اغلاق
أسعار العملات
4.8307دينار اردني
0.1862جنيه مصري
4.2340ج. استرليني
3.4610فرنك سويسري
0.3434كيتر سويدي
3.6154يورو
0.2255ليرة تركية
0.9223ريال سعودي
0.3549كيتر نرويجي
0.4861كيتر دنماركي
2.6425دولار كندي
0.022710 ليرات لبنانية
2.6376100 ين ياباني
3.4250دولار امريكي
استطلاع : شو شباب ؟ شو صبايا ؟ بعد عودة القائمة العربية الموحدة لصفوف الائتلاف الحكومي - هل ترون أن الحكومة ستصمد طويلا؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
قصة الحبوبة الانجليزية ، قصة: ناجي ظاهر
فتحت إكرام الوائلي عينيها في الصباح الباكر.. أغمضتهما.. ليت المساء يأتي بسرعة لتطير إليه، إلى من اختاره قلبها هناك في المركز الانكليزي في البلدة. لتُفرح عينيها
كتاب ‘ السارد وتوأم الروح ‘ يحصد جائزة الشيخ زايد
تم تتويج كتاب "السارد وتوأم الروح.. من التمثيل إلى الاصطناع" لمؤلفه الباحث والناقد والأكاديمي المغربي الدكتور محمد الداهي، بجائزة الشيخ زايد للكتاب بدورتها
هل كان ثابتٌ ثابتًا أمام الريح العاتية ؟ بقلم: الأديب سهيل إبراهيم عيساوي
" ثابت والريح العاتية " قصة للأطفال حائزة على جائزة ناجي نعمان الأدبية الهادفة، وجائزة ماري لوثر. إصدار، دار الهدى، ع، زحالقة . تقع في 26 صفحة من الحجم الكبير .
ثرثرة فوقَ النَّافِذة ، بقلم: فتحية عبد الفتاح
كعادتها في كلّ صباح، توجَّهت ام نصَّار نحو النَّافذة المُطلة على الزَّقاق الضيّق الذي يفصل بين نافذتها ونافذة ام سمير لتجدها بانتظارها .
الأب رفيق خوري في كتابه الجديد ‘في رحاب الأيقونة‘ يقدم لنا قراءة مختلفة للأيقونات
أهداني قدس الأب د. رفيق خوري، كتابه الجديد الذي صدر مؤخرا بعنوان "في رحاب الأيقونة.. قراءة وتأملات"، وزينت غلاف الكتاب صورة لمجموعة من الايقونات المرسومة
سميرة عزام الكاتبة العكاوية التي لم تأخذ حقها، بقلم: د. مصلح كناعنة
"لم تُظلَم كاتبة في الوطن العربي كما ظُلِمت سميرة عزام. هذه المرأة خضراء الظل، المبدعة المناضلة الشامخة المقاتلة. هي رائدة القصة القصيرة ولم تأخذ حقها من النقد والنقاد،
رواية ‘ راس النّبع ‘ بمشرط جَرّاح عن أحوال فلسطينّيي الــ48
"راس النّبع"، رواية للأديب الفلسطيني "راضي شحادة". واظبت على مُطالعة الكتب منذ سنين خلت، أقرأ ما يزيد عن ستّين كتاباً سنويّاً، وبشغف لبعضها، وبمَلَل من بعضها الآخر،
صدور ديوان ‘عودة جفرا‘ للشاعر الفلسطيني مفلح طبعوني
صدر مؤخّرًا للشاعر الفلسطيني مفلح الطبعوني- أبو موسى، ديوانه الجديد "عودة جفرا". وهو بمثابة إصداره الخامس، رغم تناثر انتاجه الغزير في الصحف والمجلّات والمواقع الإلكترونيّة.
‘ العيد أَقْبَل ‘ - بقلم : أسماء طنوس من المكر
العيدُ شَرَّف عَالدِنـي أَقْبَــــل ---- والصبحُ قد أَشرق لِنا أجملواللـــــيـلُ بأحـــــــزانِـــــــهِ وَلّــــــى ---- كُـــــلُّ شـــــَـيءٍ لِنـــــــا قَـد تَبَــــدَّل
أن تكون عربيا في دولة اليهود - دراسة في رواية ‘نوار العلت‘
مقدمة وأكثر : تقوم هذه المقالة بدراسة رواية "نوار العلت" (2021) للأديب محمد علي طه التي تعتمد في طرحها الرئيسي على تصوير حياة الإنسان العربي
‘ نزهة القيصر كوارث الشعوب ‘ - بقلم : عبد حامد
كلنا شاهد القيصر الروسي، حين تسلم الرئاسة مجددا، بعد خروجه لدورة انتخابية واحدة، لكون طبيعة الإجراءات القانونية لا تسمح بانتخابه لعدة مرات متوالية .
‘ باسمُ الثَّغر ‘ - بقلم : عطاف مناع صغير
باسمُ الثَّغرِ تَتخايلُ قدمتَ إلينا يا رمضان يَزفكَ نيسان بالأزاهير والرِّيحان يَحلو في لياليكَ القيامُ والإسْتغفار
‘ نهر العطاء لا يختصر على الرجال ‘ ، بقلم : عبد ابو كف
يفاجأ البعض احيانا ان عطاء النساء ونخوتهن اكثر من عطاء الرجال او حتى يفوق هذا العطاء والمرجلة، فهذه المساند التي يستند عليها البعض صنعها فعلا رجال
رواية راس النّبع بمشرط جَرّاح عن أحوال فلسطينّيي الــ48
واظبت على مُطالعة الكتب منذ سنين خلت، أقرأ ما يزيد عن ستّين كتاباً سنويّاً، وبشغف لبعضها، وبمَلَل من بعضها الآخر، ولكن هذه الرّوايَة شدّتني كثيرا إليها وإلى
‘ بريد الغريب ‘ ، شعر بقلم : د. سامي الكيلاني
بعيد عن بلادهفي مدينة اسمها مونترياليمر الغريب الذي نجا
وقفة على شوق ترويه حبات المطر للشّاعر نصر خطيب
تلألأُ حبّات المطر الرقيقة، تعكس في جوفها حكايات كثيرة عفوية، يسطرها قلب إنسان كبير محب، على إيقاع سقوطها كنغمات همس كلامك العذب، تزرع بذور الأمل والتجدد،
حبّ وزجاج.. قصّة أسيرة سبق مولدها نورها ستّ سنوات!
أن يختلط الحبّ والفرح والألم والكره في عينين مرّة واحدة، أو أن ترى عيناك في عينين حبّا وفرحًا ما تفتأ أن تراهما ألمًا وأحيانًا كرهًا، اجتمع ما ترى أو تفرّق تراه
‘ القرى المهجرة ‘ - قصة قصيرة بقلم: اسماء الياس من البعنة
أقف على مشارف بلد كانت في يوم ما تغص بالبشر. تلك البلدة التي شرد أهلها سنة 48 يوم غزا المحتل أرضنا وطرد أهلها. استعدت ذكريات ما زالت مخبأة بعقلي
‘ على الغدير ‘ - قصيدة بقلم : د. روز اليوسف شعبان
على الغدير حمامةٌ ربضتفي عشّها الصغيرترقب الأفق بعينوبالأخرى ترعى الصغيرتحكي له حكايةً
وطن جريح ، بقلم : اسماء الياس
لم أجد في حقيبتي سوى قلم وفرشاة رسم. تابعته بنظراتي فقد كان يجلس على المقعد وحيداً، تارة ينظر للبحر يتأمل أمواجه، وتارة أخرى ينظر
قراءة في قصة يوم الانتخابات في سابانا
قصة يوم الِانتخابات في سابانا ، تأليف الكاتبة الفرنسية ساندرين دوماس رو ، رسومات برونو روبرت ، اصدار مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي ، 2007 ، الترجمة عن الفرنسية وليد أبو بكر .
قراءة في كتاب ‘ الطيور لا تغرد بعيداً عن أوطانها ‘ للكاتبة وفاء عمران محامدة
صدر مؤخراً عن دار الفاروق للثقافة والنشر في نابلس للأديبة الفلسطينية وفاء عمران محامدة كتاب جديد بعنوان: "الطيور لا تغرد بعيداً عن أوطانها"،
‘لا تنافسوني في حبها‘ - بقلم: د غزال أبو ريا
لو عاد بي الزمان ألف مرة لاخترتك أنت وفقط أنت ،كما أنت. ينافسوني في حبك يقولون أنك تغيرت، غيور أنا عليك كغيرة الطفل على أمه، عذرا إن فكرت يوما أن أتركك
‘وداعا شاعرنا العملاق شاكر فريد حسن‘، بقلم: معين أبو عبيد
قد تذوب الوجوه جميلة الخلق والسيرة الحسنة في تراب هذه الدنيا الفانية ، وتبقى الأعمال والذكرى العطرة لترسم وجها أروع من الأخرى.
‘ على الحُرُكْرُكْ ‘ - بقلم : ميسون أسدي
أحيانًا، يتعثر قلبي بهوى الكسل، وأستمتع به، فأشعر بالانشراح وتشع عيناي بنور الحبور وأقرّر لنفسي بأنه ليس هناك ما يستحق العمل عليه في الحال، ويمكن فعله في أي
 الشاعرة والإعلامية اللبنانية لوركا سبيتي تكتب: ‘الشاعرة لا تتزوج‘
الشاعرة لا تتزوج. عليها ألا تفعل ذلك لأنه لا يمكنها أن تكتب كل ما يجب أن تكتبه، وأن تراعي بالوقت ذاته شريكا (وتوابعه) يعتقد بأنها ملكه ولسانها لسانه واسمها
‘ رسالة إلى الاحزاب العربية ‘ - بقلم : الفنان سليم السعدي
رسالة إلى الاحزاب العربية في التصدي للانتهاكات اليومية للمسجد الأقصى وإخراج كل القوى الشرطية خارج باحات المكان المقدس للمسلمين ، ان هذه الاعتداءات اليومية
قراءة في رواية راس النّبع ، بقلم: د. مصلح كناعنة
صدرت مؤخراً عن دار جسور للثقافة والنشر والتوزيع في عمان ودار الرعاة للدراسات والنشر في رام الله، رواية "راس النبع" للكاتب الفلسطيني ابن مدينة المغار في الجليل، راضي شحادة.
الطريق الى ادب الأطفال ، بقلم: مصطفى عبد الفتاح
يعتبر ادب الطفل، العمود الفقري وحليب الام الثقافي الذي يجب ان ترضعه لأبنائنا، كي ينمو نموًا سليمًا، يغذي عقله وينمي فكره بالوعي والانتماء الى الشعب والوطن والإنسانية،
‘ أثناء الهرب من النّار، لا تغرق بالمياه ‘ - بقلم : معين أبو عبيد
الحياة رواية، فصولها طويلة صنعتها الأقدار، وما علينا سوى أن نكون قرّاء محترفين لمشاهدها وفصولها، ونقطف من بساتين الحزن والأسى وزهور الفرح قبل ذبولها.
قراءة في رواية زهرة اللارنج للكاتبة حسناء شهابي
صدرت حديثا عن منشورات دار التوحيدي، وفي أول إطلالة على المشهد الثقافي، رواية "زهرة اللأرنج" للكاتبة والفاعلة في مجال البيئة المغربية حسناء شهابي.
حوار مع مثقف - بقلم : كاظم ابراهيم مواسي
كتبت :التقدّم العلمي في شتّى العلوم من شأنه أن يجعل الشعوب أن تصبو الى السلام ودحر فكرة اضطهاد الآخرين والتعدّي عليهم ،، من المفترض ان يكون تعاون بين الدول او قطيعة
‘ ندى ومسلسل الذكريات ‘ - بقلم : عبد ابوكف
انهت ندى الشابة البدوية للتو عملها الشاق بعد ان شاركت بتصوير مشهد لمسلسل في ابراج شاهقة ، حيث كتبت سيناريو المسلسل بنفسها حينما كانت طفلة لم تبلغ
أدهم مصري من الطيبة يكتب : خلينا نقعد أعوج ونحكي صحيح
بالنسبة "للفوضى" في محيط المسجد الأقصى وتحديداً منطقة باب العامود... أولاً... فش حدا بعرفش الحقيقة والواقع عن تواجد الشرطة في محيط المسجد الأقصى ،
نبات العكوب ... بقلم : احمد الصح
نبتة شوكية قديمة قدم التاريخ ، تغذى عليها الانسان بكل الازمان وخاصة عندما شح الاكل وحلت المجاعة لدى الناس .
‘ وسام الرضا ‘ قصيدة بقلم : د. سامي الكيلاني
تغادر حضنها على عجل،وجع يسري في العروقمع كل نبضٍ،تعتذر:
‘من المؤمنين رجال.. ‘ - رثاء للمربي الشيخ عمر حاج يحيى
الحمد لله حمد المؤمنين بقضاءه وقدره،الشاكرين لآلائه ونعمه ، والصلاة السلام على خاتم أنبيائه ورسله ، وبعد ؛
 قصة قصيرة بعنوان ‘ لصوص لكن ظرفاء ‘ - بقلم : ميسون أسدي
لماذا وقف الترمس مذهولاً بنظرة صامتة مستطلعة ضاحكًا ملء فاهه وسط الشارع؟عُرف عن الترمس بأنّه لص ماهر وظريف. لم يسرق أبدًا من الفقراء
نبتة  العكوب - بقلم احمد الصح
العكوب هي نبتة شوكية قديمة قدم التاريخ تغذى عليها الانسان بكل الازمان وخاصة عندما شح الاكل وحلت المجاعة لدى الناس يتكاثر العكوب في الجبال والوديان
‘ لرمضان .. من الامثال الشعبية نصيب ‘ - بقلم : احمد الصح
خذ من كوم رمضان وحط على كومكفي رمضان لموا الرغفان واطعموا الغلبان
ثورة في بناء الخطاب السردي في (حليب الضحى)، بقلم: أ.د عمر عتق
كتاب (حليب الضحى) للأديب محمود شقير رواية أم مجموعة قصصية قصيرة جدا؟الكتاب ليس قصة قصيرة جدا، وليس رواية وفق المعايير البنائية للسرد ،
‘ في يوم الأمهات ‘ - بقلم : عطاف منَّاع صغيِّر
في واحةِ الإنْتظارِ المُوَثقةِ بِصورك يا أُمي جَلستُ كلُّ المُسافرين إلى جِهتي
قراءة في كتاب الرّغيف الأسود للكاتب المغربيّ حسن المصلوحي
ربّما ما يحزن في هذه الحياة أنّنا جميعًا راحلون، ولكنّ الرّحيل قد يكون مبهجًا في بعض الأحيان، وخاصَّة إن كان خلاصًا من تعب أرهقنا، أو إن كان رحيلًا بهيًا
قصيدة بعنوان ‘ تمهّل ‘ - بقلم : د. سامي الكيلاني
انتظر!لا تبتئس إن غيّرت طريقك الصباحي،لا تغضب كثيراً لأن القطار كعلبة السردين،يكاد لا يعطيك موطئاً لقدم،
قصة قصيرة بعنوان بداية مثمرة، بقلم: الكاتبة اسماء الياس
توقفت عن النداء. لم يعد في جعبتي كلام، عويل صراخ اغتيالات، قتال حروب، أين السلام؟ تفحصت وجهي بالمرآة وجدت هناك امرأة جميلة
موشحات للأُم بعنوان ‘ غَنَّى الربيعُ بعيدِك‘ - بقلم: أسماء طنوس
غَنَّى الربيعُ بعيـدِكِ لَحْـنَ وغِنـا --- فَتَّـح عيونُـه الورد باعِثْلِـك قُبَلصَبَّح عليـكِ العيـد بأَلوانِ الهَنـا --- كَاَنُّه عُمْر جديد في طَعْمُـه عَسَـل
‘ زيتونة اللغة العربية تنتظر التشذيب ‘ - بقلم : زهير دعيم
كثيرًا ما أبديت إعجابي بلغة الضّاد ، ولوّنت أفكاري وخواطري وإبداعاتي بسِربالٍ قشيب من مفرداتها وتعبيرها ، فهي بحر وسيع إن لم تكن محيطًا يعجّ بالجَمال والذّوق
‘ جاك في البيت الأبيض ‘ - بقلم : إبراهيم أمين مؤمن
وصل جاك إلى مبنى البيت الأبيض وما زال يتوقّد حنقًا على وتيرة الأحداث التي قدْ تُنذر بزوال العالم ولاسيما أن مؤجج هذا الصراع هو رئيس جورج رامسفيلد
‘ تنقطين حنانًا ‘ - بقلم : زهير دعيم
أُمّاه ... كلُّ ثانيةٍ من عمرِكِ تنقطُ حنانًا وتَحنانًا واهتمامًا.كلُّ حِسٍّ من أحاسيسِكِ يقطرُ محبّة وأثَرَةً .
خاطرة ، بقلم : نور الهدى بطو
يخبرونك أنه (من سار على الدرب وصل) لكن لا أحد يخبرك بالقصة الكاملة، وهي أن : من سار على الدرب تعثَّر وسقط .. تألم ونهض .. خُذل ووقف ..
موشحات للأم - بقلم : أسماء طنوس من المكر
يا تُرى هل تحفظُ الفضلَ الجميل --- وأَنتَ مديــونٌ لها طــــولَ السِّنيـــــنمَن كُنتَ في الأحشاءِ وأنتَ جنين --- أَرْضَعَتْكَ الحُبَّ مِن صَدْرَا الحنين
‘عن أشواق تشرين‘ للشاعرة د. روز اليوسف شعبان، بقلم: محمود شقير
حين نتأمّل قصيدة "أشواق تشرين" التي حمل هذا الديوان الشعري عنوانها، سنجد أنّ أبرز العناصر التي تضمّنتها القصيدة مبثوثةٌ في مجمل الديوان،
‘سلمى الذّكيّة حُمّلت ما لا طاقة لها به‘ - بقلم: جميل السلحوت
عن مركز الدراسات النّسوية صدر عام 2014 كتاب "سلمى الذّكيّة" لساما عويضة، وصدرت طبعته الثالثة عام 2021، ويقع الكتاب الذي رافقته رسومات خالد جرادة
 الأم في قصائد رفعة يونس - بقلم: زياد جيوسي
تميزت الشاعرة رفعة يونس في نصوصها الشعرية بآفاق موضوعاتها التي تعبر عنها شعراً، فهي كتبت للوطن بشكل خاص وهي ابنة سلواد المحتلة وأجُبرت
‘ فيلم صالون هُدى ‘ ، بقلم: راضي شحادة
هل أعجبني فيلم "صالون هُدى"؟ كلا.. لماذا؟هل أعجبني فيلم "صالون هُدى"؟ نعم..لماذا؟كما جاء في مقدّمة الفيلم:
‘عندما تكون انسانيتنا قاب قوسين‘ - بقلم: اسماء الياس
لم يكن معه من حطام الحياة سوى قلب مليء بالمحبة. وقف امام القاضي طلب الإفراج عنه، لأنه بريء من كل التهم، فهو الذي لم يجنِ في حياته سوى بيت صغير
‘ ليس شخصيا وإنما فكري ‘ - بقلم : د . موفق السباعي
إن من أبجديات، أو أساسيات، أو مبادئ النقد الفكري، أو النقد العلمي، أو النقد الأدبي، أو النقد السياسي، أو النقد الاجتماعي، لأي مقال، أو أي منشور،
بدون مؤاخذة-محمود شقير في عامه الثّاني والثّمانين
في يوم 15 مارس 2022 دخل أديبنا الكبير عامه الثّاني والثّمانين من عمره، ومن محاسن الصدّف أن يحمل أحد نوابغ الشّعر العربي المعاصر اسم محمود،
‘ الحب يعادل الروح ‘ - بقلم : الكاتبة اسماء الياس
توقفت عن العد. لم يعد لي مزاج حتى أحصي السنوات التي مرت من عمري، فقد قررت أن أعتبر كل يوم بداية جديدة، أنطلق منها لعالمي الجميل الذي يشع بالنور والتفاؤل.
يا حارس الأرض تمهل- بقلم: أحمد الصح (أبو شادي)
في زيارة لسهل البطوف إلى جنة السماء على الأرض استوحيت هذه الكلمات في الحال في بستان الصديق عبدالله أبو صالح:
صديق اليرقات - قصة للأطفال بقلم : د. سامي الكيلاني
لاحظ كريم وجود يرقة على ورقة من أوراق العنب التي جمعتها العائلة من الغابة القريبة التي توجد فيها أشجار العنب البري. طلب الحفاظ على حياتها وعدم قتلها،
قراءة في ديوان ‘ أشواق تشرين ‘ للشاعرة الفلسطينية د. روز اليوسف شعبان
"أشواق تشرين"، ديوان من الأشعار الممزوجة بأسلوب نثري فريد، وكأنها جدائل شعر ذهبيّة ضفّرتها يد من حرير، وأطلقتها لنسمات الريح العابرة من بعيد.
خربشات كاتبة ، بقلم : د. نجلاء الخضراء
تعد ظاهرة حب المرأة للقلم وتعلقها بالورقة من المظاهر المثيرة للاستغراب، فقد بدى من الطبيعي والمعروف أنها تقتنيهم لتعلم أبنائها وربما تلاميذها، بالرغم من اعتيادها
‘ الدعاء عبادة.. لا تسول واستجداء ‘ - بقلم: د . موفق السباعي
سأل أحد الأصحاب صاحبه: ما لي أراك متعباً، ومُجهداً، ووجهك مصفراً، وعيناك زائغتان؟! رد عليه صاحبه: صدقت – يا أخي الكريم - إني متعب جداً،
‘ مفاتيح القلب ‘ - بقلم : ميسون أسدي
أرمين هو ميكانيكي لصيانة محركات السفن البحرية، امتاز بإتقان عمله. كانت مهماته حسب اتفاقية عمل مع كل شركة على حدة، فهناك عقود مع شركات لفترة طويلة
لماذا تسرق الحرب شعر الحب ؟ بقلم: فراس حج محمد
ما الذي يشغل المحرر الثقافيّ عن الانشغال بالحب ونشر قصائد الغزل ؟ إنها الحرب الطازجة القوية. هكذا قال لي معتذراً؛ فشهوة الحرب
ثورة في بناء الخطاب السردي في (حليب الضحى)
كتاب (حليب الضحى) للأديب محمود شقير رواية أم مجموعة قصصية قصيرة جدا؟الكتاب ليس قصة قصيرة جدا، وليس رواية وفق المعايير البنائية للسرد ،
قراءة في رواية ذكريات من منزل الاموات
ما ان تدخل شارع المتنبي حتى تتفاجئ بكمية الكتب المعروضة والتي تحمل اسم فيودور دوستويفسكي, حيث يتسابق المثقفون على طلب كتبه, لما تحمل من قيمة
موشحات ‘ بسمِة الِورود ‘ - بقلم: اسماء طنوس من المكر
تصَبَّحْت بأحلى بسمِهبَـسـمِـة الِورودهَواها مِثلِ النسمِـهجايِ منِ خدود
‘ مرايا ربيع مضى ‘ - بقلم : د. سامي الكيلاني
أشجار اكتست خضرة واستكفت وألقت ظلالها على الرصيف باكتمال، وأشجار اكتست ولم تكتفِ وتنادي هل من مزيد، وأشجار لم يغادرها العري إلا قليلاً ولم يتعبها الانتظار،
‘لولا ظلمة الخطأ ما أشرق نور الصّواب ‘- بقلم: معين أبوعبيد
خير للإنسان أن يكون كالسلحفاء في الطّريق الصّحيح من أن يكون غزالاً في الطّريق الخطأ، فأبعد مساحة في أنحاء المعمورة هي تلك التي تفصل بين لسان إنسان وأفعاله،
‘ حين أزهر اللوز في دير اللوز ‘ - بقلم : زياد جيوسي
في نهاية العام الفائت وعلى هامش معرض عمَّان للكتاب تعرفت على الكاتبة السيدة د. لمى سخنيني، وتشرفت أن أهدتني روايتها "دير اللوز" بطبعتها الثانية من منشورات
قراءة في رواية ذكريات من منزل الاموات
ما ان تدخل شارع المتنبي حتى تتفاجئ بكمية الكتب المعروضة والتي تحمل اسم فيودور دوستويفسكي, حيث يتسابق المثقفون على طلب كتبه, لما تحمل من قيمة
حليب الضحى بين المفارقة والدهشة !، بقلم : د. روز اليوسف شعبان
حليب الضحى مجموعة قصصيّة للكاتب المقدسيّ القدير محمود شقير، الصادرة عام 2021 عن مكتبة "كل شيء" في حيفا، انتاج وتصميم شربل الياس، وتحتوي على
‘عندما نقرر المواقف حسب المصالح تنعدم الرحمة ويختفي العدل‘- بقلم : طعمة منصور من عسفيا
عندما نقرر المواقف حسب المصالح تنعدم الرحمة ويختفي العدل !!!! مجتمع لا يرحم الضعيف لا ينصف المظلوم ولا يتبع الى ما يخدم مصالح افراده !!!!
‘ الدُبّةُ الشقيةُ ‘ - قصة: ناجي ظاهر
توقفت قبالة الفاترينا الزجاجية تبحث عن شيء يليق بالمناسبة. ترى ماذا ستشتري له؟ ألم تعرف بطرائقها الجهنمية.. ذات التجارب الوفيرة الغنية أن عيد ميلاده الخامس
قصة ‘ عالمنا الجريح ‘ ، بقلم : الكاتبة أسماء الياس
أكتب عن تلك الأحداث المتلاحقة التي يشهدها عالمنا. حروب تشنها دول عظيمة على دول ضعيفة لا تستطيع ردع محتل. حوادث قتل، صراعات سياسية قتل على الهوية .
‘ مورفين أحمر ‘ رواية للكاتبة مجدولين الجرماني
قبل الحديثِ عن روايةِ "مورفين أحمر"، لا بدَّ من أن أتحدَّثَ قليلاً عن الأديبةِ والشاعرة مجدولين الجرماني. التقيتُ بها في دمشق في زيارتي التي قمتُ بها للوطن مؤخراً.
‘ معلقة أسطورة الحب ‘ - بقلم : د. محسن عبد المعطي عبد ربه
1- حَبِيبَتِي تَجْمَعُ الْمَحَامِدْ = مَسَاءُهَا فِي الْقَصِيدِ شَارِدْ2- حَمِيدَةُ الطَّبْعِ فِي لُمَاهَا = قَلْبِي قَتِيلُ الْهَوَى وَصَامِدْ
عن رواية ‘ مذكرات رجل أخرق ‘ ، بقلم: مأمون أحمد مصطفى
اَلرِّوَايَةِ تُشَكِّلُ مُحَاوَلَةً لِلْغَوْصِ بِالنَّفْسِ اَلْبَشَرِيَّةِ ، تَبْحَثَ عَنْ مَاهِيَّةِ اَلضَّعْفِ اَلْمُتَمَكِّنِ مِنْهَا، عَنْ اَلتَّوَزُّعِ وَالتَّشَتُّتِ، اَلضَّيَاعُ
احمد الحلو الى جانب بسام جابر اثناء مرافقته لرئيس بلدية الناصرة في ‘ ع الموعد مع ميعاد ‘
في الصورة أدناه : احمد الحلو من اليسار الى جانب بسام جابر اثناء مرافقته لرئيس بلدية الناصرة علي سلام ، خلال استضافته في برنامج " ع الموعد مع ميعاد "
‘ اطلالة على شبابيك ‘ - بقلم : زياد جيوسي
محمد عارف مشة قاص جيد وصديق عزيز، وحين أهداني مجموعته القصصية "شبابيك" التي صنفها أنها قصص قصيرة جدا شكرته، وكان قد أرسل لي سابقا نسخة الكترونية
الموسيقار اميل جمال.. امتداد الكلاسيكيات وزمن الفن الجميل
شغفٌ كبير كان يسكنه ويدفعه نحو المزيد من الموسيقى، يستمع أكثر ويتعلم أكثر، تلك الموسيقى التي كانت تلهب حماسه لم تكن عادية، موسيقى كلاسيكية ممزوجة
‘ ما في أجمل من حب الله ‘ - قصيدة بقلم : الشاعر كمال ابراهيم
أجْمَل مِنْ حُبِّ اللهالحَامِينَا بْعَطفُه وِرِضَاهْنِعبَد كَرَمُو وَمَا نِنْسَاهْ
الزميلة المخلصة المربية هيام عواد أخذت الذكريات بأزمَلَتِها ورحلت
لم أكن أظن أن الموت سيداهم زميلتنا العزيزة هيام عواد بهذه السرعة، مع أن الموت حقٌّ ومحتوم كما يقال، بعدما طمأنتني على صحتها في مكالمة يتيمة من العام الماضي،
اعرف عمق البحر قبل أن تسبح فيه.. من رواية ‘ قنابل الثقوب السوداء ‘
هذا العام تدفقَ الكثير جدًا من العملة الدولاريّة من المصريين المقيمين في الخارج إلى المصارف المصريّة ، حتى قيل إنّه لم يعد يملك أيّ مصريّ مالاً في الداخل والخارج
مهرجان اللوز- قصيدة بقلم : د. سامي الكيلاني
زهّر اللوز وشعشع في الفضا نوّاره،ع مد النظر فرش ثلجه الأبيض الدافي،ع صفحة السما الزرقا تبروزت زهراته.
قراءة في مسرحية ‘  مُمثّل انتحاري ‘ - بقلم : حسن عبادي
سنحت لي الفرصة يوم الجمعة 04.02.2022 أن أشاهد العرض الاحتفاليّ لمسرحيّة " مُمثّل انتحاري" لفرقة مسرح راس عروس على خشبة مسرح المركز الجماهيري مجد
‘ مايا ملاكي الصّغير ‘ - بقلم : جميل السلحوت
هذه الطفلة حفيدتي مايا ابنة ابني قيس وزوجته مروة، في اليوم الأوّل لدخولها العام الثّاني من عمرها الذي نتمنّى أن يكون مديدا وسعيدا. ومن أمثال العرب التي لا يستوعبها
أيّةُ نعمةٍ هذه | بقلم: نمر نمر
وانتظره الكبار والصّغار معًا، مِن الكْبير لَصْغير، لَلِمّقَمَّط في السّرير، طنطنتْ له وسائل الإعلام، كبّرتْ ومجّدتْ، هلّلتْ وسجدتْ، وازدادت الفرحة والبشائر حين أكّد مُحرّرو النشرات
‘ الملاتيت ‘ .. حلويات تراثية مشهورة ، تعرفوا عليها
الملاتيت حلو تراثي مشهور كان يعمل في الماضي بعد الانتهاء من موسم الزيتون ، وفي ايام الشتاء الماطرة ولم يكن في الماضي أي حلو خاص في القرى والارياف
خاطرة :‘ ما أجمل البساط الأحمر، لولا ‘ - بقلم: راضي شحادة
ما أجمل فنانينا العرب وهم يتمخترون على البساط الأحمر بأبهى طلّاتهم وأزيائهم في مهرجان العرب..لولاما أجمل الفن عندما يبعث السّعادة في قلوب شعوب أمّتنا العربيّة..لولا
قصتان قصيرتان ، بقلم : ماهر طلبة
الموت مبكراكان يجلس بجانبي حين دخل مدرس الدين ينعق كالغراب بأن سعدا مات غرقا في البحر، كنا أطفالا في التاسعة من عمرنا، لم يكن أغلبنا يعرف الموت بعد،
‘ في زاوية الجدار ‘ - قصيدة بقلم : د. سامي الكيلاني
تتأملها تلك الزهرة،تدور الأغنية،"كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة"
سجينة ، بقلم : آمال دلة كريني
لم تعد تحتمل.. لا البيت يسكنها.. ولا الأزهار تعطر مسامات روحها.. صرخة من الأعماق تختنق تكابد.. تتزاحم، ستملأ فضاء هذا الكون..
خاطرة :‘ سأظل أسمع صوتك في ظلمة القبر ‘
تلك السّاعة بعقاربها السوداء المزعجة، تشير إلى ما بعد منتصف الليل، أجلس لأكتب عمّا يجول في خاطري، أمسك بطرف أصابعي القلم بعصبية، أحدّق عبر النافذة المثقوبة
‘ قِراءَةٌ مِنْ وَراءِ الزُّجاجِ ‘ - بقلم : حسن عبادي من حيفا
جاء في الإهداء: "إلى الذين أرهقتهم سنوات انتظارٍ للحريّة. إلى الأسرى الذين عجزت كلماتنا عن البوح في فضاءٍ يصغر أمام إرادتهم. إلى الأطفال الذين يحلمون بحُريّة
من وحي كتاب العزيمة تربي الامل للأسيرة اماني خالد حشيم
صعد حسن إلى الباص في طريقنا إلى القدس، وهو يحمل بسمته المُعتادة، يوزِّعها على جميع المعارف، ويحتضن رُزمة يضمها الى صدره، نظر اليَّ بوجه بشوش،
مرتع الذكريات والكثير من التأملات في كتاب ‘ الزقوقيا ‘
أهدتني الأديبة خالديَّة أبو جبل أولى إصداراتها بعنوان "الزقوقيا" وفي رأس الصَّفحة كُتب "نصوص نثرية". صدر الكتاب عن دار سهيل عيساوي للطباعة والنشر،
قراءة في غوايات أوسلو ومازن سعادة، بقلم: د. وفاء درويش
عندما يبدأ المرء بقراءة رواية أطوار الغواية لمازن سعادة، فانه يواجه بموقف حاد لا يقبل التأويل، هو موقف جنة ضمير وصوت الرواية الأساسي المتمثل بالوعي الكامل
‘ رندة الكاميليا ‘ - بقلم: د. رندة فضل زريق-صباغ
كنت أبحث عن كتاب أطالعه بين مئات في مكتبة أبي، وقعت عيني، يدي واختياري يومها على رواية (غادة الكاميليا) ترجمة الأديب والشاعر المصري مصطفى
 سهيل دياب من الناصرة يكتب : ‘وداعا  ابا سالم.. يا احلى الرفاق‘
وداعا ابا سالم.. يا احلى الرفاق.. واوفى الاصدقاء......
‘ وين الرحمة ‘ ، بقلم: اسماء طنوس من المكر
يا قاتل مانَّـك إنـسان --- وِمـأَكَّــد إنَّـك شـيـطـان ما عندك نِتفِة رحمِه ---ولا بِتخاف مْنِ الرحمان
هكذا قرأت رواية ‘ الخاصرة الرخوة ‘، بقلم: خالدية حسين أبو جبل
صدرت رواية الخاصرة الرخوة للأديب المقدسي جميل السلحوت عام 2018 عن مكتبة كل شيء في حيفا، وتقع الرواية في 158 صفحة من الحجم المتوسط.
‘معظم الناس يجهلها‘ : تعرفوا على نبتة ‘السمميخة‘ والفطائر التي تصنع منها مع أحمد الصح
السمميخة او العويني نبتة شبه مجهوله يعرفها القليل من الناس في الجليل اما في باقي المناطق تكاد لا تعرف.
بدون مؤاخذة-أمّي وأنا ابنها - بقلم : جميل السلحوت
يصادف يوم 22 يناير2022 ذكرى مرور ستّ سنوات على وفاة والدتي أمينة شقيرات-رحمها الله- التي رحلت إلى الدّار الآخرة في مثل هذا اليوم عام 2016.
قصة ‘ انتصر الحب ‘ - بقلم : اسماء الياس من البعنة
- كفي عن القلق. والبحث عن أعذار، هو يجلس مع عائلته مستمتعاً بالدفء والشواء والطعام الشهي، والنار في الموقد تتراقص أمام ناظريه وأنت تتعذبين لغيابه
أُمْسِيَةٌ شَتَويَّة ، ترجمة: عبد القادر كشيدة
أُمْسِيَةٌ شَتَويَّة هَاِدَئٌة.تَرْتَدِي الحَرِيرَ الأَسودَ.تَشْتَعِلُ نَجْمَةٌ عَبْرَ الضَّبَابِ ، ُثمَّ تَنْطَفِيءْ.
ردود فعل واسعة لاحمد الصح بعد اعادة بث المقابلة معه الليلة الفائتة
تلقى الكاتب والشاعر الشعبي احمد الصح سلسلة من ردود الفعل بعد اعادة بث حلقة بسام جابر يحاور معه الليلة الفائتة.
رحلة مع الروائي حسن مطلك، بقلم: الكاتب اسعد عبدالله عبدعلي
اكبر انتكاسة حصلت للبيئة الادبية والاعلامية العراقية هو اعادة تدوير نفايات البعث ، حيث عادوا الى المنظومات الاعلامية ككتاب وشعراء وروائيين مع تاريخهم الاسود
أحمد الصح يكتب :‘ استمتعنا بالمقابلة عن مصر في قناة هلا ‘
أرسل لي زميلي الصحفي شحادة عازم، ونحن نتواصل معا واحيانا أرسل له صورا أو تقارير يتم نشرها في موقع بانيت وجريدة بانوراما، وسالني: هل شاهدت التقرير عن مصر ؟
مع الشاعرة عبلة تايه وثلاث ورود ، بقلم: زياد جيوسي
عبلة تايه الشاعرة الكرمية الفلسطينية وابنة أسرة أشتهرت وعرفت بالشعر والأدب، كما عرف أبناء منطقة طولكرم واشتهارهم بالأدب والشعر، ولو قمنا بإحصاء
‘ التباس ‘ - قصيدة بقلم : د. سامي الكيلاني
زعيق نورس عابرٍ هذايمر كالبرق خاطفاً،ويعود كنسمة عليلة كاملة الهدوء،
استعراض لديوان (أدَمْوِزُكِ وَتتَعَشْتَرِين).. للشاعرة آمال عوّاد رضوان
مقدِّمة: يقعُ هذا الدّيوان في 152 ص من الحجم المتوسط - صدر عن دار الوسط اليوم للإعلام والنّشر/ رام اللّه، وهو الدّيوان الرّابع الّذي تُصدرهُ الشّاعرةُ آمال عوّاد رضوان.
قراءة في ‘ علة الحمل على المعنى وأثرها الدلالي في القرآن الكريم‘ للدكتور حسن عثمان
صدر حديثا عن دار سهيل عيساوي للطّباعة والنّشر ، كتاب "علة الحمل على المعنى وأثرها الدلالي في القرآن الكريم " دراسة لغوية ونحوية للكاتب والباحث
قراءة في ‘ مطر الذاكرة ‘ للأديبة كاملة بدارنة
صدر حديثا، عن دار سهيل عيساوي للطباعة والنشر " مطر الذاكرة " مجموعة قصصية للأديبة والمربية كاملة بدارنة .
أحمد الصح بوجه برقية تهنئة لبسام جابر بالحصول على رخصة تثبيت لفضائية هلا
من روابي الجليل اقطف اجمل باقة ورد معطرة لاهديها الى الاخ الصديق بسام جابر واهل بيته الكرام والى كل الزملاء العاملين بفضائية هلا وموقع بانيت ومؤسسة بانوراما
قصيدة ‘ لا أحد ‘ ، بقلم : الشاعرة د. ميساء الصح
أعددتُ في وجهِ الشتاءِ حقائِبي .. أنوي ارتحالَ العمرِ قبلَ أوانِ قطفي للأبَدْ .. والتينِ والزيتونِ لستُ أبا رغالِ وعلقميًّا قُدوتي .. كَيما أبيعَ روايَتي وهُوِيَّتي بدراهِمٍ
بقايا وأطلال.. مرثاة للأحباء المهجرين ، بقلم : ناجي ظاهر
المكان.. الناصرة.. احد مقاطع شارعها الرئيسي..في الصورتين.. اطلال بيت خالي اطال الله في عمره.. وزوجته رحمها الله.الزمان.. ساعة ما قبل الظهر.
‘ الخوف من الفشل ‘ - بقلم : أسماء الياس
هل من المنصف عندما تجد توأم روحك، وعندما تريد الارتباط به بتلك اللحظة يتخلى عنك؟ خوفاً من المسؤولية التي لم يكن قد اعتاد عليها، ربما أيضاً الخوف
قراءة في رواية ‘ زرعين ‘ والبكاء على الأطلال
صدرت عام 2021م عن دار الشروق في رام الله رواية زرعين للكاتب الفلسطيني صافي صافي، وتقع الرواية في 156 صفحة من القطع المتوسّط.
نغم وزقزقات ، بقلم : الدكتور : محمد زيناتي
أخذت لنفسي مبدأ عدم الصمت لما نعيشه من انفلات فكري واجتماعي وروحاني واحاول ان اصرخ كفى, عسى صوتي يصل لنقف على عتبه عتاب النفس وكل منا يعيد حساباته من جديد
‘ حلم ينام دون حلمه ‘ - قصيدة بقلم : د. سامي الكيلاني
حلمت بقرن الغزال،حلمت بزهر اللوز،حلمت بزهر الياسمين، حلمت بخطوي يقترب من حماهاباكتحال العين بحلم لذيذ
قصة قصيرة جدا بعنوان ‘ وصية جدي ‘ ، بقلم : الكاتب اسعد عبدالله عبدعلي
بغداد الجديدة ومرت فتاتين ساحرتين, انشددت اليهن جدا, احداهن سمراء والاخرى بيضاء, يزرعن الحلم في قلوب كل من يراهن, انتبه جدي لانشدادي للجمال, فالتفت الي وقال:
خواطر رومانسية ، بقلم : أسماء الياس من البعنة
بيني وبينك بحار واسعة ... وسهول شاسعة ... وقمر وليل وغيوم متناثرة .... بيني وبينك قلم وكلمات عابرة ... تريد أن تصل لروحك الحائرة ...
‘ صباح الخير يا وطني ‘ ، كتب: غزال أبو ريا
صباح الخير يا وطني .. صباح الخير يا بلديصباح الخير لعالمنا الإنساني .. نأمل الخير لمجتمعنا وللإنسانية جمعاء
زجل : عام جديد، بقلم : اسماء طنوس من المكر
عام جديــد طَــلّ عليـــنا انشـــاللّه أحـلـى عيدِيِّـــه والـهَنــا ربّــي اعطيـــنـا النِّعمِـــه مِنَّــــك هـــدِيِّــه
جولة صباحية في سهل البطوف، بقلم : أحمد الصح
قمت بجولة صباحية في سهل البطوف، نسيم عليل والهدوء يخيم على السهل واكتست الارض بحلة خضراء ونما الزرع واشجار الزيتون اخضرت بعد المطر الأخير
خواطر رومانسية ، بقلم : الكاتبة اسماء الياس
هو أحبني. لكن أنا عشقته، هو يتحدث معي بشكل دائم، لكن هو بالنسبةِ لي النجوى والسهر والسفر خلف الكلمة والمعنى، هو يقول لي دائما انت حبيبتي التي أعشقها حد العظم،
‘ فزّاعة ‘ - قصيدة بقلم : الدكتور سامي الكيلاني
صوت أول:هل عرفت السر يا ولد؟هل نزلت البئر بحثاً عن متاهات الحقيقة؟هل تفحصت السر في تجاويف المعاني؟
خاطرة صغيرة - بقلم : اسماء الياس
تزايدت نبضات قلبي. عند سماع خطوات الغائب الحاضر دوماً، الساكن بالقلب، الحاضر بأعماق الروح، لم أعد أعلم ماذا أفعل، هل أعدو نحوه وأعانقه، أو أنتظر حتى يصل وأقبله،
‘ مفاتيح السماء ‘ - بقلم : وهيب نديم وهبة
الْآنَ صَدَرَتْ عَنْ مَكْتَبَةِ "دَارِ اَلشَّامِلِ" اَلنَّابُلسِيَّةِ اَلْفِلَسْطِينِيَّةِ اَلْمَرْمُوقَةِ... كَيْ تَتَجَوَّلَ فِي عَوَاصِمِ اَلدُّوَلِ اَلْعَرَبِيَّةِ وَالْأَجْنَبِيَّةِ.
موشحات ‘ طل الشّتا ‘ ، بقلم: اسماء طنوس من المكر
طل الشتا بخَيـراتُهوأيّـام العـيـد جايِب معهُ رِزقاتُه والكُل سعيـد
‘ هذا أٌحبه هذا أٌريده ‘ - بقلم: مصطفى عبد الفتاح
أمسكت أمي بذراعي وشدَّتني بقوَّة دافعة بي إلى الغرفة ثُمَّ أغلقت وراءها الباب، اقتربت مني وقالت بصوت مُنخفض لا يخلو من نبرة غضب وعتاب:
‘ على عَتَباتِ الشّباب ‘ - بقلم : زهير دعيم
زُهيْرُ ... يا أملًا يُعطِّرُ الدّيار ويغمرُ الحياةَ فُلًّا وفَخار ويُغرّدُ على أغصانِ حياتِنا ..
وداعا 2021 - بقلم أنوار أبو شاح - شفاعمرو
وداعاً يا سنة مضت بحرق دموع وكسر الخواطر ، وداعاً يا سنة تناولتي سنين العمر بلا أستئذان ، بدأ العد التنازلي لنقول يكفي للأجرام.... ايام قليلة وساعات اخيرة نقول بها يا أوجاعنا
‘ الشِّتاء لُغةٌ لَنْ يَفهمها إلاّ عُشَّاقه ‘ ، بقلم : زينة جمال
أَجلس أمامَ النافذة أتأمل قَطرات الماء الغزيرة التي تَتساقط دُونَ تَوقف ، لَطالما تَمنيتُ الركض تَحتها وهيَ تَنهمر فَتمتزج مع مَلامحي وتلتصق بِجَسدي ، أَجواء الشتاء خاصة
‘شامي الخالدة وشيخي الرّائد‘ - بقلم: محمّد عدنان بركات
ابنتي الكبيرة أو سيّدتي الصّغيرة "شامي الخالدة"؛ فكّرتُ كثيرًا قبل كتابة هذه السّطور؛ فالكلمات تقف عاجزة أمام كيانك المشرق وابتساماتكِ السّاحرة..
 خواطر رومانسية ، بقلم : اسماء الياس
كأني أغتسل من ذنب حبك الذي أغرقني من رأسي حتى أخمص قدمي. كاني أتوب عن محبتك عندما وجهت قلبي وعقلي للسماء أطلب المغفرة، كاني أعيش هذا الحب
الحياة لمن يمتلك القلب الطيب المتسامح
تهالكت على مقعدي متعبة مرهقة مستنفرة. أيام طوال مرت منذ بداية الاجتياح إلى اليوم والحال على ما هو لا حل على الاطلاق، موت على الطرقات،
‘ الشَّاعِرَةُ والمُعَانَاة ‘ ، بقلم : الدكتور حاتم جوعية
نفسي مُوَزَّعة ٌ مُعَذ َّبَة ٌ بحَنينِهَا بغموض ِ لهفتِهَا شَوق ٌ إلى المَجهُول ِ يدفعُهَا مُتقحِّمًا جدرانَ عِزلتِهَا
الإعلامي فهيم أبو ركن من عسفيا بكلمة شكر لبسام جابر
وجه الإعلامي فهيم أبو ركن من عسفيا ، كلمة شكر الى الإعلامي بسام جابر ، قال فيها :" هدية الى أستاذي في الصحافة الإعلامي الفذ أبي فادي بسام جابر المحترم
صباحكم حلم | بقلم : سهيل دياب- الناصرة
حلمت...ان لفيفا من المرابطين،، يصطفون لتقديم الاعتذار للشعب السوري لموقفهم الخياني تجاه قضيتهم...!! حلمت..... ان ثلة من نواب البرلمان قدموا رسائل
‘ اعرف صديقك ‘  - بقلم : أسماء الياس
ساعدته حتى خرج من أزمته. فقد كان يبحث عن حل يجعله يعيش حراً بعيداً عن من كانوا يهددون حياته، رغم أنه إنسان مهذب يعمل بصمت، لا يتدخل بشؤون الغير،
ظلال ، شعر : د. سامي الكيلاني
ظلٌ يغفو في حضن الحائط،وظل ينام فوق رصيف،وظلال تتجول في مدن التيه
‘ ساحةُ الميلاد تلمُّ الشّمل ‘ - بقلم : زهير دعيم
طفلُ المغارةِ الأبهى يلوِّنُ الوجود طفلُ المغارةِ الأحلى يُعطِّرُ الوُرودويزرعُ محبّةَ البشر
‘ جانا النور ‘ - قصيدة للميلاد بقلم: اسماء طنوس من المكر
جانا النّـورُ ونَــوَّرنا ____ في مــيلاده فَرَّحــنا طَل العيد بيومِ جديد ____ قُمنا الصُّبـح عَيَّــدنا
من مزّق الشراع ؟ شعر: د. سامي الكيلاني
كانت الريح تجري على هواها،ونحسب لأهوائها، إن عربدت، كل حساب،وإن جرت كما تشتهي القلوب والسفينة
كلمات مدح واطراء لعمل بانوراما وهلا، بقلم : عماد غضبان
كنت اعد تقريرا في كفر ياسيف من امسية تكريم الدكتور بطرس دلة من قبل بلدية الطيبة ومجلس كفر ياسيف ، حيث قمنا ايضا بتصوير الامسية لقناة هلا .. كلمات المدح والاطراء
قصيدة زجلية لأم المعاجم غرّيد الشيخ، بقلم: أسماء طنوس
غَرّيد يا شامِه مطبوعه عجبين شامي ولبناني يا نجمـةً ضَـوّت بنـورا عَبـلاد ما فيـها قـمـر
من الرمال الساكنة إلى الرسم والإبداع، بقلم: صباح بشير
يحمل الإنسان الموهوب بين جوانحه أَرَق الأحاسيس وأرهفها شعورا، يحترف موهبته بعقله وقلبه، وبأدواته وأسلوبه يبث روحه في أعماله ويضع بصمته الخاصة عليها،
‘ فوْحٌ وبوْحٌ وراس علي ‘ - بقلم : زهير دعيم
وتفوحُ الذّكرياتُ وتبوحُ وتعود بي بعيدًا الى هاتيكَ الأيامِ الخواليالى الماضي الجميلِ
 الحلم الموقّع ، قصة بقلم : ناجي ظاهر
مضت ثلاثة أيام وثلاث ساعات. ثلاث دقائق وثلاث ثوان حتى الآن، وهي لمّا تتصل بعد. السيدة تعود إلى صومعتها الصامتة الرهيبة وها أنت ذا تنهي فترة الانتظار
خاطرة بقلم  يارين نصرلله
امسكت القلم وجلست افكر ماذا يحدث في هذا العالم ؟ كل يوم نصحو على جريمه تلو الاخره قتل نساء وقتل اولادنا الى اين نريد ان نصل انت ايها المجرم من انت ؟ من تكون
قصة ‘ سيد الحزن ‘ - بقلم : د. سامي الكيلاني
كان قد كتب عن سيدة الحزن المزنرة بفرح عظيم، وكان قد كتب عن سيدة الهمّ المستوطن في النفس لا يغادرها إلاّ لينادي هموماً جديدة. حاول أن يستقصي أعماق
حكايتي مع درّاجتي عنّابية اللون ، بقلم: معين أبو عبيد
في بلدتي، شفاعمرو، كثير من الشخصيات البرّاقة والقامات الشّامخة التي عملت وأسّست، ضّحت وبذلت جهودًا من أجل مصلحة المجتمع، رفعته ورقيه في مختلف
‘ نفحات أندلسيّة ‘ - بقلم : زهير دعيم
وتأبى الرُّوحُ الجَذلى إلّا أنْ تتجلّى وتجوبَ التّاريخَ والوديانَ وتُرفرفَ فوق غِرناطة لتزورَ الحمراءَ غرفةً غرفة
قصة قصيرة بعنوان ‘ هذا أنا ‘ ، بقلم : ميسون أسدي
أشعلت سيجارة، ابتلعت الدخان الحريف والقوي قبل أن أدور بالمقعد أمام حاسوبي لأدوّن ما حدث معي اليوم. عندئذ، نظرت إلى ساعتي التي أشارت عقاربها إلى الساعة
‘ وصلَ السّيْلُ المدارس ‘ - بقلم : زهير دعيم
الرّصاص يُلعلعُ في حياتنا ومجتعنا وبلداتنا يوميًا، والقتل المُتعمَّد نراه ونلمسه ليلةً ليلة ، والعنف البغيض يأخذ بأعناق حياتنا... وتستمرُّ الحياة ! وكأنّ شيئًا لم
‘بين مدينتين‘ .. سيرة ذاتية مُبهرة للأديب فتحي فوراني
في احتفال ذاتي جمالي، سطر الأديب فتحي فوراني سيرته الذاتية “بين مدينتين”، وقف على أحداث الزمن الماضي ومزج الحكاية بعبق المكان، أرفق الصور
‘ عطفُكَ يا إلهي ‘ - بقلم : الشاعر كمال ابراهيم
عَطْفُكَ يَا إلهِي أجْمَلُ مَا فِي الكَوْنْ رِضَاكَ عَلي المؤمِنِ يُفرِحُ القلبَ الحَنُونْ
قصيدة الحياة ، بقلم : الشاعر كمال ابراهيم
الحَيَاةُ أضْحَتْ في أيامِنَا فظَاظَةً وَشَقاءْفيهَا المَآسِي وَقَدْ زادَ فِي القَلْبِ العَنَاءْهَيْهَاتَ أنْ نَلْقَى في الحَيَاةِ البَسْطَ وَالهَناءْ
‘ أهيمُ  حُبًّا ‘ - بقلم : الدكتور حاتم جوعية من المغار
يا وَحْيَ إلهامي وَمَرْتَعَ ناظري في الحُبِّ قد أصبحتُ أروَعَ شاعرِالحُبُّ عمَّدني بنورٍ طاهرٍ مثلَ الملاكِ في جمالٍ ساحرِ
موشحات لشَجرة الزيتون - ‘ عروسة الكون ‘
زيـــنِــة كُـــلِّ الْمَـــواسِـــمشَجَرِة زَيْتونعُرسا أَحلَى الْمَراسِمعروسْةِ الْكون
يوسف بنات: مُرَبٍّ مُتَحَدٍّ وَمُمَيَّزٌ
المُربّي المُتَحَدّي والمُميّز: يوسف بنات 1945 -2021 ، بلدة الشّيخ دنّون، فقد البصر ولم يفقد البصيرة، وعمره ثلاثة أشهر فقط، دَرَس سماعيّاً خارج الصّف،
قصيدة لعِسِفيَا ، كلمات الشاعر كمال ابراهيم
عِسِفيا يَا بَلدَ النَّخْوَةِ وَالإبَاءْفِيكِ الشَّهَامَةُ والأصَالَةُ والوَفَاءْبِالفَزْعَةِ للشيخِ " مَجْدٍ " أبدَيْتِ السَّخَاءْيا بَلَدًا فِيهِ العِزَّةُ والمَجْدُ وَالصَّفاءْ
‘ تغمض القصيدة عينيها ‘ - بقلم : حسن العاصي
حين قرأت قصيدة أول مرةانكمش صدري خلف القميصراودني قلبي عن الحروفنظرت إلى وجه القصيدة
يا إلهي- بقلم : كمال ابراهيم
اليكم قصيدة "يا إلهي" كلمات كمال ابراهيم :
قصيدة : يا ربِّي ، بقلم : الشاعر كمال ابراهيم
قصَدتُكَ اليَومَ يا ربِّيأنْ تَغفُرَ لِي ذنبِيقصَدتُكَ اليَومَ حامِلًا قلبِيمُناجِيًا عَطْفَكَ الرَّحِبِ
قصيدة ‘ انتظار ‘ ، بقلم : د. سامي الكيلاني
يضجّ الفضاء من حولكيغوص في الفؤاد نصل الأغنية،"لا تندهي .... ما في حدابابن مسكر... والعشب غطى الدراج
‘ الحَلزون ‘ ، بقلم : زهير دعيم
لمّا بتسقط الامطارْ بتشوفوني كبار وصغارْعم بتعربش الأزهار أنا الحلزونه الشطّوره
‘في رحاب خليل الرحمن ‘ ، بقلم: زياد جيوسي
من حي الى حي ومن سوق الى سوق ومن مكان إلى مكان في رحاب خليل الرحمن واصلت جولتي مع مضيفينا الأصدقاء الدكتور خالد سدر وكان مدير صحة الخليل في تلك الفترة،
كلمتين ثلاث وبس ‘يضرب بطرس بسهولة‘ - بقلم: رائد برهوم
حالنا في مجتمعنا العربي مع تفشي العنف والجريمة مثل حال بطرس مع الفلاحين... يحكى انه كان هناك اقطاعي يدعى بطرس، كان يقدم قروضا للفلاحين بربا فاحش، ثم يأخذ محصول
‘ تحية إجلال لعمالنا البواسل ‘ - بقلم: الشاعر عمار محاميد
تحية إجلال لعمالنا البواسلوالورد من جنانه يستفيق..قد أعلن ثورة الشذى ..كشهد في إناء عتيق ..يا حاملا مسكا على أكتافك ...
 أمثال شعبية عن الزيت والزيتون ، بمناسبة موسم قطف الزيتون
1- اللي إمُه بالبيت بياكل خُبز وزيت.2- كُل زيت وناطح الحيط.3- الخُبز والزيت سَبعين في البيت.
‘ قصّتي مع الحياة ‘ ، بقلم : زهير دعيم
لطالما لمْلمْتُ شذراتِ نفسي التائهة .. في جنبات الطّرقومعارج الأيام .. وبكيتُ...
‘ الحب باقٍ ‘ ، بقلم : أسماء الياس من البعنة
أصبحتَ حُلمْي الذي تحققَ. وقت بزوغ الفجر، شاهدتُهُ وهوَ يولدُ مِنْ رحمِ الظلامِ، تأكدَ لي بتلكَ اللحظةِ بأنَ لا شيءَ يدوم، لا الفرحْ يدوم ولا الحزنَ يدومْ، فلماذا إذاً نُشغلُ
زعيم وقصص أخرى ، بقلم : د. سامي الكيلاني
(1) أبو لحية : ضحك من كل قلبه وصديقه يروي له الحديث الذي سمعه من المختار لوالده وبقية الرجال الذين كانوا في زيارتهم. ضحك بصوت عالٍ جعل زبائن المقهى
قراءة في قصة ‘ عوالم تحت الارض ‘ ، بقلم : سهيل عيساوي
اَلْحَضَارَةُ هِيَ مَجْمُوعُ ﭐلْمِيزَاتِ وَﭐلْخَصَائِصِ ﭐلِاجْتِمَاعِيَّةِ وَﭐلدِّينِيَّةِ وَﭐلْخُلُقِيَّةِ وَﭐلتِّقْنِيَّةِ وَﭐلْعِلْمِيَّةِ وَﭐلْأَدَبِيَّةِ وَﭐلْفَنِّيَّةِ عِنْدَ شَعْبٍ
زجل: أشكركَ وأُسبّحُ اسمكَ يا الله، بقلم: أسماء طنوس من المكر
ربّي وإلهي نعمتك أغنى غنىً في الكون ما دام انتَ معي ودوم بتـرعـاني حَلَّيت حيـاتي بنعمتـك وأبهجتـني باللّون خلقتني منِ جـديد لِمخـلو ق ثــاني
ذكرى رحيل أبو علي شناوي ، بقلم: خيرية شناوي ام علي
بسم الله الرحمن الرحيم (( يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي )) صدق الله العظيم.
‘ أخي أنتَ ‘ قصّة للأطفال بقلم : زهير دعيم
الفصل ربيع ، وشمس الصّباح تضحك من بعيد للأزهار التي ملأت التّلال والوديان ، في حين راحت النّحلات والفراشات تنتقل من زهرة الى زهرة.
د. محمّد صفّوري يطلّ علينا من شرفات سرديّة
وراء كل كتاب فكرة، ووراء كل فكرة خطوة، والعالم كتاب من لا يسافر فيه لا يرى سوى صفحة واحدة، وهو ثروة العالم والمعلم الأول والنور إلى الحضارة يثري عالمنا
 ‘خلّيت السيّارة دايرِهْ‘ - بقلم : حسن عبادي
في رحلة عائليّة إلى فرنسا؛ تخلّلها جولة في فوتور سكوب (Le parc du Futuroscope) – مدينة ملاهٍ تعتمد على تقنيات المولتيميديا، الوسائل السينماتوغرافية،
موشحات لشجرة الزّيتون :‘  انتِ رَمزٌ لِلْوُجود ‘
يــــا لِـــخَـــيْـــرٍ قَـــد أَطَـــــلَّ --- بِمَـــوْسِـــمِ الـــزّيــتـــونِ هَــلَّلمّا نِعْـــمِــة رَبّي حَلَّــتْ --- بزيتِ وزَيْتونِ اللّي طَلَّ
‘ نور العين ‘ .. قصة أطفال نزلت إلى مستوى الطفل وارتقت به عاليا
كم كان جريئا الأديب الجليلي سهيل كيوان في طرحه للطفل مواضيع قد يصعب طرحها على الكبار أحيانا! وذلك في قصته الموجهة للأطفال ( نور العين)، والتي صدرت
قصيدة ‘لن أنساكَ ‘ ، بقلم : الشاعر كمال ابراهيم
لَنْ أنسَاكَ يا إلهِي يَا بَاعِثَ النورِ في الوِهَادِابسِطْ عَطْفَكَ فِي كُلِّ البِلادِ
زجل للزيتون: ‘ بُشْرَى لْعَهْد جديد‘، بقلم: أسماء طنوس – المكر
يا كَـــرْمَــــه يا ﭐلْ كُـــلِّـــــك صَلــى نــور وإِيــــمـان صِــــــرْتِ مَـــــجِـــــد للـــــرّب والــــخـــيــــر أَعــــطـــــاكِ
قصة ‘ نور العين ‘ ، بقلم : هدى عثمان أبوغوش
"نور العين" قصّة للأطفال للأديب الفلسطيني سهيل كيوان عام2021 عن مكتبة كلّ شيء في حيفا، وتقع القصّة في 74 صفحة من الحجم المتوسط.
لا يتسع النوم للأحلام ، بقلم : حسن العاصي
قلوب العشّاق تسكنها عصافير اللهيحلّقون مثل الفراشاتفوق أغصان الضوء
 حبّة الزَّيتون - للأطفال ، بقلم : زهير دعيم
أنا حبّة الزَّيتون بهجةُ نَظَر للعيونمنّي الأخضر ومنّي الأسود.. وشكلي أروع ما يَكون..
كفانا صمتا ، خواطر فلسفية للدكتور محمد زيناتي
- الزمان منذ التكوين هو الزمان , اما البشر بفدلتهم الأزمنة- ضاقت علينا الدنيا , والأغرب اننا لم نبحت الاسباب وقبلنا
شاعرُ الكادحين والمناضلين ، بقلم : الدكتور حاتم جوعية
يبكي الجليلُ عليكَ والأرجاءُ والبعنةُ الحمراءُ والشُّرفاءُوالكرملُ الوَسنانُ والشَّاغورُ والسَّاحلُ الغربيُّ والأنحاءُ
 جريمة اخرى ....من منا القادم ؟ بقلم: اسمهان جبالي
اصبحنا في عداد الاحياء الأموات .. تتجمد الدماء في عروقنا .. خوفاً من المجهولمجتمعنا العربي ينزف .. الى متى .... هل يتوجب على الامهات
 موسم قطف الزيتون | بقلم : غزال ابو ريا
زمان موسم قطف الزيتون كان عيد ، والمدارس تعطل، "عطلة قطف الزيتون"، والعائلة كلها من ساعات الصباح في الحقول، العائلة سعيدة مع بعض، وساعة الافطار
‘أعمدة العزلة‘ .. جديد الاديب الفلسطيني سعيد الشيخ
صدرت عن منشورات ألوان عربية وبالتعاون مع دار "بود" في السويد المجموعة الشعرية "أعمدة العزلة" للشاعر والروائي الفلسطيني المقيم في السويد سعيد الشيخ.
‘ أنو شروان لبنان ‘- بقلم : زهير دعيم
أمركَ غريب يا بلد جُبران ونعيمة وبشارة الخوري ! أمرك غريب يا بلد فيروز والصّافي والصّبوحة والرّوميّ !
 قصة قصيرة : أكذب من لبيب ، بقلم: ميسون أسدي
لا شكّ أن للكذب إغراء شديدًا ولا أحد يفلت منه! جميعنا نواجه مثل هذه المعضلات الأخلاقية طوال الوقت؛ وبما أن إغواء الكذب حولنا دائمًا، علينا أن نتّخذ القرارات
مدينة الصدق (من كتاب مصرع الياسمين )، بقلم: عمار محاميد
في مدينة الصدق نجلس كي نأخذ قسطا من الراحة عل الأمل يكون خليلا أو حليفا أو عابر سبيل ، حتى نستنشق أداة المداد بريشة حسناء فنعتصر شهدها هبوطا على صوت الندى .
‘عملاقُ الفنِّ والطرب ، شعر : الدكتور حاتم جوعية
أنتَ الوَديعُ سَحَرتَ الشَّرقَ والعَرَبَا في كلِّ أرضٍ نشرتَ الفنَّ والطرَبَا الأرزُ يبكي ، سمَا لبنان ملتهبٌ لبنانُ أضحَى بثوبِ الحزنِ مُنتحِبَا
قراءة في رواية حدائق جبريل فحماوي، بقلم: حسن عبادي
يصوّر لنا الروائي صبحي فحماوي بمنظار مهندس الحدائق جبريل عرسال الحياة في مدينة إرم ذات العماد المحاطة بمخيّمات اللجوء من فلسطين وغيرها،
شاهدوا : قنفد لطيف يتجول في ارض زراعية في الطيبة
فاجأ قنفد لطيف وهو يتجول في احد الاراضي الزراعية في منطقة السهل مدينة الطيبة الناظرين اليه وهو يتجه من الشمال الى الجنوب بأمان.
3 قصص قصيرة جدا ، بقلم : د. سامي الكيلاني
(1) حلولالبتلات البيضاء تستحم في أشعة الشمس. لون بنفسجي يبدأ عند وسطها يتكثف عند المركز يحتضن الخيوط والميسم كأنهم أطفال يتشمسون في حضن أمهم.
‘ تغريدة خارج السرب ‘ - بقلم : الدكتور محمد زيناتي
علمونا تحاججوا عاتبناهماستشاطوا غضبا" !!
خواطر: حتى نلتقي ، بقلم: يوسف ابو جعفر من مدينة رهط
في حديث عابر مع كثير من أصحاب المصالح التجارية تبدأ الشكوى من الموظفين وخصوصًا الأقارب، الابناء والأخوة وهكذا دواليك. في الغالب الشكوى تكون حول
سراج زيتونة ومضة نور ، بقلم : زهير دعيم
في جُنينة غنّاء تقبع على خدّ تلّةٍ جليليّة ، تشرب من زخّات غيوم عبلّين - جُنينة أبو الصّافي عثمان - ، انساب الموّال الجميل ، وانطلق الفنّ والطّرب الأصيلان ،
‘ كلُّ الورودِ.. هي أنتِ ‘ - بقلم : بثينة حمدان
أن يقطفَ لها الورودَ صباحاً، يحتَرفُ تَقليمَها ووضعَها في آنيةٍ زُجاجيةٍ على رُخامةِ المطبخِ المرقط. أن يُدرك معنى رائحتَها في الصباح،
 يحزنون ، بقلم : ماهر طلبة
وكان .. أن الرجل الطيب أخذ المرأة الطيبة وذهبا لزيارة أولياء الله الصالحين، لعلهم يحققون لهما حلم العمر.. الطفل الذي يحمل اسم الأب، ويحمى الأم من غدر الزمان..
حب وفراق وتأشيرة ، بقلم: زياد جيوسي
"تأشيرة" اسم لرواية للكاتبة الفلسطينية صابرين أحمد عودة، تهديها إلى الحرف الذي وهبها السعادة حينما بخل عليها العالم في بسمة، صادرة عن دار يافا في عمَّان،
أقف خجولة -اليوم تحديداً- أمام هدايا محبة، بقلم: د. رندة زريق- صباغ
أقف خجولة -اليوم تحديداً- أمام هدايا محبة وطيب أخلاق الأصدقاء من خير بلادنا … خجولة أمام ما اعتبرته عادياً ومفهوماً ضمناّ ..
الأرضُ لها حكاياتُها: جَمالِيّاتُ دَيْرِ الأسدِ الجَلِيلِيَّة، بقلم: ميسون أسدي
ما الذي يحدّدُ، الهُويّةَ الوطنيّةَ، والموروثَ الثقافيَّ لأهلِ قريةِ دَيْرِ الأسدِ في منْطقةِ الجليلِ الأعلى؟ هل هوَ نوعُ التجربةِ الحياتيّةِ التي سَنَرْويها للقراءِ، أم الفكرةُ
قراءة في رواية ‘خيرة أولاد الله‘، بقلم: د. عامر جرايسي
قراءة رواية خيرة أولاد الله للكاتب الدنماركي مورتن بابي والتي ترجمتها للعربية الأديبة الكاتبة سوسن كردوش- قسيس على طول 450 صفحة، أحداثها غارقة بكل أشكال العنف:
بيت الأب والأم بعد بيت الله، بقلم: الاب مسعود ابو حاطوم
هو البيت الوحيد الذي تستطيع الذهاب إليه عشرات المرات بدون دعوة وكل مرة يصبح صاحب البيت سعيداً وسعيداً أكثر.
تميم منصور - راحلٌ باقٍ ، بقلم : نمر نمر من حرفيش
كان ذلك عام 2009 ، حين هاتفني زميلي وصديقي المرشد السياحي: فريد الحاج يحيى/طيبة بني صعب، قائلاً: " أخي نمر: أنا في جولة سياحيّة في الشّمال
‘ سجل انا عربي ‘ - بقلم : الكاتب عبد ابوكف
البس ثوب العروبة واتحدث بلهجتي الامية بكل طلاقة، اعيش على ارضي مع ناسي بكل بساطة اصافح كما اعتاد ان يصافح اجدادي مصافحة الناس بكل سرور
 مُفرَغة من الفرح - ممتلئة بالقضية - بقلم : بثينة حمدان
كنا نشرب الشاي مودعين آخر أيام عيد الأضحى في بيت صديقتي منال في قرية النبي صالح، نحاول أن نبدأ حديثاً ونختم آخر، ونبتسم كما جرت العادة بسبب أو بدون سبب،
قلوب من نار بين الواقع والسحر والخيال، بقلم: زياد جيوسي
هناك روايات أقرؤها ولا يمكنني الا العودة اليها مرة أخرى وأحيانا أكثر من مرة فهي تترك أثراً ما في خبايا الروح، ومن هذه الروايات رواية "قلوب من نار"
زمن العقاب ، بقلم : الدكتور محمد زيناتي
على قمم جبال شاهقات بين صخور شامخات حيتلا دبيب ولا زحف
‘ بلاد بَرّة ‘ ، هاجس مسرحيّ: راضي شحادة
شُو يعني؟؟ بلادنا كِخَّة؟: حدّثني أحد أصدقائي الفلاسفة المتورّطين في مجال الفنّ حتى النّخاع قائلاً: إذا أردتَ أنْ تزيد من أسهمك
قراءة في رواية اليتيمة وحقوق المرأة، بقلم: الدكتور عزالدين أبو ميزر
صدرت رواية اليتيمة للأديب الشيخ جميل السلحوت بداية هذا الشهر عن مكتبة كل شيء في حيفا.
قراءة تحليليّة سيميائيّة في رواية ‘جوبلين بحري‘ للكاتبة دعاء زعبي
يرتكز كلّ نصّ أدبيّ على الشّكل والمضمون على حدّ سواء، حيث يبنى من حكاية النّصّ ومضمونه، ومن كلّ ما يحبكه من لغة وتقنيّات فنّيّة وأسلوبيّة.
قصيدة الأخلاق ، بقلم : رانية مرجية
في قبة الأخلاق يسود النفاقالذي يسبب المرض دائماعندما تكتشف بشكل شبه منتظمأن الأخلاق مرنة بشكل لا يصدق
زجل :‘ لا إيمان بدون رحمة ‘ ، بقلم : أسماء طنوس
الله علّمنا الرحمِه ___ ونِرحـم الآخَـر مِثــلُهالله وَهَبنا النعـمِه ___ نِعطف عَالشايِل حِملُه __________________________
قراءة في رواية (اليتيمة) للروائيّ المقدسيّ جميل السّلحوت
"العزوبيّة ولا الزيجة الرّديّة" مثل شعبيّ متداول في بيئتنا المقدسيّة والفلسطينيّة وأظنّ أنّه متداول في بلاد عربيّة أخرى، فيه حكمة كبيرة، وهو صادر عن تجربة ومجرّب،
الحي والميت.. من رواية قنابل الثقوب السوداء، بقلم: ابراهيم امين مؤمن
دخل رئيس ناسا على جاك في الصباح الباكر بعد محادثتهما بشأن مناقشة رسالة الدكتوراه، واستنهضه من أجل الذهاب معه إلى جورج رامسفيلد -
 وداعا عليا (ام عزيز) ، بقلم : محمد طه الاسدي
غادرتنا عمتي علياء، محمّلة بالحب مثقلة بالوفاء تنتظر لحظة اللقاء عند رب رحيم كريم غفور. وشيعتها جماهير غفيرة من الأهل والأقارب ومحبّيها
موشحات الكورونا بعدا بتجول - بقلم :اسماء طنوس المكر
الكورونا ثالث مرّهجَـت تِتـحــدّى
قصة قصيرة: السّم في الدسم - بقلم: ميسون أسدي
فرحتُ كثيرًا لأم كريم عندما أحضر أولادها صبيّة من الهند عن طريق وكالة لتشغيل الأجانب في خدمة كبار السن، لأنّه وفي نهاية الأمر، أصبح لديها من يساعدها في أمورها
لا يهرب الأرنب خوفا - بقلم: معين أبو عبيد
رأيت الناس كيف تطعن وتخون، والكلاب كيف تصون، فكلّما زادت معرفتي ببني البشر، زاد تقديري واحترامي للكلاب! والتاريخ مليء بالأحداث التي أثبتت أن الكلاب،
بلدي في أيام الكورونا - بقلم : الكاتب زياد شليوط
تنبه نادر إلى أن شوارع بلدته تكاد تكون خالية من الناس والسيارات على غير العادة، ونبهه صوت داخلي (انه زمن الكورونا، معقول نسيت)،
زجل المجتمع يعجُّ بالفساد - بقلم:اسماء طنوس المكر
مجتمع ال فِيّو فساد _______ راح تتزعزع أركانُـهومجتمع مالُه عِماد _______ ما في خير بســكانُـه
قصة قصيرة : ‘ شهود العيان ‘ - بقلم: نعمان عبد القادر
كان من الدّاعين للحرية بجميع أصنافها، فصار من المحافظين الحافظين لأعراف قومهم ووطنهم. كان من أنصار التّغيير والتّحرر الفكري، والتّطور الحضاري،
زجل ضمائر ميِّتَه - بقلم: اسماء طنوس المكر
مال الناس مصروعين ___ ما حدا مطَوِّل بالُه منِ الأخلاقِ مَنزوعين ___ وما حدا على حالُه
 أَراكَ يا أَبي - بقلم : حنان جريس خوري - حيفا
أَراكَ يا أَبي في كُلّ المَسافات
الملَوَّن - زجل بقلم: أسماء طنوس - المكر
اللّي بيِطلَع عَلْسـانَك ___ بييعاكس ياللّي بقلبـك
زجل الحياة نعمة - بقلم : اسماء طنوس
ربّك أعطاك النعمِـه ___ ليه عَم تِجـني علـيـها ليـه بِتحَوِّلـها لنقـمِـه ___ لازم تِـتـمـتّــع فــيـها
قصة بعنوان غيمة غيرت الأجواء - بقلم : الكاتبة أسماء الياس
توقفت عن الكتابة. نهضت من مكاني، فقد سمعت زعيقا آتٍ من الخارج، توجست من ذلك ...المعروف أن بلدتنا تشتهر بطيب مناخها، والسلام بين سكانها،.
يوميّاتُ امرأةٍ شتائيّة - بقلم : فراس حج محمد/ فلسطين
(1)اليومَ وتحت الندفِ في المدينة الشاعرةْ
موشحات - ٱلْحُبُّ تُهديهِ الطّبيعه للبشر - بقلم : أسماء طنوس -  لمكر
يا جَمالَ الوَصْفِ بَيْـنَ رْبوعِنـا --- في الزَّهْرِ والأطيارِ مع راعي القَطيع
 همسات عاشقة -بقلم : الكاتبة أسماء الياس البعنة
لدي لحظات أكون فيها هادئة مبتسمة متأملة الكون. وكل ما فيه من نغمات، أقف على سقف العالم أنظر من هناك
زجل عالجوا العنف بالموسيقى -  بقلم:اسماء طنوس المكر
الروح تنها تنتعش وتِشفى منِ الأحـزان
يافه الناصره يا بلدي - بقلم محمد صبيح خطيب
يافه الناصره يا بلد الامان . بلد التسامح والخير الله يحميها
باتَ المشهدُ طبيعيًّا  - بقلم : زهير دعيم
باتَ المشهدُ طبيعيًّا أضحى المشهدُ طبيعيًّا نمُرُّ عليه وكأنَّ شيئًا لم يكنْ نعبرُ فوقَه
كلُّ الدُّرُوبِ إلى عينيكِ أسلكُهَا - بقلم :  الدكتور حاتم جوعيه
كلُّ الدروبِ إلى عينيكِ أسلكُهَا إليكِ أمضي ومهما صَعَّبُوا طرُقي
زجل - فقدوا الأعصاب ولجأوا للجرائم - بقلم : اسماء طنوس
ياللي بيعـمل جرايم ___ بيكون فاقدِ الأعصاب
 عَلَى شُرُفَاتِ قَلْبِكِ يَا حَيَاتِي - بقلم : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
عَلَى شُرُفَاتِ قَلْبِكِ يَا حَيَاتِي = يَذُوبُ الْقَلْبُ عِشْقاً لِلْحَيَاةِ
لا تفرحوا بصمتي - بقلم : د.محمد زيناتي
بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيد المرسلين واصحابه الميامين والتابعين لهم باحسان الى يوم الدين ..
زجل شو اللّي صار بِعقول الناس - بقلم :اسماء طنوس المكر
ونِحنا بعِزِّ الكورونا ____ عَم يِحتفلوا بالأعــراس عم يِتحَدّوا هَالفيروس ___ ولا اهتمّوا بصحِّةِ الناس
القطروز والعظام ! قصة بقلم: المحامي سعيد نفاع
خطرت على بال شيخ حارتنا مِن يوم قرّر أن يسير مع الوالي الجديد "الحيط الحيط ويا ربّ السُتْرة" أمورٌ كثيرة قد تطال مقامه وتحطّ من قيمته وبلعها،
دعونا نرأف بالخاطئين - بقلم : زهير دعيم
"الجَمِيعُ زَاغُوا وَفَسَدُوا مَعًا. لَيْسَ مَنْ يَعْمَلُ صَلاَحًا لَيْسَ وَلاَ وَاحِدٌ."كلّنا في الميزان الى فوق.
مَا أرْوَعَك - بقلم : حاتم جوعيه
( لقد نظمتُ هذه القصيدة الشعريَة ارتجالا وهي لسان حال كلِّ فتاة جميلة ورائعة - جوهرا وروحا - ومتسربلة ومترعة بالمبادىء والقيم والمُثل والأخلاق الحميدة والسامية والكرامة والإباء ،
موشحات -  ألله محبِّه وسلام - بقلم : اسماء طنوس المكر
ربّي الإلهِ ال سَوّانا ____ بَـدّو الـمـحـبِّـه تِمـلانـا خَلّانا إخوِه بشـريِّه ____ ونبقى مع بَعِضِ سْوِيِّه
سيمون عيلوطي يرثي صديقه زياد أبو السعود
سيمون عيلوطي يرثي صديقه زياد أبو السعود - إلى روح الصَّديق الفنَّان زياد أبو السُّعود الظَّاهر :
تكون هناك - بقلم : زهير دعيم
مهداة للصبية ولاء صبّاغ زريق التي انقذت حياة رجل غرق في منتجع
 قصيدة للوِقايَة - الوِقايَه من حَرِّ الصَّيْف بقلم: أسماء طنوس – المكر
في الصَّيْفِ بيِشْتَـدّ الْحَرّ - ونَصيحتي إِلْكُـم يا ناس
زجل - العنيف - بقلم: الشاعره اسماء طنوس المكر
ياللي بتغضب وبتقسى ----- ما عندك إنسـانيـه لمّا بتحـقـد وما بتنسى ----- فاقـد كُـلّ الحِـنِّـيّـه
تمنيات القنطرة على حجر الغاق، بقلم: د.سامي الكيلاني
أقف عند بقايا بيت جدي، تعصف الذكريات، أغوص في بئر الذكريات، لكن القنطرة المتبقية الصامدة تنتشلني من قعر البئر. أنظر باحترام وإعجاب إلى حجر الغالق
زجل : لا لقتل المرأة
ألله خَلَق في الدّنيي المَـــرأه وِالرٍّجّــال وقال تْكاثروا في الأرض وفي الدّنيي الوَسيعَه
رسالة لعزيزي بسام جابر ، بقلم : احمد الصح - عرابة
سلامات وتحيات ... لا تفكر اني ناسيك ، صدقا دائما بفكر فيك، وحواراتك بتفرحني وتسيل دمعي .. بحوارك مع المرحوم سعيد الخرومي ومع ايلي افيدار المصري
قصيدة للوِقايَة : إحْذَر من النّيران
لا تِلعَـبْ في الكَبـــريتِـه
زرقاء اليمامة - بقلم : سيمون عيلوطي
يا رايْحَه راس النَّبِع
اطلب مني الخروج عن المألوف
تجرأ، اطلب مني الخروج عن المألوف. الذهاب مثلاً رحلة بين الكواكب، التنزه بين أحضان الطبيعة، نشتم عبير الورود، نعاكس النسمات، أريدك أيضاً أن ترافقني
 جاي من بعيد - كلمات : نقولا مسعد
يمّا شو حلوة الدّنيمحبوبي جاي من بعيدجاي وحامل لي هدايا
لست لاجئا في وطني - بقلم: الدكتور غزال ابو ريا
أنا لست لاجئا في وطني ولست غريبا في وطني
حمام الدُّوح - بقلم: سيمون عيلوطي
حمام الدُّوح - أغنية تحاول أن تعيد البسمة على شفاه محتاجيها... أعدَّدت خصيصًا للفعاليَّة التي سيطلقها قريبًا (تواصل للثقافة والفنون) بالتَّعاون مع
‘ القتل مستمر ‘ - بقلم : اسماء الياس - البعنة
هُدوء لَو سَمَحْتُم سَوفَ تبدأ الآنَ المَسْرَحِيَةِ الرجاء اغلاق الهواتِفَ النَقالَة.يَدْخُل إلى المَسْرَحِ المُمَثِلَ الرئيسي (المشهد مُؤلِم)
حكم واقوال في موضوع القيادة
يمكن ان تقود الحصان للماء لكن لا أن تجبره ان يشرب. امتحان القائد الحقيقي ان يبقي في نفوس الاخرين الذي يقودهم الرغبة والاقتناع في اكمال الطريق.
‘ العُربُ في غفوةٍ ما مَاتتِ العَرَبُ ‘ - بقلم : حاتم جوعية
لقد نشر صديقي الشاعر الوطني الكبير الأستاذ شفيق حبيب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي هذا البيت من الشعر الذي تظهر فيه نبرةُ اليأس والحزن والإحباط
قصة بقلم سعيد نفاع : الدجاجة والفلسفة!
كان رشاد يرفل بالزهوّ يوم عاد في أولّ إجازة بعد غياب سنة، وقد كان سافر للدراسة خارج البلاد في زمن كان مجرّد السفر خارج البلاد حدثًا، وكم بالحري في قريته.
خاطِرَةُ حُزْنٍ يَتَفَتَّقُ: بقلم : البروفيسور لطفي منصور
كَلِمَةُ وَداع: وَداعًا يا أبا الطَّيِّبُ!! لم يَدْرْ في خَلَدِي يَوْمًا أنْ أَمْتَشِقَ قَلَمِي لِأكْتُبَ كَلِمَةَ رِثاءٍ لِصَديقٍ حمِيمٍ، وَزَميلٍ نَبيلٍ،
 زجل: الحقد يقتل السلام
أَيْنَ السّـلامُ يا بَشَـر والِقْلـوب بـــــــــــَعْـدَا مْســــــــَكَّـرَه
وفيق نصار عن أحمد الصح :‘ كنـز تراثي ‘
كل عام وانت بخير صديقي وعزيزي ابو شادي - احمد الصح بمناسبة " عيد ميلادك ".. من لا تراث له فاقد لهويته وأضيف مختصرا( الشعوب لا تنسجم إلا مع تراثها ) والأخ أبو
 لا نخافُكَ - بقلم:  زهير دعيم
قلنا :انفلتتْ أرجلُنا منَ الفخِّ
زجل - لُبنان ارض قِدّيسين
لُبنان بلدُ الدّين والإيمان وأرض قِدّيسين
 حيفا بلدي - بقلم: نقولا مسعد
عشطوطك يا حيفا بلدي سهر ومواعيد وعشّاقوليالي حب وحنيّة تجمعنا بأحلى رفاقوالقمر يشعشع بالعالي بأنوارو الذهبية برّاق
زجل : إِرْمِ القِناع ،  بقلم : أسماء طنوس  -  المكر
أَرجـــــــوك لا تِحْـــــــكِ ولابِــــــس عليـــــكِ قْنــــاعما في حدى بْيُصـدُق مِن خَلْـفِ سِتـارُه
‘ فيك كم يحلو الأمان ‘ - شعر بقلم : نقولا مسعد
ذكريات أشعلت قلبي وزادت في ثناياه الحنين- أيّ حلم يا حياتي زارني ليلا وأعياني الأنين
إنّك عمري الباقي - شعر: نقولا مسعد
إنّك عمري الباقي ألا يا حلوتي صدقا
تحليق فوق الظّروف - بقلم : زهير دعيم
عَبْرَ الأجواء وفوق الرّيحِ
 سرّك لنفسك ، بقلم : رواء علي سلامة
مالي أشكو لمن همّي ليس بهمّه وإن حدّثته عما يُقلِقُني ، ينصحُ ما تلك النصيحةُ تعكس فَهمَه
اجتماعيات :  فاطمة رامي حبيب من الطيبة تكمل عامها الأول
فاطمة رامي حبيب من الطيبة، اكملت السنة . رزق بها الوالدان بعد طول انتظار . اطال الله في عمرها وجعلها من بنات السعادة.
 قصة حب في زمن الحرب ، بقلم: ناجي ظاهر
يدخلنا كتاب" رسائل ليست من هذا العصر"*، إلى قصة حب استسلمت عيناها للنوم مدة تجاوزت الستين عاما، بين رجل كاتب شاب في حينها هو المرحوم أنيس رشيد أبو حنا (18- 9 - 1939/21-1- 1989)،
عندما تتعب عيني أجدك معي ترفه عني، بقلم: اسماء الياس
عندما أشعر بالضجر تأتي وتأخذني بين ذراعيك، هناك أنسى كل شيء إلا محبتك التي تغلغلت داخل شراييني، عندما أشعر بأن عالمنا قد ضاق عليّ حتى أصبح أضيق من خرم ابرة،
للمرأه  لَكِ أقول ، بقلم: اسماء طنوس - المكر
أنتِ عُنوانُ البراءَه والأُمومـَه والفــداء أنـــتِ رمـزً للحــيــاةِ والربيـعِ الدّائـــمِ انتِ الطّبيـعة بِأسرِها وأسـرارُ العــطاء
 مبروكة - بقلم: أحمد الصح (أبو شادي)
استلقى في ظل الدالية واخذ يتأمل قطوفها المتدلية كالمسابح وحباتها تتلألأ كالبلور. سحب نفسا من لفافته وأطلق زفيرا كأنه يريد أن يقذف كل الهموم التي تراكمت في
ما الذي يسبح في الهواء ، ترجمة : سامي الكيلاني
كتب الشاعر الإيطالي روبرتو بيوميني قصيدة للأطفال عن الكورونا (فيروس كوفيد-19) وترجمت القصيدة لعدة لغات. وكما يعرّف غوغل به، فإنه "يعيش ويعمل في وطنه إيطاليا،
قصيده اهديها للطالبة جنى ايهاب طنوس، بقلم: اسماء طنوس - المكر
هذه قصيدة زجل اهديها للطالبة جنى إيهاب طنوس بإنهائها الصف العاشر من العمة اسماء طنوس
العنف عمى القلوب - بقلم : الشاعرة اسماء طنوس - المكر
العُنْفُ هُوِّ ٱلشَّـر إِبْعِـدُه عَنَّـك داريـه وِٱلْعُنْف عَمى الِقْلوب في الشَّـرِّ مَلْيانِـه وِٱلْعُنْف جَهْـلٌ وغَبـــا إِوْعَ تِعْلَــــــــق فيـه
دعوةُ الحقِّ ، بقلم الطالبة الجامعية : رواء علي سلامة - قلنسوة
كُن كالسّيفِ المسلولِ بحِدّته يقطعُ من الجَهلِ دابِره ويَغتالْ واصرِف عن قومٍ بِدْعًا أصابه ولا تُقابل ذنبًا أدرَكَهم بالإهمالْ اسعَ وما السعيُّ اليوم إلّا بأَوجِه
العودة ، بقلم : الكاتبة اسماء الياس
مسيرة طويلة، أحداث متعددة مرت في حياتي، استوقفني مشهد ذات يوم عندما كنت عائداً من المدرسة. رأيت إحدى النساء تقف أمام شرطي أراد منها أن ترافقه إلى مركز الشرطة،
حادث قاتل ، بقلم : الكاتبة اسماء الياس
زيارة لم تكن متوقعة. في تلك اللحظة كنت مشغولة بإعداد أطروحة الدكتوراه عن المصابين بحوادث الطرق. استقبلت عارف بتلك الابتسامة التي لا تفارق شفتي ،
 امرأة الحب ، قصة : ناجي ظاهر
العزيزة سوالف.. فاجأني طلبك الانفصال عني وعن بلدة الحب التي اقمناها معا. لم اكن اتصوّر ان يأتي يوم مثل هذا، تطلبين فيه مثل هذا الطلب.. فانت المليكة المتوّجة الى جانب رتل
حمامه سوداء ، بقلم : الدكتور محمد زيناتي
سلام على من لا يرد السلام وهو من أهل الإسلام يلبس عباءة سلاميبشر بالسلام يترتر بالكلام
رثاء المربية نائلة طنوس من المكر
الى نائلة طنوس، المربية الفاضلة، زوجة اخي المرحوم الاستاذ رشدي طنوس، لكِ الرحمة الابدية ايتها الغالية والصديقة الحبيبة والحنونة ... ألف ألف رحمة لكِ،
رحم الله و‘سقى الله‘ أيام زمان - بقلم : د. غزال أبو ريا
كنا نذهب مع الأهل لسهل البطوف ونزرع ونُعشب ونسمد ونشك الدخان ونفرد البطيخ والخروش. زمان كنا كل العائلة نذهب لقطف الزيتون وكانت في
 لنحيا في أمان - شعر : نقولا مسعد
في داخلي ألمٌ يمزق أحشائييقودني إلى متاهات القلقونوافذ الإكتئاب
قمر و  ‘ كوفيد الاحلام  ‘ - بقلم : زياد جيوسي
قمر عبد الرحمن.. هذه الشابة الألقة عرفتها من خلال شِعرها النثري في ديوانها "رشفة حقيقة"، ومن خلال تألقها بشعر الهايكو بديوانها "صلاة الدموع" الذي عرف كأسلوب
‘ لست متأكدا ‘ - قصة قصيرة بقلم الكاتبة:  أسماء الياس
لست متأكداً: متيقن بأن العدل سوف يأخذ مجراه. نحن في بلاد العدل أساس الحكم.
قصص قصيرة جدا - بقلم: زياد شليوط
أنا هنا: ثبّتَ البطاقةَ على نافذة السيّارة، بعدما سجّلَ عليها رقم هاتفه الجوّال وأرفقه بعبارة " أنا هنا". لم تمضِ دقائق وإذ بالهاتف يرنّ. لم يسمع أيّ
جولة في مملكة النقد الادبي بصحبة ‘ فابريس تومريل ‘
يقوم الكاتب الفرنسي فابريس تومريل، في كتابه النقد الادبي، بجولة مُثريةٍ ومغنيةٍ في مملكة النقد الادبي، مستعرضًا العديد من المدارس النقدية وآراء النقاد والكتاب الفرنسيين
قصة قصيرة | كائن مائي - بقلم: د. سامي الكيلاني
تأخذ حماماً دافئاً ثم تتناول فطوراً خفيفاً على عجل، هناك يوم عمل طويل ينتظرك. هؤلاء الألمان فظيعون، تأتي للمشاركة في مؤتمر ثقافي فتتحول الأيام إلى أيام
التلّة - قصة قصيرة بقلم ميسون أسدي
في دكان الخضروات، استرعى مسامعي حديث شيّق دار بين امرأتين ربيعيتين، إحداهما صاحبة الدكان والثانية من رواد الحانوت، فأخذت املأ سلّتي بالخضروات
الصدق عنوان الطهارة - بقلم: اسماء طنوس المكر
نِحــنا عالصِّــدقِ ربيــنا ----- الغُشّ ما بيُسكُن فينا
‘ همسات عاشقة ‘ -  بقلم الكاتبة: أسماء الياس - البعنة
لدي لحظات أكون فيها هادئة مبتسمة متأملة الكون. وكل ما فيه من نغمات، أقف على سقف العالم أنظر من هناك أرى وجه حبيبي يبتسم يناديني تعالي يا مهجة الفؤاد،
صدور ‘ لُعْبَةُ مَنار ‘ -  قصة للأطفال للأديب سليم نفّاع
صدر حديثًا للأديب سليم نفّاع، مدير مكتبة بلدية شفاعمرو العامة، قصّة شائقة للأطفال بعنوان: " لُعْبَةُ مَنار". عن أ. دار الهدى، بإدارة عبد زحالقة. وصدرت القصّة بحلّة قشيبة
لغتنا هَوِيِّتنا - بقلم: أسماء طنوس - المكر
لُغــتــــــــنــــــــا فَـــــنُّ وأَشْــــعـــــــار
وعد المدينة - قصة قصيرة
استيقظ من النوم، دفع اللحاف بقدمه وبقي لوقت قصير مستلقياً على ظهره فوق الفرشة الرقيقة يحاول بعينيه أن يتفقد جو البيت. أجال نظره في السقف الخشبي،
أجنحة الذاكرة - المجلس القصصي الاول
الآن وانا انظر الى الخلف، ارى ان حياتي كانت سلسلة من الصالونات والمجالس، وكان المجلس الأول في بيتنا الدافئ في الحي الشرقي من مدينتي
‘ وَعادَ مُعاد ‘ - بقلم  : زهير دعيم
مرّت خمسة عقود ونيّف على افتراقنا ، يوم كنّا ننهل العلم في الستينيّات من القرن الماضي في المدرسة الثانوية البلديّة " أ " في حيفا.
 زيدان سلفيتي من أم الغنم:‘ألف تحية لبسام جابر وقناة هلا‘
وصلت لموقع بانيت وصحيفة بانوراما رسالة من زيدان سلفيتي، نائب رئيس مجلس الشبلي - أم الغنم، كتب فيها: " الف الف تحية لابو فادي الغالي بسام جابر...
أحببتها فهي الرفيق - شعر: نقولا مسعد
يا حلوتي من أين أبدأ قصتي
زجل ‘ الطبيعة حسنها آيات ‘ - بقلم الشاعرة : اسماء طنوس - المكر
في ﭐشجار خَضْرا مَنْصـــــوبِــــه عَهـــالتـــلات
 زجل ‘ أضرارُ التّدخين ‘ - بقلم : اسماء طنوس - المكر
لا تِتعوَّد عالتّدخين --- عِشقُه خَطَر يا مسـكين
‘ حصار في الكانيون ‘ - قصة قصيرة بقلم : ناجي ظاهر
عند باب الكانيون - المجمع التجاري أراهما يقتربان مني، تُفلت ابنتهما يدَها من يد والدِها، تجري نحوي، أتلقفها مثل طائر حبيب، احتضنها كم أنا أحبها. الصغيرة كبرت،
زجل ‘ لا لتعنيف الأطفال‘ - بقلم الشاعرة : اسماء طنوس - المكر
طفلَك الجــايِ عالدّنـــي لا تِهمِــلُه
الحب والحلم في ‘ أفكار وأحاسيس أنثى ‘ - بقلم: زياد جيوسي
عبر 81 صفحة من القطع المتوسط باحت الكاتبة الأردنية والناشطة الاجتماعية فاديا أحمد الحريرات بما جادت به روحها، في كتاب حمل تصنيف "خواطر" وسبق لي أن أشرت
فاتها القطار - قصة قصيرة
تحاصرك الفكرة وتقول لك "اكتب"، تتوالد الأفكار في رأسك وتفتح فيه كوة بعد كوة، تدخل منها ريح تعصف بما حضّرته من أفكار لتبدأ عملك.
قراءة في كتاب ‘ الجوع في العالم ‘
صدرت أول طبعة لكتاب " الجوع في العالم " في عام 1977. وتأتي أهمية هذا الكتاب بعد ما يقرب من أربعين عامًا للتأكيد على مكانته في مجال قانون أدبيات النظم الغذائية.
‘ صلاة مسائيّة ‘ - نجوى بقلم: زهير دعيم
عيونُنا ترنو نحوَ السّماء
 ‘ عابر في الماضي ‘ - بقلم: زياد جيوسي
عابر في الماضي" مشروع لرواية ملفتة للنظر، ومنذ العنوان: "عابر في الماضي" يعطينا الكاتب محـمد الرفاعي فكرة أولية أن الحديث سيكون عن شخص ما عبر
 قصة ‘ سادت العدالة‘ - بقلم : أسماء الياس - البعنة
يرجى اقفال الهواتف النقالة. فقد حان العرض الكبير، اليوم سوف نقدم لكم مسرحية بعنوان الانسان المتشرد في زمن ماتت فيه الانسانية. اليوم يا سادة يا كرام
يدها الصغيرة - قصة قصيرة بقلم: د. سامي الكيلاني
ما زالت تلوّح له بإصرار، وفمها الصغير ما زال مفتوحاً على نداء لم يسمعه، من المؤكد أنها كانت تناديه وترفع صوتها مستغربة من أنه لا يسمعها،
قصة قصيرة : ‘ الولد سر أبيه‘ - بقلم : د. سامي الكيلاني
على خطوط التماس المتعددة مع ذاته تتنقل أفكاره، يسافر مع صور متعددة من هذه الذات لتأخذه بعيداً فيغيب عن جو السيارة والحديث الذي يدور بين ابنه وزوجته.
‘جميلة‘ - بقلم: حوا بطواش - كفر كما
في برودة المدينة، على رصيف شارعٍ مزدحمٍ بالناس، كان لقاؤنا. ما أجمل اللقاء فجأةً والقلبُ رهين الانبهار. هل أنتِ جميلة حقا؟
خواطر رومانسية - بقلم: أسماء الياس - البعنة
يغادر طيفك. وابقى وحيدة، أجلس أنتظر منك مكالمة، لكن الوقت يجري والشمس تغيب وأبقى أنتظر حتى يأتي المساء، يغادر كل شيء ويبقى عطرك العالق على ثيابي،
جَمَالُ الرّوحِ - شعر : الدكتور حاتم جوعية - المغار
لقد أعجبني هذان البيتان من الشعر للأديب والشاعرالمهجري الكبير جبران خليل جبران ، وهما :( فجمالُ الجسم يفنى مثلما تفنى الزُّهُورْ
زجل: النَّفْس بالأخلاقِ زَيِّنْها
نَظِّف ضميرَك لَوْ سَلَك دَرْبَ الْفساد
كفى وألف كفى - بقلم: زهير دعيم
دموعُ الأطفالِ تؤرّقني
زجل - أنا بَدّي السّلام
أنا بَدّي قَلبي
إنسانٌ أنا - بقلم: زهير دعيم
إنسانٌ أنا فوقَ العِرقِ والقوميّةِ والطائفيّةِ واللون. إنسانٌ أنا أحبُّ كلَّ الألوان ، وكلَّ الأجناس ِ وكلَّ الشُّعوب ، وأنتمي لعائلة واحدةٍ تُسمّى " الإنسانيّة " .
‘شمسه والقنديل‘ - قصة بقلم : د. سامي الكيلاني
أراد الهروب من الغيوم التي تحاصر شمسه منذ الصباح. الصباح الذي دخله مبكراً حاملاً بقايا حلم عاشه وكأنه واقع، حلم نفث فيه كل مكنونات نفسه الغاضبة، لم يصرخ،
انا مع السلام... بقلم : أسماء الياس - البعنة
هل تجلب لي شيئاً. ماذا تريدين؟ أريد السلام، أريد الأمان أريد الاستقرار، ماذا بعد تريدين؟ عندما أتجول بأي مكان لا أريد
 تتحدثون بأسم الطائفية وتنسون الأنسانية - بقلم أنوار أبو شاح
تتحدثون بأسم الطائفية وتنسون الأنسانية - بسبب الظروف التي تمر بها أسرائيل وقرانا بسبب الأوضاع السياسية اصبحنا نلتجأ للعنصرية . العنصرية كلمة صغيرة معناها كبير
لغز خالي - قصة: ناجي ظاهر
عندما استقر بنا المقام في حارة النبعة، كان خالي قد بلغ الخامسة عشرة من عمره، وكنا مثلنا، مثل اي عائلة مُهجّرة، لجأت من قريتها الى مدينة الناصرة،
قصص قصيرة جدا - بقلم : زياد شليوط
المهرج : رفض أوامر الحارس الأمني عند باب المؤسسة بفتح حقيبته. أصر على ذلك ولما حاول الحارس اعتراض طريقه، دفعه بقوة بمساعدة حقيبته،
أحببتها فهي الرفيق ، شعر: نقولا مسعد
يا حلوتي من أين أبدأ قصتي ودفاتري ملآى بعطر رسائلي وحكايتي مغموسة بالحلم والحب الندي يا حلوتي ماذا أقول لمهجتي
قصة ‘حزمت أمتعتي‘ - بقلم: أسماء الياس - البعنة
عانيت مرارة الحياة، لا عمل أعيش منه، لا عائلة أنتمي لها، لا بيت يأويني فقد كنت أعيش في الشارع أشحذ الصدقة من المارين الذين كانوا يتصدقون علي بسخاء،
موشحات للربيع  - الدنيا ربيع
زهــــرُ الربـــــيــــع بِأطــــيـــابُــــــــه ..... عَطَّرْ لي ثيابي منِ ثيابُه
قصة قصيرة : ‘ يلاّ يا تين ‘ - بقلم : د. سامي الكيلاني
جلس في مطعم الوجبات السريعة في انتظار صديقه ابن قريته، لم يلتقيا منذ أن انتقل الصديق إلى المدينة المجاورة. أشغل نفسه بتصفح النشرة التي تناولها من حامل ،
‘ المُصْحَفْ أَوْفَى صَدِيقْ ‘ - شعر : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
اِلْمُصْحَفْ أَوْفَى صَدِيقْ اِلْمُصْحَفْ زَادِ الطَّرِيقْيَا عَرُوسْتِي أَنَا جَايَ أَقُولِّكْ
‘ ساكن حطّين‘  ونهضة حضارية تربوية - بقلم: معين أبو عبيد
خطوة حضارية، تربوية ثقافية، نقلة ونهضة نوعيّة بين العلم والدين تصبو إلى التقدم والرقي هادفة إلى المزج بينهما، الأمر الذي، في نهاية المطاف، يُنمي الأجيال الصّاعدة،
‘رسالة ماجستير‘  من رواية ‘ قنابل الثقوب السوداء ‘
صبيحة يوم مناقشة رسالة الماجستير لحظ فهمان -وهو في الشارع- وجود كثرة من رجال غرباء يتبعونه، فخشي أن يمنعونه من حضور رسالته بيد أنه تساءل من جديد: "لو أن
قصيدة بمناسبة زيارة النبي شعيب، بقلم: ملكة زاهر لالا - عسفيا
كَحَّل الليل بِميلو سَمَانا عَين الطُهُر أجمل تلوين ونَسَّم عِطر الخير هَوَانا بنَفحِة تُقى من حِطين لمَا شَوق الرُوح ودَّانا مع هدير صَوت الحنين
خواطر رومانسية ، بقلم : الكاتبة أسماء الياس - البعنة
تخفف عني تعب الحياة. تشرق في حضورك شمس نيسان، يداعب النسيم خصلات شعري، تقول لي محبتكِ أشغلت فكري، أتناول صحيفة اقرأ فيها طالعي، يقول اليوم،
‘ الأمية ‘ - بقلم الناشطة أنوار أبو شاح
الأميّة ، هي أخطر المشكلات التي تواجه العالم والتي ممكن أن تهدم المجتمع .الأمية معناها عدم القدرة على القراءة والكتابة . ولكن البعض يستعملون هذه الكلمة لغير المتعلمين بشكل عام ،
قصة ‘خيوط الفجر بدت واضحة‘ - بقلم: أسماء الياس - البعنة
توترت العلاقات، واصبح من الصعب إصلاحها، تركت نفسي حتى تهدأ، بدأت بإعادة كل شيء مثلما كان في الماضي، رتبت الأمور التي تحتاج مني إعادة نظر،
صُومُوا تَصِحُّوا - شعر : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
رَمَضَانُ أَقْبَلَ بَعْدَمَا طَالَ الْحَنِينْ=بِالْخَـــيْرِ وَالْبَركَاتِ فِي دُنْيَا وَدِينْ
زجل : لشهر رمضان - هَل هلالك
هـلّ هـلالَك وفْرِحْنا أهــلاً رَمَـضـان
زغاريد الحرّية - قصّة قصيرة
في الأوّل من شعبان، بعد الصّراع الطّويل والمرير، والّذي استمرّ أكثر من ثلاثة أعوام ونصف العام، نطق القاضي "المبجّل" أخيرًا بالحكم، واعلن عن براءته،
‘ أذّن يا خطيب ‘ - بقلم : د. سامي الكيلاني
تسكننا الذكريات في رمضان، ككل الذكريات وأكثر، ذكريات الزمان الذي مضى، ذكريات المكان الذي غادرناه أو غادرنا، لا فرقُ،
‘صدى الصمت‘ هو صوت معين أبو عبيد المدوي!
صدر عن "دار الحديث" للاعلام والطباعة والنشر كتاب "صدى الصمت"، للكاتب الأستاذ معين أبو عبيد ابن مدينة شفاعمرو. وهو نخبة من الخواطر والمقالات التي نشر ،
الفقير الذي قهر الفقر  - بقلم: أسماء الياس - البعنة
تقدم الراوي نحو الميكروفون المتدلي من السقف. انتظر حتى امتلأت الصالة بالجمهور. دخل الممثلون كل واحد أخذ مكانه، طاولات مرتبة بشكل يجعلك
مقال أدبي بقلم : الدكتور منير تنوما - كفر ياسيف
ينطلقُ الشاعرُ العربي الفلسطيني الدكتور حاتم جوعية محلِّقًا في قصيدته " ما أرْوَعَك " في فضاء الحبِّ بلغة عِشْقيّة على لسان الحبيبة العاشقة له التي تكلَّم بإسمها
زجل ‘ أنا إنسان ‘ -  بقلم:  أسماء طنوس - المكر
انا إنسان وانتَ إنسـان ___ ما لَك سُلطَه عَلَيِّ
الرّقصة المزيّفة - بقلم نهية سرحان ، المغار
الرّقصة المزيّفة أيها الرّاقصون ارقصوا على بقايا الحطبِ
‘ زجل لنيسان ‘ ، بقلم : اسماء طنوس - المكر
طَــل بَــدرُ السمــا يِستقبلَــك نيســان يا الجــايِ ومـعَــك خَيـرات تِـهـــديـها
‘ أُعَانِي ‘ - شعر  : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أُعَانِي فِي حَيَاتِي مَا أُعَانِي= فَصَبْراً يَا بُنَيَّ عَلَي الزَّمَانِ
الروح الأدبية في كتاب ‘ الإصحاح الأول لحرف الفاء ‘
من يتابع إنتاج "فراس حج محمد" يجده متعدد المواهب، فهو شاعر، وناقد، وناثر، وما يقدمه من أدب يعد استثنائيا، فمثلا أن يكتب كتاباً كاملاً عن القهوة،
يا فادي البشر ،  بقلم : أسماء طنوس - المكر
لمّا على الصليب عُلِّقْتَ يا فادي البَشَرقبِلْــــــت حَتّى تمـــــوت تَتِغْـــــفِرِ ذْنــــــوبــــي
‘ قَلْبِي بِحُبِّ الْمُصْطَفَى يَتَعَلَّقُ  ‘ - شعر : محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
قَلْبِي بِحُبِّ الْمُصْطَفَى يَتَعَلَّقُ - شعر: محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
‘ خواطر رومانسية ‘ بقلم الكاتبة: أسماء الياس - البعنة
أقلق عندما لا ابدأ صباحي معك. ينتابني خوفٌ شديد عندما تتأخر بالاتصال، يعتريني حزن لا أستطيع كيف أعبر عنه، كلما نظرت نحو الفضاء أجد نفسي وحيدة،
موشحات لسبت النور ، بقلم : اسماء طنوس - المكر
قد فاضَ النورُ منَ القَبْـرِ ___ شَقَّ الظّلامَ كالفجــرِنــورُ الإلـهِ قـــدِ انـبثَــقَ ___ مِن قبرِيسوعِ وانطلَقَ
السيدة وارفة الظلال - قصة قصيرة، بقلم: د. سامي الكيلاني
تنظر إلى الشجرة التي تقف إلى مدخل المكتبة العامة، ما زات بكامل هيبتها، تبدو كأنها لم تتقدم في العمر. كدت تقول الشجرة التي تقف إلى الجنوب من المدخل.
زجل لشهر نيسان - طلّت عُيونُ الزّهْر / بقلم :اسماء طنوس المكر
زجل لشهر نيسان - طلّت عُيونُ الزّهْر / بقلم :اسماء طنوس المكر
إلى حدائق ذات بهجة...؟! - للأديب: محمد آيت علو
*استحضار من المدني ورحمان وإهداء إلى غسان ...*من ديوان "أنفاسٌ تحتَ كِمامة "للأديب: محمد آيت علو
يسوع اشترانا بِدمِهِ  بقلم : اسماء طنوس المكر
لمّا مُتَّ عَالصّليب _____ يا يسـوعِيَ الحبيـب ما حَسّـوا بآلامَـك _____ ياللّي سبّبها التّعذيب ___________________________
من ديوان ‘أنفاسٌ تحتَ كِمامة‘ ، بقلم: محمد آيت علو
*استحضار من المدني ورحمان وإهداء إلى غسان ...*إلى وحديأحدق في مساحات العصور
في قلبي ألف حُلمٍ ، بقلم : زهير دعيم
إنسانٌ أنا جبلةٌ من طينٍ قد اعاقر ُ الخطيئةَ وأذوب بالشّهوة رغمًا عنّي وانفجر غضبًا وأميدُ كِبرياءً
قصيدة مهداة لزعماء الشعوب والطوائف العربية عامة ، بقلم: رشاد أبو العز- عسفيا
ارسل الينا صديق الموقع رشاد أبو العز من عسفيا قصيدة يهديها الى زعماء الشعوب والطوائف العربية عامة .
المرأة الأخرى ، بقلم : حوا بطواش - كفر كما
اكتشفتُ أن زوجي يخونني بعد سبع سنوات من الزواج. كنتُ أما لمايا ذات الخمس سنوات، وسالم ذي الثلاث سنوات ورائد الذي لم يبلغ من العمر أكثر من سنة، وزوجة لسائد،
بَريء من الآثام ، بقلم: اسماء طنوس المكر
آلامَــك يا يســـوعـــي ----- دواءٌ للــمَــوْجـــوعِ وِانتَ معَلَّقَ عالصّليب ----- نِزلَت عليكَ دموعي ___________________
زجل ‘ لَيسَ بالخبزِ وَحدَهُ يحيا الإنسان ‘ - بقلم: اسماء طنوس- المكر
الجسد من دونِ الروح ___________ ما بيعيش بلا إيـمـان
‘عيون عطشى للخلاص‘- شعر: حسن العاصي
عيون عطشى للخلاص.. خلّان الليل يتسامرونيتوسدون ريش الدُجى... عارياً من ظله
قراءة في قصة ‘فوق الغيوم‘ - بقلم: هدى عثمان أبو غوش
فوق الغيوم"قصة للأطفال للكاتبة المقدسية مريم حمد، مكتبة كل شيء-حيفا 2020 ، والرسومات للفنّان رعد عبد الواحد.
‘لأجلكِ أهدي أحَيْلَى الوُرود‘ - شعر : حاتم جوعيه - المغار
قصيدة نظمها الدكتور حاتم جوعية بمناسبة يوم الأم العالمي
‘الزّرافةُ المُتكبّرة‘ - قصّة للأطفال، بقلم : زهير دعيم
ما ان أشرقتْ شمسُ الصّباحِ في الغابة ، حتّى وقفتِ الزّرافةُ كما العادةِ في كلِّ يومٍ تشكر اللهَ قائلةً ومتباهية : أنا الأطوْل .... أنا الأقدرْ
‘يريدون أن ينافسونك على قلبي‘ - بقلم: بقلم: أسماء الياس من البعنة
يريدون أن ينافسونك على قلبي. يريدون اشغال قلبي وسلب عقلي، لكن هيهات هم لا يعلمون بأني نذرت نفسي وكل ما أملك لواحد ووحيد هو أنت يا نور العين،
موشحات للأُم: ‘انتِ الوَصِيَّة‘ - بقلم : أسماء طنوس- المكر
فيكِ المُروءَة والشّجاعَة وَالصَّبِر --- يا مَن فَتَحْتِ دروب كانت مُغْلَقَةلم تَهابي الصَّعْبَ ولا دَرْبًا خَطِر --- لا قَيْــــدَ يَأْسُــــرُكِ فَسِـــــرْتِ مُطْلَقَـــــة
موشحات للأُم : ‘أَراكِ في وَجْهِ الورودِ‘ بقلم : أسماء طنوس- المكر
يا أُمي لَو رُحْـتِ سَتبقيـن مَعـي --- ساكْنَه فؤادي في حَشايَ وأَضلُعيحيـنَ أذكُـــــرُكِ تســـيـــــلُ أَدمُـــعـي --- والصَّوْتُ لا زالَ يجــــولُ مَسْمَـــعـي
‘زجل  للعذراء مريم‘-  بقلم: اسماء طنوس المكر
عــذرا يا أُمَّ الفــادي يا أُمَّ البـشـــريَّــه
أمِّي الحَبيبَة - شعر: حاتم جوعيه - المغار - الجليل
( هذه القصيدةُ في رثاء المرحومة والدتي وهي لسانُ حال كلِّ شخص فقدَ والدته وكانت مثالا للكرامةِ وللتضحيةِ والفداء )
أُغْنِيَةُ الْهِجْرَةْ  - شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
أُغْنِيَةُ الْهِجْرَةْ - شعر/ محسن عبد المعطي محمد عبد ربه
ابو حَسَن إيمانٌ واستقامة - شعر عبد الرحيم الشيخ يوسف
الــــدّيــــنُ فـــيـــــكَ مَحَــــبَّـــــةٌ وشِــفـــــاءُ والصّدقُ طبعُكَ سُنَّةٌ ووفاءُنـهـــجُ الـتـسامــحِ كنـــتَ مـــن رُوّادِهِ سمةُ الكبير هدايةٌ سَمْحاءُ
 زجل للأم  أَنتِ الربيعُ  - بقلم : أسماء طنوس - المكر
زجل للأم أَنتِ الربيعُ - بقلم : أسماء طنوس - المكر
رثاء للحاج محمد الحاج حسن شيخ يوسف- بقلم:  أ. مأمون إدريس عبد القادر
ليس من السهل رثاء عزيز أو نعي كريم، فنذكر مناقبه ونعد صفاته ،خاصة إذا تفرد المُتوفى أو تصدر في الخصال الحسنة وعالم الفضيلة .
في عيد الام لا يعرف قيمته الا من فقد حنانها
يصادف اليوم 21 اذار عيد الام وهذا العام ليس ككل عام بالنسبه لي ولعائلتي قبل 10اشهر فقدت امي نبع الحنان ست الكل رحمها الله رحلت امي ورحل معها احساسي بالفرح والامان ،
آه يا حسناء - بقلم: نقولا مسعد
آه يا حسناء - بقلم: نقولا مسعد
لماذا  نعاني من البطالة ؟ - بقلم : بثينة سويد
نعاني من البطالة ، لماذا ؟ سوف تؤدي هذه الظاهرة الى انهيار وتفشي العنف البلاد . وقلة العمل يؤدي الى تدني مستوى المعيشة داخل الاسرة .
دفتر المفتشة - قصة قصيرة
دخل عصام إلى غرفة سكرتير إدارة الكلية، قدم كتاب دعوته للمقابلة التي تلقاها من إدارة الكلية بناء على طلب العمل الذي قدمه للعمل مدرساً فيها.
أذكرُكِ أمّاه ولن أنساكِ- نجوى بقلم : زهير دعيم
أذكرُكِ أُمّاه ...كلّما شَقْشَقَ حسّونٌ على نوافذِ الفَجرِ
زجل لكِ يا أُمي  - بقلم: اسماء طنوس المكر
زجل لكِ يا أُمي - بقلم: اسماء طنوس المكر
ذات مطر ثقيل - بقلم: د. سامي الكيلاني
المطر الغزير الذي ظل ينهمر في الليلة الفائتة واستمر صباحاً يمنعك من الخروج. الأمطار في النصف الشمالي للكرة الأرضية في الصيف تحيّر أبناء المناطق التي
من روائع اللغة العربية بين طالب واستاذه
سأل طالب استاذه في اللغة العربية :- استاذي ما سبب مانحن فيه من بلاء ؟ فأجابه ... - بُني ، عندما تكون الأخلاق فعل ماضي، والعنف فعل امر، والحرب مضارع، والسياسيون فاعل،
ضمائر ميِّتَة - زجل بقلم : أسماء طنوس
مال الناس مصروعين ___ ما حدا مطَوِّل بالُه
زَخّات عطر - بقلم : زهير دعيم
وتنهمرُ الزّخّاتُ حبَقًا
قصة ‘زيارة غير متوقعة‘ - بقلم: أسماء الياس - البعنة
حكايتي سوف أرويها لكم.. بدأَت عندما جئت للحياة، ولدت لعائلة غنية، والدي السيد فارس رجل أعمال كبير، لديه مصانع وشركات توفر الحليب ومشتقاته لكل ارجاء البلاد،
التناص الأسطوري في شعر سميح القاسم/ نماذج مختارة من شعره- بقلم مروى فتحي منصور
الأسطورة عند فراس السواح هي حكاية مقدسة ذات مضمون عميق يشف عن معان ذات صلة بالكون والوجود وحياة الناس. وتعد الأسطورة من مظاهر الشعرية في القصيدة
هاي عليّ  -  بقلم: حسن عبادي
كان الحجّ علي من كبار الملّاكين والمزارعين في قرى الروحة وله أراضٍ ورثها أبًا عن جد، وكان تاجرًا معروفًا للعنب في أم الشوف وقنير وخبيزة وصبارين،
حجر الذئاب - قصة: ناجي ظاهر
خرج الذئب المُسنّ من مغارته بعد مغازلة حميمة متعمّدة مع حليلته الذئبة. ارسل نظره في كل الاتجاهات. داس على العشب الأخضر. وضع قدمه اليسرى الامامية
قصة بعنوان مناضل عنيد - بقلم الكاتبة أسماء الياس
تاريخ نضالك كبير وواسع فقد استوقفتني كلماتك تلك الكلمات التي لا يجرؤ أحد ما على تقليدها. ذات مرة وجدني أبي أبحث بين أوراقه عن رواية تزيح عن كاهلي الملل الذي
لم أعُد هناكَ -  بقلم : زهير دعيم
كُنتُ هناكَأُبعثِرُ الأمانيَ في كُلِّ صباحٍوأغزلُها غيمةً ماطرةً
قصة قصيرة ضوء القصيدة- د.سامي الكيلاني
في الطريق إلى العمل قاد السيارة بهدوء وانتباه حتى لا يتشتت تفكيره عن حركة السير، انتبه بشكل خاص للمركبات خلفه ليعطيها إمكانية التجاوز حتى لا يفرغوا نزقهم
قصيدة زجلية :   لمّا نكون بجولتنا - بقلم : أسماء طنوس  -  المكر
بأحضانِـك يا ضَيْعِتْـناالـزعـتـر بيـفـوحلمّـا نكـون بجَـوْلِتنـا
همسة في ليلة عيد ميلادي -  بقلم :  زهير دعيم
همسة في ليلة عيد ميلادي - بقلم : زهير دعيم
زجل - ما هو الحب - بقلم: اسماء طنوس المكر
زجل - ما هو الحب - بقلم: اسماء طنوس المكر
غدًا ومعَ أسرابِ  السُّنونو - بقلم : زهير دعيم
غدًا ومعَ أسرابِ السُّنونو - بقلم : زهير دعيم
 واحدٌ نبضي |  بقلم : الشاعرة عبلة تايه- فلسطين
وصلت الى موقع بانيت ، خاطرة شعرية بعنوان "واحدٌ نبضي " للشاعرة عبلة تايه - فلسطين ، فيما يلي ما جاء فيها :
‘ أقوال مضيئة ‘ - بقلم نيقولا مسعد
" أقوال مضيئة " - عندما يجتمع الحب مع الرضى فأنه يستمر ويعيش طويلًا.عندما تختنق الانفاس ويضيق العيش بنا نعود الى الخالق مستنجدين.
كُن واعيًا - بقلم : نهية سرحان - المغار
ما أصعب أن نشعر أننا مستغلون لهدف معين وعندما يتم تحقيقه ينتهي كل شيء وكأنه لم يكن موجود فتكون صلاحيتنا قد انتهت وأصبحنا في عهد الماضي القديم ،
شُباطيٌّ أنا - بقلم : زهير دعيم
شُباطيٌّ أنا - بقلم : زهير دعيم
زجل: شباط والحُب -  بقلم :اسماء طنوس المكر
زجل: شباط والحُب - بقلم :اسماء طنوس المكر
إليكِ يا أمي -  عطاف منَّاع صغير
إليكِ يا أمي - عطاف منَّاع صغير
وطنٌ لا يعرفُ الظُّلمَ - بقلم:زهير دعيم
وطنٌ لا يعرفُ الظُّلمَ - بقلم:زهير دعيم
موشحات ٱلْحُبُّ تُهديهِ الطّبيعه للبشر -  بقلم : أسماء طنوس - المكر
موشحات ٱلْحُبُّ تُهديهِ الطّبيعه للبشر - بقلم : أسماء طنوس - المكر
رسالة من الناصرة  : ‘ نشكر السيد بسام جابر مدير موقع بانيت وطاقمه على الانسانية ‘
وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما ، رسالة من هيثم حصري ابن مدينة الناصرة جاء فيها :" نشكر السيد بسام جابر مدير موقع بانيت وطاقمه على الانسانية
الطائر الابيض - قصة قصيرة بقلم: نيقولا مسعد - مرجية
لم تمض سوى بضعة ايام ‏ ‏على فراقها واذ بطائر أبيض اللون يحط فوق شباك غرفة نومي ، ‏ ‏فقلت لعلها بشائر خير وفي الوقت نفسه اخذت أتساءل :
زجل عن العنف - يأكلون بعضهم ويطلبون الحمايه - بقلم: اسماء طنوس ، المكر
زجل عن العنف يأكلونَ بعضَهم ويطلبونَ الحمايه بقلم:اسماء طنوس المكر
بُلبْلُ  العَصْرِ  -  بقلم: حاتم جوعية
في رثاء المطرب والفنان الكبير- المرحوم بيان صالح خليل في الذكرى السنويَّة على وفاتهِ. يعتبر صوته من أجمل وأعذب الأصوات محليا
وقفة مع الذات - بقلم: أسماء الياس
بينما كان فؤاد جالساً ليس له ولا عليه، جاء من يكسر عليه خلوته، التي لا يقوى أحد أن يخترقها، وقد أعلم الجميع بأن تلك الساعات بالنسبة له مقدسة، كل يوم في هذه الساعة
الطائر الابيض - قصة قصيرة بقلم نيقولا مسعد - مرجية
لم تمض سوى بضعة ايام ‏ ‏على فراقها ، واذ بطائر أبيض اللون يحط فوق شباك غرفة نومي ، ‏ ‏فقلت لعلها بشائر خير وفي الوقت نفسه ، اخذت أتساءل لماذا يا ترى فوق غرفة نومي ،
 زجل : إزرعوا الإيمانَ في أولادِكم - بقلم: اسماء طنوس - المكر
زجل : إزرعوا الإيمانَ في أولادِكم - بقلم: اسماء طنوس - المكر
زجل للمطر :  أمطارُه بُشرى للخير - بقلم: اسماء طنوس ، المكر
زجل للمطر : أمطارُه بُشرى للخير - بقلم: اسماء طنوس ، المكر
قراءة في قصّة صهيل الأصايل والتاريخ، بقلم: جميل السلحوت
عن دار الشّامل في نابلس -فلسطين صدرت قصّة الأطفال "صهيل الأصايل" للكاتبة آمنة محاميد زيد الكيلاني، رسومات منال نعيرات، تنفيذ ومونتاج معاذ عبد الحق.
الحبّ في حياة فدوى طوقان، بقلم : فراس حج محمد
اعتقدتُ لفترة طويلة أن فدوى طوقان لم تكن لها علاقات عاطفية، ولست أدري ما سبب هذا الاعتقاد، ربما جاء من طبيعة قراءاتي الشعرية والنقدية، وما كنت أسمعه
قراءة في ‘على كفّ عفريت‘ لميسون أسدي
صدر في هذا الأسبوع، كتاب جديد للأطفال بعنوان "عفريت الكتب "، للكاتبة ميسون اسدي، عن "أ. دار الهدى- زحالقة"، في كفر قرع، وبرعاية مديرة المكتبة العامة في كفر مصر
بلادي ، شعر : مالك صلالحة - بيت جن
بلادي زينة ُ البلدانْبلادي جنةُ الأوطانْقد كان فيهما التجلّي
نفس الوجوه  ... !!!  بقلم - زهير دعيم
نفسُ الوجوهِ الكالحةِ نفسُ العيونِ الغامزةِ والخبايا الغارقة
ويُبرعمُ الفجر ، بقلم : زهير دعيم
حلِّقٍ يا أملُفوقَ الرّوابي والجبالِ وانزرعْ يا رجاءُشجرةً خضراءَ في تُربةِ الحياة
‘ وجوه هذا الصباح ‘ - قصة قصيرة بقلم : د. سامي الكيلاني
تنظر من الشباك، شمس ربيعية لم تظهر بعد في مساحة السماء الزرقاء البادية لك، الطرف الآخر من المجمع السكني يحجبها بارتفاعه، لكنها تنشر ضياءها
لست أدري - بقلم: الدكتور إبراهيم صبيح
صَحوتُ صباح اليوم وأنا في ذروة السعادة... ما الذي يجري؟ أَشعر أنني املك العالم كله... أشعر بالثقة ، أتطلع الى وجهي في المرآة فأحس أنني في كامل
قراءة في قصة شباك الحرية للأديب وهيب نديم وهبة
قصة شباك الحرية، للأديب وهيب نديم وهبة، رسومات الفنانة منار نعيرات، صدرت عن دار الهدى للطباعة والنشر كريم، عام 2020، ورق مصقول وغلاف سميك،
‘ الفجرُ آتٍ ‘ - بقلم : زهير دعيم
ثوري يا ريحُ زَوْبعي، تمردي اغمري الأجواءَ غُبارًا تمادي ، عَربدي
‘العيد جاي للتغيير‘ بقلم: الشاعرة اسماء طنوس من المكر
العيـد جـايِ للتّغيير_____ ويِخلع عَنَّك العتيـقجايِ يعملّك تطهير_____ وِيْنَوِّرلـك الطّـريـق
‘ فوقَ رابيةِ الزّمن ‘ ، بقلم : زهير دعيم
تأبى الأيامُ إلّا ان تضعَ بصماتِها قبلَ أن ترحلَ فتحكي بهمسٍ مُدوٍّ
قراءة في قصّة ‘الطّاووس الحزين‘
قصّة الأطفال "الطّاووس الحزين" للأديبة نزهة أبوغوش ،لدار الهدى للطباعة والنّشر- كفر قرع 2020، من ضمن مجموعة قصصها، سلسلة الحيوانات الصديقة.
تفاصيل غير مهمة- قصص قصيرة جدا، بقلم: ماهر طلبة
مقدمة تاريخية : الصالة التى كانت تزهو بالألوان صارت قاتمة، والساعة التى كانت تملأ البيت حركة وضوضاء ماتت ودفنت على الجدار.. كل شئ أصابته القتامة.. حتى هو الذى اعتاد
‘ عشـرين عشـرين ‘ ، بقلم : شيماء السيد
إنتهَت هذهِ السَّنة بِكل ما فيها مِن أَحداث، لكنها ليسَتْ أسوء سَنة في تاريخ البشرِّية. سَنة سَتبقى معلَّقة في ذاكِرتُنا، سَنة لا نَسْتطيع أَن ننساها،
‘ برهام وجيبيا حكاية أخرى ‘ ، بقلم : زياد جيوسي
واصلنا جولتنا أنا ورفيقة الجولة الإعلامية منى عساف في بلدة برهام الفائقة الجمال، ببساتينها وموقعها وجمالها ومساحات الزيتون المنتشرة على مساحات واسعة
خواطر ايمانية ، اعداد : عمر مصالحة
أصبحنا وأصبح المُلك لله ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. اللهم يا رافع السماء يامصرف البلاء يا قابل الدعاء يا سخي العطاء يا كاشف الغطاء.
الكنزةُ الحمراء ، بقلم: زهير دعيم
منذ أن بدأ شهر كانون الأوّل ، ولولو الصغيرة تَعدّ الأيام ، إنّها تريد لهذه الأيام أن تنقضي سريعًا ، فهي في شوقٍ إلى ليلة عيد الميلاد؛ ميلاد الطّفل يسوع ، الذي تُحبُّه والذي
خواطر رومانسية، بقلم: الكاتبة أسماء الياس من البعنة
لا تنسى مرافقتي. يسعدني أن تتأبط ذراعي، لا تنسى التواصل معي على الواتس أب، أحاديثنا ومكالماتنا الصباحية والمسائية تجعلني فتاة نجيبة، تطرح مواضيع مهمة،
‘ بريموس ‘.. قصة قصيرة بقلم : سامي الكيلاني
حمل البريموس* ومضى متثاقلاً نحو الحارة، الحارة ليست الحارة أو الحي السكني، الحارة هي مركز القرية حيث المحلات الأكبر من دكان الحي، قاصداً محل السمكري.
أحلى حكاية ، بقلم : زهير دعيم
يا أحلى حكاية في بْلادنا الخضراقصّة ورْواية حكتها العضراعن طفل صغيَّر ، مش عم بتغيَّر
‘ مقتل حنا السكران ‘ ، قصة: ناجي ظاهر
نعم يا سيدي. أنا من قَتل حنا السكران، ليس في أغنية فيروز المعروفة، وإنما في الواقع، واقعي أنا وأنت وهو. أنا قتلته لأتخلَّص منه ومن كبر رأسه، أما ختيار مش
طارق عبد الكريم محمود في محراب الشعر ( عندما تحلق الكلمات )
(عندما تحلق الكلمات) ديوان شعري للشاعر الفلسطيني طارق عبد الكريم محمود ، ابن شقيق الشاعر الفلسطيني الشهيد عبد الرحيم محمود ، وهذه المجموعة تشكل عصب
‘حوار داخل العائلة‘ ، بقلم : غزال ابو ريا
أم خالد؛ لا طلعة ولا مشوار يا أبو خالد، حتى أحفادنا ما بنشوفن،أبو خالد: وين بدنا نروح يا أم خالد
‘ كفر عبوش قلعة الشمال ‘ ، بقلم زياد جيوسي
امتازت كفر عبوش بموقعها بين قرى محافظة طولكرم، وهي بموقعها مطلة على البحر المتوسط أيضا وتقع على ارتفاع 320م عن سطح البحر وتحدها قرية باقة
مجزرة الغابة - قصة بقلم: ناجي ظاهر
يجد المسافرُ المقترب من مدينة الناصرة من الناحية الشرقية الجنوبية، نفسه رويدًا رويدًا، داخل غابة، يُهيأ له انها غير متناهية، ويزيد في شعوره هذا تلك الاشجار،
تحت خيمة البادية - قصة لعبد ابوكف
في احد المضارب البدوية، عاشت رشا بنت احد القبائل المرتحلة في صحاري بلاد الله الواسعة، وهي طفلة تبلغ من العمر اربعة عشر عاما .
‘ تدليك ‘ قصة قصيرة بقلم: ميسون أسدي
هالو؟ اتصلت سهام بسونتشكا وكانت فرحتهما لا توصف. رحّبت سونتشكا بالمتصلة من صميم قلبها وعاتبتها لأنّها اختفت عدّة سنوات ولم تسمع منها كلمة أو خبرا.
هوس وأقاصيص أخرى، بقلم: صلاح عويسات
حضور مميّز : في إفطار نفاق رمضانيّ عقده الوالي، تبارى المداهنون في إلقاء خطب المديح والثّناء، وبعد كلّ خطاب تعجّ القاعة بالتّصفيق، سوى رجل ظريف
دور المثل الشّعبي في رواية المطلقة، بقلم: سمير الجندي
صدرت رواية المطلقة للأديب المقدسيّ جميل السلحوت عن مكتبة كل شيء في حيفا قبل حوالي شهرين، وتقع الرّواية التي يحمل غلافها الأوّل لوحة للفنّان التشكيليّ محمد نصر الله،
زجل : تاج الوطن ، بقلم: الشاعرة اسماء طنوس من المكر
يا مَوْطِنَ الْأَجْدادِ يا مَجْدَ الْوَطَـــــنيا كنــوز أَرضــي بتبــــقي عَالْعُـــمُر غــــاليــه
كانونُ حكايةُ حُبّ ، بقلم : زهير دعيم
كانونُنا كانونانِوضيْفُنا واحدٌ كانونٌ شقيٌّ ، غضوبٌ يعزفُ تارةُ لَحنَ الثلجِ وزخّاتِ المطر
عبلّين في سويعات الغَسَق ، بقلم : زهير دعيم
عبلّين في سويعات الغَسَق ، تتسربلُ بالحُمرة وتتزيّا بالأحلام...
ندبة في ظاهر اليد، قصة قصيرة بقلم: د. سامي الكيلاني
مددت يدي معزيّاً أيمن بوفاة أخيه خليل "عظم الله أجركم، البقية بحياتك"، وقع نظري على الندبة القريبة من الإبهام في ظاهر يدي وهي متشابكة مع
‘بين ألق طمون وربيع عاطوف‘ ، بقلم: زياد جيوسي
بدعوة ومرافقة من الأستاذ سائد بشارات من بلدة طمون وزوج ابنة أخي الأستاذة نسرين جيوسي، فذات يوم ربيعي جميل كنا نتجه برفقة مضيفنا زوجتي وأنا وأسرته
 فُلٌّ وثلجٌ وكَستناء ، بقلم : زهير دعيم
مِن هناكَ من بيتَ لحم ينفجرُ النّورُ ويسري الى الجليل حياةً ودِفئًا وهَمْسَ رياحينفيروحُ الغيمُ الدّاكنُ
زجل - في يوم مكافحة العنف ضد المرأة -  بقلم: اسماء طنوس
أعطوا النسوانِ حَقّا __________ إلها حقوقـــا الشرعيِّـه تحت القهِر ما بتبقى __________ بِتْطــالـــب بالحُرِّيِّــــه
استمعوا لقصيدة ‘إحنا في عصر الكورونا‘ للزجال جهاد الحافظ من جنين
إحنا في عصر الكوروناعن أهلنا ابعدونالازم نوعي بعضنا
‘ في رحاب كَفر عبوش ‘ ، بقلم : زياد جيوسي
من كًفر زيباد كنت اتجه برفقة صديقي ومنسق زيارتي الأستاذ سامح سمحة إلى كفر عبوش المجاورة التي نسق زيارتي لها أيضا مع مضيفنا الأستاذ زيد عوض "الصيفي"
زجل لَوْلا الأمل - بقلم:اسماء طنوس - المكر
لَولا الأمل ما عـاش في الدِّنـيي حـدا
‘ الديوك، دائما ديوك!! ‘ ، قِصَّة : سَيِّد مَاجِد مجَدِلاوِي
عَقْد مَجْلِس الْدُّيُوُك إِجْتِمَاعِه الْطَّارِئ بِصِفَتِه مَجْلِس لِأَمْن الْدَّجَاج الْقَوْمِي، مِمَّا يَعْنِي ان أَي نُقِل لْأَبْحاثَه يُعْتَبَر أَمْرَا مَحْظُوْرا، يُعَرِّض الْمُخَالِف
‘ بَصَماتُ ريح ‘ ، شعر: صالح أحمد (كناعنة)
بَعيدانِ...بَيني وبينَكَ جُرحٌ... وحُلمتأخّرتُ عن دَمعِ عينِكَ تنهيدتانِ... وأفق
‘ بورتريه قديم ‘ ، بقلم : الشاعرة هند زيتوني
أدخلُ إلى كهف شعريكخبرٍ مفجع أو كقبيلةٍ جائعة، كمذبحة بلا دماءأتقدم وأنا في شهري التاسع من الجنون
الأستاذ سليم ونشيد الاستقبال - قصة قصيرة
كنا في الصف الخامس، وكان الأستاذ سليم من أكثر المعلمين المواظبين في مدرستنا. فهو معلّم لا يعرف الغياب ولا التأخير. والأستاذ سليم هذا الذي تجاوز العقد
زجل - الظالم لا يستحقُ زوجةً
يا مَن حكمتوا على النساءِ بقتلِها
د. سامي الكيلاني يكتب : تلك الطاولة - قصة قصيرة
كانت صديقتي تساعدني على الانزواء عن العائلة لأركز في دراستي، أو لتحتضن ما يمكن أن يسمى خصوصيتي لأكتب عليها فيض الخاطر، كما كان يحلو
‘ زخّاتك لوحات جميلة ‘ ، بقلم : زهير دعيم
زخّاتُكَ يا الهنا الجميل لوحةٌ جميلةٌ عابقةٌ بالأريج هائمةٌتشدُّني ، تسحرُني
‘كولومبا‘ ، قصة بقلم : ناجي ظاهر
لاحقتها صورة ذلك الرجل، منذ ساعات العصر حتى ساعة متأخرة من الليل. عبثا حاولت ان تصرف النظر عنها. عبثا حاولت ان تتناساها. كانت كلما حاولت ان تشغل
حسرة وأقاصيص أخرى ، بقلم : صلاح عويسات
شرقيّ : أبت كرامته أن تنفق عليه من أموالها، أقنعها بعمل توكيل له.
وطني- بقلم زهير دعيم
وطني يا همسةً عُلويةً
‘ صرْتَ لا شيء أيُّها الإنسان ‘ ، بقلم : زهير دعيم
كِمامةٌ خانقةٌ حَجْرٌ مُمِلٌّ إغلاقٌ مقيتٌ وخوفٌ ينخرُ العِظام ...
‘انبهارك بهم ليس ذنبهم‘.. بقلم: زينب علي البحراني - السعودية
الغموض سيد الإبهار، وحين يجتمع الغموض بالنجاح في شخص ما فإنه يبدو محفوفًا بهالة من الجاذبية الساحرة التي تدفع البشر لمُحاولة الاقتراب منه، ولأن أكثر البشر
قصة ‘ أريد منك ولدًا ‘ ، بقلم : المحامي حسن عبادي
كان طارق يافعًا وسيمًا زمن الانتفاضة الأولى، شارك مجايليه في نشاطاتها وصار غازي قلوب العذارى؛ ضايقه الأمر فانخرط في المقاومة ليصير مُطاردًا
قصّتي مع الحياة ، بقلم : زهير دعيم
لطالما لمْلمْتُ شذراتِ نفسي التائهةفي جنبات الطّرقومعارج الأيام
‘شفا عمرو ستفتقد أخلاقك السامية‘ - بقلم: معين أبو عبيد
نعم، الأقدار سهام إذا انطلقت لا يمكن أن تصد، وإذا قرعت أجراس الرحيل والساعة محال أن ترد. هذا الأسبوع وبحكم القادر، فقدت الطائفة المعروفية في شفاعمرو
اغلاق