اغلاق

مشادات كلامية وصراخ خلال اجتماع المتابعة في النقب | ابو عرار يُهاجم دهامشة :‘ مللنا الخطابات الجوفاء ‘

شهد اجتماع لجنة المتابعة العليا الذي عقد اليوم السبت في عرب الأطرش في النقب، مشادات كلامية وتبادل اتهامات بين عضو الكنيست السابق عن الحركة الاسلامية

 
طلب ابو عرار

والموحدة طلب أبو عرار ومنصور دهامشة سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة.
وجاءت هذه المشادة الكلامية في اعقاب توجيه اتهامات من قبل منصور دهامشة للحكومة والقائمة العربية الموحدة الموجودة في الحكومة بأنها " هي من أوصلت اهل النقب الى هذه المرحلة " ، ليرد عليه طلب أبو عرار ( الموحدة ) بأنه " يقوم بالتحريض في الوقت الذي يتحدث فيه الكل عن وحدة الصف والنضال من أجل أهالي النقب ولتثبيتهم في مواقع سكناهم " ، مؤكدا أن " أهل النقب ملوا من الخطابات الجوفاء ويريدون حلولا واقعية . بل ان اهل النقب ادرى بمصلحتهم من منصور دهامشة " .
وعقد في قرية الرويس غير المعترف بها في النقب، اجتماع للجنة المتابعة العليا ، وذلك على خلفية تجريف اراض تابعة لعرب الاطرش هناك.
وكان رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة، قد دعا يوم الاربعاء الماضي، المجلس المركزي للجنة المتابعة لعقد اجتماع طارئ في النقب، يوم السبت القريب، الساعة الواحدة ظهرا، في خيمة الاحتجاج في الأطرش، لبحث " العدوان السلطوي المتصاعد على أهلنا في النقب، بما يشمل ارتكاب اعتداءات مخططة على الأهالي، وتصعيد تدمير البيوت وتجريف الأراضي " .
وقال بركة في دعوته :" إن الاجتماع يأتي على خلفية التصعيد اليومي ضد ابناء شعبنا في النقب، من هدم العراقيب الى الاعتداء والانزال الجوي على عائلة ابو سبيلة الى الاعتداء على المواطنين وهدم البيوت وسلب الاراضي في النقع والرويس وخربة الوطن والقرى مسلوبة الاعتراف".


منصور دهامشة


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق