اغلاق

نادال يهزم مانارينو ويتقدم لدور الثمانية في ملبورن

ملبورن (تقرير رويترز) - حافظ الإسباني المخضرم رفائيل نادال على فرصته في الحصول على اللقب الكبير رقم 21 والانفراد بالرقم القياسي العالمي لعدد مرات

 
لاعب التنس الإسباني رفائيل نادال يحتفل بفوزه على أدريان مانارينو وتأهله لدور الثمانية في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس في ملبورن يوم الأحد - (Photo by Andy Cheung/Getty Images)

التتويج في البطولات الأربع الكبرى عندما هزم الفرنسي أدريان مانارينو 7-6 و6-2 و6-2 يوم الأحد وتأهل لدور الثمانية في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس.
ويتقاسم نادال (35 عاما) وهو البطل السابق الوحيد المتبقي في أولى البطولات الأربع الكبرى لهذا الموسم الرقم القياسي العالمي الحالي وهو 20 لقبا مع السويسري روجر فيدرر والصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالميا.
وكان مانارينو المصنف 69 عالميا والذي يستخدم اليد اليسرى في اللعب مثل نادال خسر مباراتيه السابقتين في مواجهة النجم الإسباني الشهير وخاض مواجهة يوم الأحد بعد الفوز في مباراة صعبة أمام الروسي أصلان كاراتسيف في الدور الثالث استمرت أربع ساعات و39 دقيقة.
وجاءت المجموعة الأولى يوم الأحد قوية للغاية واستمرت 81 دقيقة وبعد ذلك حسم نادال المباراة التي أقيمت في أجواء حارة جدا في ملعب رود ليفر بضربة إرسال ساحقة من النوع الذي لا يرد في أول فرصة لحسم النتيجة.
وقال المصنف السادس نادال الذي أنقذ أربع نقاط لحسم المجموعة بعد الانتصار "المجموعة الأولى كانت مشوبة بالعواطف كثيرا جدا.. وكان من الممكن حدوث أي شيء ولقد حالفني الحظ قليلا.
"وأعتقد أن نجاحي في كسر الإرسال في بداية المجموعة الثانية كان له أهمية كبيرة" في حسم الفوز.
وسيلتقي نادال المصنف الأول عالميا سابقا في الدور المقبل مع لاعب أعسر أخر هو الكندي دينيس شابوفالوف الذي هزم المصنف الثالث في البطولة الألماني ألكسندر زفيريف بثلاث مجموعات متتالية اليوم.
وأخر هزيمة لنادال أمام لاعب أعسر في مباراة رسمية كانت في 2017 أمام شابوفالوف.
وعن منافسه المقبل قال نادال بطل 2009 "بعد هذه المباراة (في 2017) قلت إنه سيكون مرشحا للفوز بعدة ألقاب كبرى ومازلت أعتقد أنه قادر على تحقيق المزيد من التحسن في مستواه. سيفوز بأكثر من لقب كبير".
وإذا نجح نادال في الفوز بلقب البطولة مرة ثانية فإنه سيصبح ثاني لاعب فقط بعد ديوكوفيتش يحرز جميع ألقاب البطولات الأربع الكبرى مرتين منذ بداية عصر الاحتراف في 1968.
لكن استعداداته للبطولة الكبرى الأولى في الموسم الحالي لم تكن مثالية على الإطلاق إذ عاد للملاعب بعد غياب استمر أربعة أشهر بسبب إصابة قديمة في القدم كما أصيب بفيروس كورونا الشهر الماضي.
وقال النجم الإسباني "أنا أستمتع بوجودي هنا وأستمتع بحقيقة أنني صعدت لدور الثمانية في بطولة كبرى وهو شيء له خصوصية كبيرة بالنسبة لي".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق