اغلاق

ابداع الشبابية وطلاب قبلان يقدمون لوحة جدارية للأسرى

أطلقت مبادرة بسطة ابداع الشبابية عامها السادس، بفعالية فنية مع طلاب مدرسة قبلان الاساسية، برسم جدارية من طلاب المدرسة البالغ عددهم 400 طالب.


مجموعة صور أثناء رسم الجدارية

وقال مدير المدرسة، ايسر ديرية أن "هذه الخطوة تعبر عن الجوهر الحقيقي الذي يجب أن يتربى عليه الأطفال منذ نعومة اظافرهم، وهو معنى الانتماء لهذه الأرض وان لنا احبة وأقارب في سجون الاحتلال يضحون بحريتهم من أجل الوصول بدولة فلسطين إلى الحرية التي نسعى لها جميعًا".
وساعد ثمين عودة، وهو أسير محرر وسكرتير في المدرسة، الطلاب في الرسم وتوجيههم من خلال وصف مرحلة الأسر التي عاشها، قائلا "ان الأسير الفلسطيني هو بطل في عيون الجميع، وهو نموذج حي نراه ونذكره ونعيش معه مراحل الحرية والسير في طريقها خطوة بخطوة".
وأضاف المرشد التربوي في المدرسة، جمال حمايل أن "الاطفال يعرفون عن الاسرى الكثير وهذه الخطوة ما هي الا رسالة باللون والحرف للأسرى، مضمونها واحد، ورسالتها واضحة، ورأينا بشكل واضح كيف قام بعض الاطفال بارسال رسائل خاصة لذويهم، وتذكار بلغة بصرية واضحة وبسيطة عميقة المعنى أننا جميعًا نعيش هذه الحالة ولا يوجد بيت فلسطيني يخلو من أسير أو جريح".
وفي ختام الفعالية قام مسؤول مبادرة بسطة ابداع الشبابية، محمد راضي عطا بأخذ الصور التذكارية للحدث، ووعد أن الأيام القادمة ستحمل الكثير، مؤكدًا أن "العمل التطوعي الذي قامت مبادرة بسطة ابداع هدفه العمل مع جميع شرائح المجتمع، والاحق بالعمل هي الاماكن البعيدة عن الضوء والمهمشة وهو أحد أسس قيام بسطة ابداع".









































لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق