاملا
وفي حديث لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع نبيلة اسبنيولي ناشطة نسوية وسياسية قالت :" طبعا سياسة الهدم هي ليست جديدة انما مستمرة لاقتلاعنا من أراضينا وتقليص الحيز المدني والإنساني لجماهير العربية في داخل إسرائيل ، ورد الفعل اليوم هو إعادة بناء البيوت واستمرار النضال ، وفي العراقيب كان هناك انجاز كبير ويوجد قرى مهددة بالهدم والمحكمة العليا إعادة الموضوع على بساط البحث وهذا الإنجاز نتيجة للمثابرة والنضال ، ودعوة لجماهيرنا ان النضال مثمر ويمكننا من خلال وقفتنا الاحتجاجية المشتركة ونأمل ان يكون اضرابنا يوم الثلاثاء اضرابا ناجحا وشاملا حتى نتمكن من الحصول على حقوقنا من السلطات وأيضا لنتمكن من الاستمرار بالمقاومة التي نقوم بها يوميا وبشكل مستمر".

"ادعو الى الالتفاف حول لجنة المتابعة والاستمرار في النضال"
واضافت "انا افكر انه يوجد حاجة لاستخدام جميع الأدوات النضالية المتوفرة امامنا من اجل وقف سلسلة الهدم والهدم اليوم في كفركنا ، دهمش والنقب والهدم مستمر في قرى عربية وصمتنا عدم مشاركتنا الفعالة في النشاطات والخطوات الاحتجاجية ستشجع الدولة للاستمرار بالهدم ، وانا ادعو الى الالتفاف حول لجنة المتابعة والاستمرار في النضال من اجل احقاق حقنا ، وفي حال جلسنا في بيوتنا سيكون تماد للسلطات ، والحل الوحيد هو الاستمرار في النضال ولكن ليس بشكل موسمي فقط وقضية المسكن والبيت هي قضية ليست موسمية ويوجد حاجة ان نتابع في الخطوات المستمرة ونحن بحاجة الى تكثيف فعالياتنا الجماهيرية من اجل احقاق حقوقنا ".

وائل عمري: إسرائيل تحاصر مدننا وقرانا بعدم توسيع الخارطة الهيكلية
وقال وائل عمري عضو اللجنة المركزية في التجمع الوطني الديمقراطي :" سياسة هدم الييوت هي سياسة إسرائيلية بامتياز لان إسرائيل منذ نشأتها هدمت اكثر من 500 قرية فلسطينية وما زالت تحاصر العرب ، ومنذ قيام دولة إسرائيل لم تقم أي مدينة عربية على الرغم من ان التعداد الفلسطيني تضاعف اكثر من خمس مرات ، وإسرائيل تحاصر مدننا وقرانا بعدم توسيع الخارطة الهيكلية والتضييق علينا ، فعين ماهل أصبحت جيتو محاصرة من جميع الجهات من نتسيرت عيليت ، وهذا الامر كله سيولد انفجارا وسيخلق حالة عدم رضى عن الفلسطينيين لدرجة ان الانسان يخاطر ويبني بدون رخصة على الرغم انه يعرف انه يوجد إمكانية لهدم بيته لانه بدون ترخيص ويوجد 50 الف فلسطيني مهدد بالتهجير اذا هدموا البيوت. ونحن نقول لدولة إسرائيل مهما هدمتم سنبني ولا يوجد لدينا حل اخر الا بتوسيع الخارطة الهيكلية وان تنضم البيوت الموجودة خارج الخارطة الى الخارطة ، ولا يوجد حل اخر والا سيكون انفجار وسيكون تمرد على دولة إسرائيل . ولا يمكننا محاربته بابسط حقوق الانسان وهو المسكن وحق الوجود والتواجد على ارض الاباء والاجداد ، وسياسة دولة إسرائيل هي سياسة قمعية ولا يمكن السكوت عنها ، وقرار الاضراب سليم ولكن انا مع ان يكون خطوات فورية اضراب ومظاهرة فورية بعد الهدم ، وكل بيت يهدم يجب إيجاد صندوق عربي فلسطيني من اجل إعادة بنائه على حساب المواطنين والجماهير العربية ، وليس من صاحب البيت لكي لا يغرم واضراب مباشر في البلد والوسط العربي بعد الهدم ، وانا أؤيد الاضراب المتأخر من لجنة المتابعة ".

اسامة طه: يجب ان يكون ضغط من القائمة المشتركة على الحكومة لتوسيع مسطحات نفوذ البلدات العربية
اما اسامه طه من الحركة الإسلامية فقد قال :" بالنسبة لهدم البيوت فهي ظاهرة متزايدة في الوسط العربي بشكل عام ، الامر الذي يزيد من حدة الضائقة ، حيث ان مسطحات نفوذ البلدات العربية لا يتم توسيعها ولا يوجد قسائم للبناء للازواج الشابة وأيضا يجد الشباب صعوبة في توفير المسكن . ويجب ان يكون ضغط من القائمة المشتركة على الحكومة لتوسيع مسطحات نفوذ البلدات العربية بشكل جيد ، وعلى سبيل المثال مدينة الناصرة منذ العام 1993 لا يوجد مسطح جديد ، واملنا كبير من القائمة المشتركة ان تقوم بعمل جدي لحل مشكلة البناء والمسكن".


اسامه طه


نبيلة اسبنيولي


وائل عمري

لمزيد من اخبار هنا الناصرة اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
الناصرة والمنطقة
اغلاق