اغلاق

المجلس الإماراتي ينظم ورشة تدريبية للمشرفين والمعلمين

ضمن مشاركته في فعاليات الدورة السابعة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، وفي إطار احتفاله باليوم العالمي لكتاب الطفل، نظم المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، يوم 25 ابريل،


خلال الورشة التدريبية

ورشة تدريبية للمشرفين والمعلمين وأمناء المكتبات، تحت عنوان "خطوات في انعاش دور الكتاب: البحث عن وتر مفقود"، وهدفت إلى مساعدة العاملين مع الأطفال في تعزيز مكانة الكتاب بينهم، وتحفيزهم على القراءة والإبداع في مجال الكتابة.
وشارك في الورشة التي قدمتها الكاتبة والمدربة والناقدة المسرحية د. دلال مقاري ـ باوش، نحو 25 متدرباً من مختلف أنحاء دولة الإمارات، وتناولت موضوعات متنوعة حول القراءة والكتاب، من منظور علمي مثل تقنيات الدراما ثيرابي، والسايكو دراما، واللعب الدرامي، إضافة إلى تمارين عملية حول الكتب المقترحة للقراءة من المناهج المدرسية أو من قصص الأطفال، لتقريب الأفكار إلى المتدربين.
وأكدت مروة عبيد العقروبي، رئيس مجلس إدارة المجلس الإماراتي لكتب اليافعين، على أهمية تمكين المشرفين والمعلمين وأمناء المكتبات من إنعاش فضاء الكتاب، وزيادة الإقبال على القراءة عند الأطفال، مشيرة إلى أن تحفيز الصغار على التعبير عن ذواتهم، والاستفادة من قدراتهم في صياغة حكايتهم بأدوات بسيطة، يزيد من اهتمام الأطفال واليافعين بالقراءة، ويقربهم أكثر من عالم الكتاب الذي يعتبر وسيلة معرفية وترفيهية لتنمية خيالهم، وتطوير إمكانياتهم الأدبية.
وتحظى د. دلال مقاري ـ باوش بسجل طويل من العمل المباشر مع الأطفال، والدراسة الأكاديمية في مجال المسرح والدراما وعلم النفس والتعليم عن طريق اللعب، وتعمل حالياً أستاذة للمسرح الشرقي وخيال الظل في ألمانيا، ومدربة في اللعب الدرامي بمراكز تأهيل الشباب في ألمانيا، وتحمل عدة شهادات جامعية في مجال رياض الأطفال، وطرق التدريس الحديثة، وعلم النفس والسيكودراما، وأصدرت مجموعتين شعريتين، إضافة إلى مجموعة قصصية للأطفال، إلى جانب مجموعة مقالات نقدية في السينما والمسرح. كما حازت على عدة جوائز تقديرية من ألمانيا وكوريا.
وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة قد حصلت على شرف رعاية رسالة وملصق اليوم العالمي لكتاب الطفل 2015، الحدث العالمي السنوي الذي يُقام يوم عيد ميلاد عملاق أدب الأطفال الراحل هانس كريستيان أندرسن في الثاني من ابريل. ويُنظم المجلس الدولي لكتب اليافعين الاحتفال السنوي المميّز لهذه المناسبة منذ العام 1967، بهدف إلهام حب القراءة في كافة أنحاء العالم، وإبراز أهمية كتب الأطفال.
ويعتبر المجلس الإماراتي لكتب اليافعين أحد الفروع المحلية للمجلس الدولي لكتب اليافعين والمنتشرة في 77 بلداً حول العالم. ويعود تأسيس المجلس الدولي لكتب اليافعين، المنظمة الأم التي تتخذ من سويسرا مقراً، إلى العام 1953 ويمثل المجلس شبكة دولية من المؤسسات والأفراد من كافة أنحاء العالم، يجمعهم الإلتزام بتشجيع ثقافة القراءة وتحقيق تقارب أكبر بين الطفل والكتاب.



لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار عالمية
اغلاق