اغلاق

بكاء مستمر ورفض للرضاعة.. علامات تحذر من آلام الغازات لدى طفلك

عادة تكون الشهور الأولى من عمر المولود هي الأصعب على الأمهات، خاصة سنة أولى أمومة، لأنها لم تكن لديها الخبرة الكافية بمعرفة المشاكل التي تصيب الأطفال في هذا العمر،


صورة للتوضيح فقط - iStock-Anastasiia-Stiahailo

حتى تعتاد الروتين اليومي والتعامل مع الأعراض الطبية الطارئة.
وأكثر ما يزعج الأمهات في الشهور الأولى، هو البكاء المستمر للطفل والشعور بعدم الراحة، وأحياناً رفض الرضاعة، ويرجع السبب في ذلك إلى الغازات التي تسبب تقلصات حادة في أمعائهم، وتؤدي إلى تلك الأعراض.

كيف تعرفين أن البكاء بسبب التقلصات؟
تشمل الأعراض التي تؤكد بكاء الطفل بسبب تقلصات الغازات:

  ·  الانزعاج  المتكرر.

  ·  الرائحة الكريهة.

  ·  صعوبة الرضاعة.

  ·   صعوبة النوم.

  ·  البكاء لفترة طويلة.

  ·  البراز الرخو.

  ·  احمرار الوجه الشديد.

ما أسباب الغازات عند الرضع؟
ترجع الإصابة بالغازات والتقلصات الناتجة عنها لدى الأطفال الرضع إلى ما يلي:

الرضاعة الاصطناعية:
أكثر الأشياء التي تصيب الرضع في الشهور الأولى، هو الاعتماد الكلي على الحليب الاصطناعي بدلاً من الطبيعي، ما يسبب انتفاخات البطن، وزيادة الغازات.
فإذا بدا أن طفلك يعاني من آلام متعلقة بالغازات بعد رضاعة الحليب الاصطناعي، فتجب مراجعة العوامل التالية لمعرفة ما إذا كان واحداً منها أو أكثر قد يتسبب في زيادة الغازات.

تركيبة الحليب
تقدم أنواع الحليب الاصطناعي تركيبات متعددة من مصادر بروتين مختلفة عن تلك الموجودة في حليب الأم، فقد تُصنع تركيبات الصويا من بروتين الصويا بدلاً من الكازين ومصل اللبن، وهي البروتينات الموجودة في حليب البقر.
وتوفر بعض أنواع الحليب الاصطناعي تركيبات حساسة بمواصفات بروتينية أو سكر، محددة للرضع الذين قد لا يتحملون التركيبة القياسية المعتادة، وتحتوي بعض المنتجات على بروتين حليب البقر المهضوم جزئيًا، والذي قد يساعد في تسهيل إنتاج الغازات.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق