اغلاق

يافا تشيع عادل محمد دكة الذي توفي اثر نوبة قلبية

باجواء من الحزن والاسى وبالايمان بالقضاء والقدر، شاركت جموع غفيرة من أهالي مدينة يافا وخارجها ظهر يوم الأربعاء في تشييع جثمان المرحوم عادل محمد علي دكة،


المرحوم عادل محمد دكة

الذي توفي صباحاً عن عمر ناهز 44 عاماً، اثر تعرضه لنوبة قلبية، حيث انطلقت الجنازة من أمام بيته الكائن في بيارة دكة إلى مسجد الجبلية للصلاة عليه، ثم توجهت الجنازة لدفنه في مقبرة المدينة "طاسو"، فيما وقف الشيخ احمد ابو عجوة على رأس الجنازة. وتم فتح بيت العزاء في بيت العائلة الكائن في بيارة دكة.
وقال الاعلامي محمود عبيد من يافا : " أن المرحوم عادل دكة عُرف بحسن سيرته ودماثة أخلاقه ودعمه للفقراء والمحتاجين من أهالي المدينة، ووقوفه في صف العمل الدعوي في مدينة يافا، كما ويعتبر أحد المساهمين الكبار في المشاريع الخيرية بيافا، وله الكثير من العطاءات المعلنة والخفية، وكان أحد أبرز المرابطين في المسجد الأقصى المبارك حتى آخر أيامه وساهم بدوره في احياء مسجد حسن بك خاصة في صلاة الفجر".


مجموعة صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما



لمزيد من اخبار اللد والرملة ويافا اضغط هنا
لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق