اغلاق

تنمية مهارات الطفل بعمر 5 سنوات

في هذا العمر يظل الكثير من الأطفال مرتبطين بمرحلة الطفولة المبكرة، ولا زالوا يتعلمون تنظيم عواطفهم، ليكونوا أكثر تنسيقاً ودقةً في تحركاتهم؛


صورة للتوضيح فقط - تصوير: jacoblund - istock

استعداداً لدخول سنوات الحضانة والمدرسة، ومحاولة تنمية مهارات الطفل بعمر 5 سنوات من التحديات التي تواجه الآباء والأمهات؛ نظراً لأنها تحتاج إلى مجهود وصبر. والمعروف أن الطفل في هذا العمر، يكون قد تعلم بعض المهارات الحركية والعاطفية والاجتماعية. وليست المهارات الذهنية فقط ما يؤهله لدخول المدرسة. عن البحث عن طرق تنمية مهارات الطفل بعمر 5 سنوات يتحدث الدكتور عبد اللطيف حافظ أستاذ المناهج بكلية التربية.

 مواصفات تكوين طفل الخامسة
طفل الخامسة لا يحتاج للمهارات المعرفية فقط في هذا العمر، فهي ليست كل شيء؛ إذ يجب النظر إلى جميع أنواع مهارات الطفل، والعمل على تنميتها وتطويرها؛ حتى يستطيع مجاراة الجو الاجتماعي والترفيهي والدراسي بالحضانة أو المدرسة.
الأطفال في سن الخامسة يكون لديهم طاقة كبيرة، وشغف كبير لتجربة أشياء مختلفة، ويكونون أكثر استقلالاً وثقة بالنفس، وعلى الآباء الحرص على تقديم الأنشطة المختلفة؛ لتنمية هذه المهارات.
كما يكون الطفل في هذا العمر قادراً على التعبير عن مشاعره بشكل أفضل، وذلك بفضل تطور حصيلته اللغوية بشكل كبير، وكذلك تطور قدراته الجسدية والحركية بشكل جيد، كما يمكِنه في هذا العمر ارتداء الملابس وخلعها، وغسل أسنانه أيضاً.
والأهم أن الطفل في هذا العمر يفهم ويطيع الأوامر، ويمكنه الانخراط في نشاطات وألعاب جماعية. في هذا السن يكون الطفل قد التحق بالمدرسة ويستطيع فهم التوجيهات.
 
مهارات الطفل العاطفية والاجتماعية
يرغب في إرضاء أصدقائه، يحب أن يكون مثلهم.
الطفل يكون أكثر احتمالاً لتقبل القواعد والقوانين.
يحب أن يغني ويرقص ويمثل. يدرك نوعه. ذكر أم أنثى.
يمكنه أن يفرق بين الأشياء الحقيقية والأشياء الخيالية.
يظهر مزيداً من الاعتماد على النفس.
يكون ملحاً وكثير الطلبات، وأحياناً يكون متعاوناً جداً.

مهارات طفل الخامسة اللغوية والاجتماعية
يستطيع التحدث بوضوح، وأن يعد 10 أشياء أو أكثر.
يستطيع حكاية قصة بسيطة بعبارات مفهومة.
يستطيع استخدام زمن المستقبل في الكلام.
يتمكن من قول اسمه، ويعرف عنوان سكنه.
 
ذكاء طفل الخامسة ومهاراته العقلية والمعرفية
يمكن أن يرسم صورة شخص مكونة من 6 أعضاء جسدية.
يستطيع أن يكتب بعض الحروف والأرقام.
يمكن أن ينسخ رسومات الأشكال الهندسية مثل المثلث والدائرة.
يعرف الأشياء التي تُستخدم بشكل يومي مثل المال والطعام.
 
مهارات الطفل الحركية والبدنية في عمر 5 سنوات
يستطيع أن يقف على رجل واحدة لمدة 10 ثوانٍ أو أكثر.
يستطيع الحنجلة والقفز. قد يستطيع الشقلبة على الأرض.
يستطيع استخدام الملعقة والشوكة وأحياناً سكين المائدة.
يستطيع استعمال دورة المياه بمفرده، والتأرجح على الأرجوحة.
 
خطوات بسيطة لتنمية مهارات طفل الخامسة
اجعلي قاعدتك في تعليم الطفل جديد المهارات وتنميتها؛ هو التركيز على دمج التعليم باللعب والألعاب، والقراءة في سن الخامسة بالكتب المصورة مع الكلمات البسيطة، التي يمكن أن يقرأها الطفل أو يحاول.
المؤثرات البصرية مهمة للغاية لهذه الفئة العمرية، لذا تأكدي قبل شراء القصة من وجود رسوم توضيحية جذّابة، لتتوافق مع القصة، وتذكري دائماً أن القراءة من أهم الأنشطة التعليمية؛ لتنمية عقل وذكاء طفلك.
يمكنك تقديم آلة موسيقية للطفل، ففي هذا العمر يحب الطفل تجربة الأشياء الجديدة وإصدار الأصوات، ولكن تأكدي من أن الأداة التي تختارينها سهلة الاستخدام.
اشتري لطفلك الصلصال الملون والمكعبات، ما يساعده على التركيز والتنظيم، ومعها يتعرف إلى الأحجام والألوان. وشاركيه عمل مسرح للعرائس مع شخصيات الدمى المختلفة، ما يحفز خياله ويشحذ أسلوبه في رواية القصص.
كما يجب عليك إشراك الطفل في الألعاب الجماعية المعروفة مثل؛ الكراسي الموسيقية أو مشاركته الغناء؛ لجعل الطفل يندمج ويتعامل مع غيره من الأطفال.
الأطفال في سن الخامسة شغوفون بالتحقيق واكتشاف العالم من حولهم، ويسألون: كيف، ولماذا؟ ويتعلمون بشكل أفضل من خلال الحصول على التدريب العملي؛ لذلك قدمي لهم بعض الأدوات الاستكشافية مثل المناظير والتدريب على كاميرا الجوال.
زراعة النباتات من بين أفضل الأنشطة التعليمية للأطفال في هذا السن، واتركي طفلك يبدع بعض الرسومات بالألوان على الملابس ووضع طابعه الخاص عليها.

طرق عملية لتنمية مهارات الأطفال عمر 5 سنوات
قومي بغناء الأناشيد مع طفلك وشجعيه على الغناء معكِ، قومي بتشغيل الأناشيد المفضلة لديه في المنزل والسيارة بانتظام، وقد يبدأ في النهاية بالغناء بمفرده، ما يساعد على تعزيز الذاكرة، والتعرف إلى الكلمات.
اجعلي طفلك يتعرف إلى الأصوات، التي يسمعها طوال اليوم مثل: طائر يغني، أو بوق سيارة، أو مياه جارية، أو غسالة الصحون، سيبدأ في فهم كيفية ارتباط الأصوات بالأشياء في بيئته اليومية.
ساعدي طفلك على معرفة الحروف من خلال كلمات جديدة، وقراءة الكتب عن هذه الحروف، واللعب بألغاز الأبجدية، كما يمكن أن تحدِّدِي الفرص على مدار اليوم لممارسة العدّ، احسبي عدد الأحذية في خزانة طفلك، عدد اللاعبين في الملعب.
قومي بتحدِيدِ الأشكال والألوان عند التفاعل مع طفلك، “هذه كرة مستديرة زرقاء اللون”، “هذه العلامة عبارة عن مثلث أحمر”، عندما يكبر، يمكنكِ أن تطلبي منه أن يصف لكِ الأشياء.
اعرضي على طفلك/ طفلتك الخيارات: “هل ترغبين في ارتداء الشورت البني أم الشورت الأزرق؟” أو “هل تحب الجبن أو الزبادي مع غدائك؟”، سيساعده ذلك على الشعور بمزيد من الاستقلال، وتعلم اتخاذ قرارات واثقة تؤثر على يومه.
 
اطرحي الأسئلة وانطلقي معه في رحلات
قومي بطرح الأسئلة عليه: “أي لعبة يجب أن نحملها أولاً عندما ننظم غرفة المعيشة؟ أو “لماذا من المهم أن تنزل السلم ببطء؟”، طرح الأسئلة يعلمه كيفية حل المشكلات وفهم كيفية التعامل بشكلٍ أفضلٍ.
قومي بزيارة أماكن مثيرة للاهتمام معه، انطلقي في رحلات إلى متحف محلي، أو مكتبة أو سوق المزارعين؛ لتحفيز فضوله وتزويده بتجارب عملية.
اطرحي عليه أسئلة أثناء الاستكشاف، واستمعي باهتمام إلى ردوده وردود أفعاله، ما يوفر لطفل الخامسة تجربة تعليمية.
يعد اللعب بالأدوات المنزلية اليومية أمراً تعليمياً وفعالاً من حيث التكلفة، شجعي طفلك على مطابقة الأغطية ذات الأحجام المختلفة، مع الأواني المصاحبة لها أو اجعليه ينظر في المرآة، ويشير إلى أنفه وفمه وعينيه... إلخ.
قومي بلعب مجموعة متنوعة من الألعاب مع طفلك؛ لتشجيعه على حل المشاكل والإبداع، إذا كان طفلك أصغر سناً، فبإمكانكما البناء باستخدام المكعبات، ومع تقدمه في السن يمكنك إشراكه في ألعاب الطاولة والألغاز.
واعرفي أن الأطفال في عمر الخمس السنوات يختلفون بمعدلات قليلة، ويلعب الحضور في المدرسة أو الحضانة أدواراً كبيرة في بعض المعالم التي من المحتمل أن يراها.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق