اغلاق

مسؤولون :‘ وحدتنا هي المدخل لمواجهة الحكومة - وعلى المجتمع العربي أن يتحرك لنصرة النقب ‘

نظمت لجنة المتابعة لشؤون الجماهير العربية بالتعاون مع منتدى السلطات المحلية البدوية في النقب، وقفة احتجاجية يوم الجمعة على مفترق السقاطي، "رفضا لسياسة
Loading the player...

مصادرة الاراضي وهدم البيوت " كما جاء في الدعوة للوقفة الاحتجاجية.
حضر الوقفة رئيس لجنة المتابعة محمد بركة وسلامة الاطرش رئيس مجلس القيصوم الاقليمي وحابس العطاونة رئيس مجلس حورة المحلي، وعدد من النشطاء وعشرات من المواطنين في النقب.

" يحرضون على المواطن ويلاحقون المواطنين العرب في النقب "
رئيس لجنة المتابعة محمد بركة، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "بدون ادنى شك، هنالك هجمة شاملة على النقب ، هجمة على الانسان وعلى الارض وعلى البيت، يهدمون البيوت ، يحرضون على المواطن ويلاحقون المواطنين العرب في النقب . في كل مكان في العالم هنالك خطر ان يقتلع البشر الشجر . في النقب الموضوع معكوس، الشجر يريد اقتلاع البشر، بمعنى ان يقوموا بالتحريش ووضع اليد على الارض واقتلاع الناس من ارضهم. هذا منطق ليس موجودا الا في هذه البلاد، وهذا غير معقول، ولذلك نحن هنا ، حيث كان من المفروض ان تكون مظاهرة قطرية يوم الاحد، ، ولكن بسبب الاوضاع الصحية التي لا تتيح لنا حشد جمهور كبير، قررنا تأجيل الموضوع الى موعد آخر ، لكن اليوم وغدا ستكون وقفات في الكثير من الاماكن ".
وخلص بركة الى القول: "هذه الصرخة التي تطبق من مفرق السقاطي هي صرخة المجتمع العربي كله، لان قضية النقب هي قضية مركزية، بل هي القضية المركزية بعد قضية الجريمة التي تفتك بنا ايضا. النقب هي في رأس سلم اولويات المجتمع العربي".

" نحن كمنتخبي جمهور وكمسؤولين نقف مع اهلنا في جميع مطالبهم العادلة "
وقال حابس العطاونة رئيس مجلس حورة المحلي: "نقف مع اهلنا في النقب في مطالبهم العادلة في كل امر ان شاء الله. ونحن نعلم كمسؤولين وكمنتخبي جمهور في نقبنا الحبيب أن لدينا مشاكل كثيرة حتى في داخل القرى الثابتة التي تم الاعتراف بها ، طبعا من ناحية قسائم ومن ناحية بناء ومن جميع النواحي. لذلك ايضا مثل هذه الوقفات هدفها الضغط من اجل الابتعاد عن اهلنا في النقب والاعتراف بكل القرى غير المعترف بها ، الاعتراف بها في مكانها حتى ننال حقوقنا في الدولة الديمقراطية ، بما ان دولتنا والحمد لله دولة ديمقراطية ، وهي لكل اهلها ، فنحن ايضا نريد ان نكون من اهلها وننال كل حقوقنا المطلوبة ان شاء الله ، وهذا الاصل، ولذلك نحن نقف مع كل اهلنا ، نحن نشعر ان هناك ظلما في النقب على مدار 50 او 60 سنة ، فلرفع هذا الظلم نحن كمنتخبي جمهور وكمسؤولين نقف مع اهلنا في جميع مطالبهم العادلة".

" لنا مستقبل ويجب ان نحمي مستقبلنا في النقب العزيز على الجميع "
من ناحيته، قال سلامة الاطرش رئيس مجلس القيصوم الاقليمي لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "هذه الوقفة ليست وقفة تضامن، بل هي وقفة مع انفسنا ومع اهالينا، وهذه وقفة اولى من ضمن وقفات احتجاجية مستقبلية، وتنظيم مظاهرة قطرية في بئر السبع. ونشكر اهلنا في المثلث والجليل الذين تضامنوا اليوم ونظموا وقفات احتجاجية مساندة لاخوانهم في عرب النقب ، الذين يعيشون هجمة شرسة من ناحية ترسيم حدود القرى المعترف بها في النقب، وهذا الترسيم يأتي بثلاث طرق مختلفة لحكومة اسرائيل ، هي مناطق عسكرية وشوارع رئيسية وبنى تحتية وتحريش الاراضي . وهنا تنوي الدولة تجميع اكبر عدد ممكن من سكان عرب النقب في أصغر بقعة من الارض، وهذا ما نرفضه. نحن لنا مستقبل ويجب ان نحمي مستقبلنا في النقب العزيز على الجميع".
واضاف الأطرش: "هذه وقفة احتجاجية، والوقفات الاحتجاجية ترخيصها يكون لخمسين شخصا اكثر او اقل بقليل ، كل جسم او حزب او مجموعة او فرد يقوم بنشاط يخدم النقب فهو عمل مبارك، نلتمس العذر لمن لم يتمكن من الوقوف اليوم، ونتمنى في الاسابيع القادمة ان يكون هناك عدد من الوقفات الاحتجاجية في مداخل القرى العربية في النقب ، لكل الاجسام العربية . النقب واسع وهناك مكان للجميع. هدفنا الاول والاخير هو النقب وليس الحزب وليس المجموعة وليس المجلس وليس الشخص، الهدف هو النقب".

" يجب ان يتحرك المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني نصرة للنقب في هذه الأيام "
من جانبه، قال النائب السابق يوسف العطاونة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "نحن اليوم في وقفة احتجاجية على مفترق السقاطي، لا بديل عن النضال الشعبي في النقب للتصدي لعمليات الاقتلاع ومخططات السلطة. هذه الوقفة الاحتجاجية اليوم هي بداية وقفات احتجاجية تتزامن ايضا مع وقفات احتجاجية في المثلث وفي الجليل تضامنا مع النقب . يجب ان يتحرك المجتمع العربي في الداخل الفلسطيني نصرة للنقب في هذه الايام".
وتابع العطاونة حول عدد المشاركين المتواضع: "بالصدفة انا من قدم طلبا للشرطة لتنظيم هذه الوقفة الاحتجاجية ، وعندما طالبت بتصريح لهذه الوقفة ، كان الحديث يدور عن حتى مئة شخص ، وهذا التواجد وكل من لبى النداء وهذا الحضور هو شرف للنقب".

"وحدتنا ككل هي المدخل الاساس لمواجهة سياسة الحكومة"
الدكتور عامر الهزيل، قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما: "المدخل لمواجهة السياسة الحكومية هو اولا وحدتنا ككل ، وحدتنا باحزابنا وبحركاتنا ، نسائنا مع رجالنا، هذا المدخل الاساس لمواجهة سياسة الحكومة . والمدخل الثاني هو اعادة تنظيم الحركة الجماهيرية برؤية خارطة الطريق 2040 التي طرحتها انا في اكثر من مناسبة . والامر الثالث هو العودة الى انتهاج الاسلوب العلمي في قيادة الحركة الجماهيرية ، التخطيط البديل وكل ما يتعلق بالتخطيط البديل في كل مجالات الحياة، من مسطحات الارض واحتياجاتها برؤية 2040 ، حيث سنكون 770 الفا ، الى اعداد الخطط العينية في كل مجالات الحياة ، من تربية وتعليم، صحة ورفاه اجتماعي واقتصاد وغيرها . الامر الاخير هو ان يكون لنا جهاز اعلامي مع شبكة عالمية ، تفضح ما يدور هنا قطريا وعالميا . في تصوري هذه هي خارطة الطريق لعام 2040 ولا بد ان ننظم انفسنا بالفعل ، وان نعي الحركة الجماهيرية الى نهج واعي في التعامل مع هذه السياسة الظالمة".

" قضية النقب قضية وجود وقضية كيان وقضية انتماء ، ان نكون او لا نكون ونحن قررنا ان نكون "
وقال عضو الكنيست السابق جمعة الزبارقة: " هذه الوقفة الاحتجاجية جاءت في اعقاب قرار لجنة المتابعة العليا وتنظم في كل البلاد، اليوم وغدا. نحن نحيي النساء والصبايا اللواتي حضرن الى الوقفة الاحتجاجية، وانا اقول ان اكثر من 50 % من مجتمعنا معطل بسبب عدم مشاركة النساء في التظاهرات والوقفات الاحتجاجية، ونحن نرى بان مشاركة النساء مهمة جدا في هذه الايام تحديدا . النقب يتعرض لهجمة خطيرة جدا، ربما بعد 4 – 5 سنوات قد لا نجد اين نسكن . قضية النقب قضية وجود وقضية كيان وقضية انتماء ، ان نكون او لا نكون ، ونحن قررنا ان نكون . لذا نحيي الاخ محمد بركة (ابو السعيد) الذي اتى من الشمال ليشارك في هذه الوقفة . لدينا 300 الف عربي في النقب وكان يجب ان يشارك على الاقل 300 شخص من عرب النقب".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق