اغلاق

رئيس منتدى أهالي طلاب جامعة ياش :‘ مستقبل أولادنا في خطر – نحن بحاجة لقيادي عربي يحل لنا المشكلة‘

فوجئ الطلاب العرب الذين يدرسون الطب في جامعة ياش في رومانيا، من عدم اعتراف وزارة الصحة الإسرائيلية بالالقاب التي تمنحها الجامعة. وأعرب الطلاب عن مخاوفهم
Loading the player...

 من التأثيرات السلبية والمخاطر على مستقبلهم التعليمي بسبب عدم الاعتراف بالجامعة، كونها لا تستوفِ المعايير المطلوبة للاعتراف بالدراسة والسماح للطلاب بالتقدم لامتحانات الترخيص الحكومي في الطب، والتي بدأ العمل بها بدءا من العام 2019.
وللاستزادة أكثر حول هذه القضية، استضافت قناة هلا وموقع بانيت في بث حي ومباشر سامي الفقير- رئيس منتدى أهالي طلاب الطب جامعة ياش في رومانيا .

" جامعة قائمة منذ عشرات السنين "
واستهل سامي الفقير حديثه لقناة هلا قائلا :" أنا لي ابنة تدرس السنة السادسة في جامعة ياش وابنة أخرى تدرس في السنة الأولى ".
وتابع الفقير قائلا لقناة هلا وموقع بانيت :" نلفت انتباه المشاهدين الى اننا نتحدث عن جامعة قائمة منذ عشرات السنين، وهي ليست وليدة اليوم. من هذه الجامعة تخرج مئات وربما الالاف من الأطباء، عدد كبير منهم عمل ولا زال يعمل في مستشفيات إسرائيل. في عام 2019 قررت وزارة الصحة بقرار رفع مستوى طلاب الطب، فطلبت معايير معينة، وكان على كل جامعة ان تستوف هذه الشروط. في نفس هذه السنة سحبت الاعتراف من جامعات رومانيا، بما في ذلك جامعة ياش. كل هذه الجامعيات تقدمت للاكاديميات العالمية للحصول على شهادة تشير الى انها تستوفي الشروط العالمية، وقد حصلت 3 جامعات بمن فيها جامعة ياش على هذه الشهادة، وكانت هنالك زيارة لمندوب من وزارة الصحة الاسرائيلية لرومانيا وتم خلال الاعتراف بجامعتي بوخارست، وجامعة كلوج، باستثناء جامعة ياش. يقال أن مندوب وزارة الصحة ادعى ان هنالك كورونا في ياش. وكأن في الأماكن الأخرى لا يوجد كورونا. اليوم هنالك سفر بالطيران لكل العام. ويمكن الوصول لهناك ".

ألم يحصل الطلاب على مهلة قبل سحب الاعتراف بالجامعة؟
لا ... الطلاب لم يحصلوا على أية مهلة. القرار لا يسري على الطلاب الذين بدأوا التعلم بالجامعة قبل 2019.

لماذا سجلت ابنتك الثانية للدراسة في جامعة ياش ما دام تم سحب الاعتراف بها؟
لان الجامعة حصلت على الاعتراف العالمي. المفروض ان وزارة الصحة تعترف بالقابها ضمنا.

كيف عرفتم بقرار الوزارة الأخير؟
بالصدفة. أحد أهالي الطلاب توجه لوزارة الصحة وفوجئنا برد الوزارة.

ما هو عدد الطلاب المتضررين من هذا القرار؟
نتحدث عن ما بين 80 طالبا الى 100 طالب، من شتى ارجاء البلاد، من عرابة وشمالي البلاد، المركز والجنوب أيضا.

ماذا ستفعلون؟
نحن نتوجه للنواب العرب، بما في ذلك عضو الكنيست أحمد الطيبي، منصور عباس، وأيمن عودة، ونقول لهم انه بالإمكان حل هذه الإشكالية بسهولة. نحن نخشى على مستقبل أولادنا . الجامعة استوفت طلبات وزارة الصحة الإسرائيلية، ومن المفروض الاعتراف بألقاب جامعة ياش.

كيف هي أحوال الطلاب اليوم؟
الطلاب الان هم بفترة امتحانات. إضافة الى فترة الصيام هم بمرون بفترة هلع وخوف على مستقبلهم. نحن بحاجة الى شخصية قيادية عربية أن تتبنى هذه القضية لحلها.

لمشاهدة المقابلة كاملة اضغطوا على الفيديو المرفق أعلاه ...


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من قناة هلا اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
قناة هلا
اغلاق