اغلاق

ورشة حول تجريم عمالة الأطفال قانونيا وشعبيا برام الله

اختتمت النقابة العامة لعمال الزراعة والعاملين في الصناعات الغذائية، ورشتها التدريبية لأعضاء الهيئات الادارية للنقابات الفرعية في محافظات الوطن،


صور خاصة من الورشة

حول ظاهرة عمالة وتشغيل الاطفال في سوق العمل الفلسطيني او في داخل اراضي 1948. بحضور ممثلين عن وزارة العمل والشؤون الاجتماعية والحملة العالمية للدفاع عن الطفل والاتحاد العام لنقابات ألعمال.
أكد عبد الكريم دويكات، نائب رئيس النقابة على أن محاربة ظاهرة عمالة وتشغيل الاطفال يحتاج الى سلسلة طويلة من الاجراءات القانونية والحملات الشعبية والحد من مسببات هذه الظاهرة، وهذا يتطلب تكاثف الجهود الرسمية والشعبية والحقوقية والتعاون الوثيق والجدي بينها من اجل الحد منها وحماية الطفولة الفلسطينية.

"الضرر الجسدي والنفسي والاجتماعي والاقتصادي الخطير الذي يلحق بالطفل وعائلته وبالمجتمع"
وأشار رياض عرار، ممثل الحملة العالمية لحماية الطفل للضرر الجسدي والنفسي والاجتماعي والاقتصادي الخطير الذي يلحق بالطفل وعائلته وبالمجتمع، نتيجة عمالة وتشغيل الاطفال دون السن القانونية وفي اعمال لا تتناسب مع اعمارهم وقدراتهم.
وأوضح مأمون العودة، ممثل وزارة العمل العقبات التي تواجه جهود وعمل وزارة العمل من خلال دائرة الاحداث فيها، خاصة قلة الامكانيات المادية والبشرية اللازمة لمحاربة مثل هذه الظاهرة الخطرة.
ونوهت هبة جيبات، ممثلة وزارة الشؤون الاجتماعية بان وزارة الشؤون قطعت شوطا كبيرا ونجاحات جيدة في محاربة ظاهرة عمالة الاطفال، من خلال البرامج والمساعدات التي تقدمها الوزارة للأسر الفقيرة والمحتاجة.

اوصى المجتمعون بنزول اعضاء النقابة للميدان وسوق العمل والمزارع من اجل دراسة ومعرفة حجم ظاهرة عمالة الاطفال واستعرض مهدي حمدان، المنسق الاقليمي لمشروع التعاون الفلسطيني الدنمركي الممول والداعم لأنشطة وبرامج النقابة العامة لعمال الزراعة ونقاباتها الفرعية، واقع العمل والعمال وعمالة الاطفال في الدنمرك. حيث اشار الى ان العلاقة مابين العامل وصاحب العمل تنظمها اتفاقيات عمل جماعية تختلف من قطاع لأخر، في حين ان قانون العمل هناك يهتم ويركز على قوانين الصحة والسلامة المهنية.
وفي نهاية الورشة، اوصى المجتمعون بنزول اعضاء النقابة للميدان وسوق العمل والمزارع من اجل دراسة ومعرفة حجم ظاهرة عمالة الاطفال في القطاع الزراعي والصناعات الغذائية، والمشاكل التي تواجههم من خلال مسح ميداني وإحصائي دقيق، والعمل على تعزيز التعاون مع المؤسسات والهيئات المختصة كوزارة العمل والشؤون والتربية والتعليم والصحة  والشرطة والجمعيات الحقوقية الخاصة بالطفولة، من اجل وضع خطة شاملة لمحاربة ظاهرة عمالة وتشغيل الاطفال والحد منها.
وقدمت عا€ئشه حموضة، باسم النقابة الشكر والتقدير لوزارة العمل والشؤون والاتحاد العام لنقابات العمال وأعضاء النقابة الحضور، والى مشروع التعاون الفلسطيني الدنمركي الذي مول ودعم هذه الورشة، اضافة لاستمرار وتواصل دعمه للنقابات الفلسطينية منذ اكثر من خمس سنوات.



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق