اغلاق

أهالٍ من إكسال : ‘غلاء الأسعار لا يتناسب طرديا مع دخل المواطنين - على الحكومة أن ترأف بحالنا‘

عبر أهالي من اكسال عن استيائهم وسخطهم من موجة غلاء الاسعار التي اكتوت بها جيوبهم ، لا سيما مع فرض ضريبة على المشروبات الخفيفة المحلاة التي رفعت من
Loading the player...

اسعار تلك المشروبات.
وقال محمد حبشي، لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا: "ان هذا الغلاء في تصاعد مستمر، ولن يكون له حلا إلا بعودة الاسعار لما كانت عليه سابقا او رفع الحد الادنى من الاجور".
اما نسرين دراوشة فكان لها رأي مغاير بالنسبة لضريبة السكر، إذ قالت لمراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "على الاهل ايجاد بدائل صحية لاطفالهم، وان يبعدوهم قدر الامكان عن المشروبات السكرية الضارة بهم".
واضافت: "انا اؤيد ان تكون رقابة أكبر على اي شيء مضر بالصحة يباع للاطفال والكبار على حد سواء".

"على المواطنين الاحتجاج على سياسة الحكومة "
من جانبه، قال حمزة حبشي: " صحيح ان المشروبات المحلاة مضرة بالصحة، لكن الحل هو ان نقلل استهلاكنا لها لا ان يتم رفع سعرها، فهذا سيضر بالناس اقتصاديا، وارى أن على الناس ان يتضاهروا ضد ارتفاع الاسعار".
اما محمد حبشي، فقال لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا: "ان ارتفاع الاسعار لا يتناسب طرديا مع دخل المواطنين المنخفض، وارى ان على المواطنين الاحتجاج على سياسة الحكومة المتعلقة برفع الاسعار وفرض الضرائب".

"على الحكومة أن  ترأف بحالة المواطنين وتهتم لأوضاعهم"
من جانبه قال عاطف حبشي: "على الحكومة اعداد خطة اقتصادية جديدة، لأن سبب الغلاء المعيشي الذي نعيشه الان هي الحكومة. وعليها ان ترأف بحالة المواطنين وتهتم لأوضاعهم".
من ناحيته، قال محمد شدافنة: "لقد ارتفعت اسعار جميع المشربات الخفيفة المحلاة، واتوقع ان يخف الطلب عليها بسبب ارتفاع اسعارها".

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق