اغلاق

5 أضرار يسببها إحراج طفلك أمام الآخرين.. قد تكون سببًا لعناده

تعتبر الطريقة التي يرى بها الطفل العالم مختلفة تمامًا عما يراه البالغون، فالأطفال يكونون أكثر حساسية للتغييرات والأشياء الصغيرة مقارنة بالبالغين،

 
صورة للتوضيح فقط تصوير : iStock-KatarzynaBialasiewicz 

لذلك من الضروري بالنسبة لنا أن نهتم بالطريقة التي نتعامل بها معهم خاصة أمام الآخرين، حيث يعتبر فضح الطفل أو إحراجه من أسوأ الأشياء التي يمكنك فعلها به وهذا يترك انطباعًا دائمًا في ذهن الطفل، وهناك أسباب تجعلك تفكر مرتين قبل أن تفضح طفلك أو تحرجه أمام الآخرين:

تدني احترام الذات
يتسبب فضح الطفل حتى لو دون قصد أو بغرض المزاح معه بإفشاء أسراره إلى تطوير مشاعر الدونية والإحراج ويقلل في النهاية من احترام طفلك لذاته، وهذا سيغير الفكرة التي لديهم عن أنفسهم، وكل ذلك إلى الأسوأ.

التأثير السلبي على صحته النفسية
إذا كنت لا تقبل سلوك طفلك وتريد منه أن يتصرف بشكل مختلف، فلن يكون إحراجه هو الحل الأكثر إيجابية للتعامل معه، لن يؤدي الخزي إلا إلى إظهار الجانب المزعج والمحبط والحزين للطفل الذي سوف يفسد صحته العاطفية والنفسية.

الثقة
يجب أن تكون العلاقة بينك أنت وطفلك مبنية إلى حد كبير على الثقة، فيجب الحفاظ على ثقة طفلك، بالمحافظة على أسراره وإخفاء عيوبه عن الآخرين وليس التركيز عليها في كل حديث.

التقليد
من المعروف أن الأطفال تقوم بتقليد الأشياء لأنهم يتعلمون مما يرونه، فعندما يرى طفلك أنك تتصرف بهذه الطريقة وتفضحه أو تحرجه، فقد يقلد ذلك دون وعي في المستقبل.

العناد
ققد يتسبب فضح وإحراج طفلك فى أن يصبح سلوكه لا يمكن إصلاحه ويمكن أن يؤدي إلى تطور مشاعر العناد لدى طفلك مما سيؤثر عليه في المستقبل.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق