اغلاق

خطيب المسجد الأقصى عن جرائم القتل والعنف: ‘ هل أصبحنا نعيش في عصر الجاهلية؟‘

شهد نحو 60 ألف مصلٍ خطبة وصلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك ، التي ألقاها من على منبر المسجد الأقصى المبارك الشيخ الدكتور إسماعيل نواهظة ، لأول مرة منذ


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما 

عامين وذلك بعد منعه من قبل السلطات الإسرائيلية دخول القدس.
وقال خطيب الأقصى : " إن ما نشاهد ونسمع عنه في مدننا وقرانا من قتل وسفك الدماء البريئة وإعتداء على الحرمات وحرق البيوت من قبل بعضنا البعض لهو أمر محزن ومؤلم تقشعر منه الجلود وتتقطع منه نياط القلوب. أهي نبوءة الرسول صلى الله عليه وسلم بأن أصبح بأسنا بيننا شديد! أم أصبحنا نعيش في عصر الجاهلية الأولى ؟".

وأضاف خطيب المسجد الأقصى: "ان الظلم أصبح منتشرًا كثيرًا بين الناس والمتمثل في سرقة الممتلكات والتربص بالآخرين والكذب والخيانة والنفاق والشقاق وتتبع عورات بعضنا البعض حتى أصبحت هذه الامور والقضايا متفاقمة في مدننا وقرانا".
وتابع مناشدا الأهالي قائلا :"يا أهلنا وأحبائنا الا يكفينا ما نحن فيه من إعتداءات وظلم، فاتقوا الله ايها الناس وحافظوا على أنفسكم وبلادكم وصونوا حرمة دماءكم واموالكم واعراضكم كل المسلم على المسلم حرام دمه وماله وعرضه، واعلموا ان بيت المقدس وهو الملجا والمنجا وقت المحن والمصائب سيبقى بيت المقدس بمشيئه الله حصنًا للإسلام  وأهله إلى يوم الدين بالرغم من كل الاحداث المؤلمة التي تعصف بنا وبأمتنا".

"شد الرحال إلى الأقصى ودعم القدس"
خطيب الأقصى المبارك دعا إلى " شد الرحال إلى الأقصى ودعم القدس"، قائلا: "على المسلمين والعرب والفلسطينيين بشد الرحال الى المسجد الاقصى المبارك والصلاة فيه والمحافظة عليه وأن لم يستطيعوا ذلك فعليهم أن يمدوا يد العون إلى المقيمون في القدس ماديًا ومعنويًا".
خطيب المسجد الاقصى تحدث عن ضحايا حادث السير  المأساوي في شارع 90 والذي أوقع ثمانية ضحايا ودعا لهم بالرحمة وأن يسكنهم فسيح جناته وأن يلهم أهلهم الصبر والسلوان، وناشد خطيب الأقصى جميع السائقين بالتقيد بقوانين السير وأن يتجنبوا السرعة الزائدة حفاظًا على السلامة العامة وعلى الأرواح والممتلكات .




استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق