اغلاق

ضربة موجعة لأرسنال في سباق التأهل لدوري الأبطال

نيوكاسل (إنجلترا) (رويترز) - وجه نيوكاسل يونايتد ضربة موجعة لآمال أرسنال في التأهل لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم الموسم المقبل بالفوز عليه 2-صفر في الدوري الإنجليزي


برونو جيمارايش لاعب نيوكاسل يونايتد يحتفل بعد مباراة فريقه أمام أرسنال يوم الاثنين - (Photo by Ian MacNicol/Getty Images)

الممتاز يوم الاثنين.
وسجل بن وايت هدفا بالخطأ في مرماه بينما أضاف برونو جيمارايش المنضم في يناير كانون الثاني الهدف الثاني في الدقيقة 85 ليحسم فوز نيوكاسل ويترك أرسنال متأخرا بنقطتين عن توتنهام الرابع قبل مباراة واحدة على نهاية الموسم.
وبفضل تفوقه بفارق الأهداف، سيحتاج توتنهام إلى نقطة واحدة فقط أمام نوريتش سيتي المتذيل والذي هبط بالفعل لدوري الدرجة الثانية عندما يلتقيان يوم الأحد المقبل للتأهل إلى دوري الأبطال. وسيواجه فريق المدرب ميكل أرتيتا على أرضه منافسه إيفرتون في نفس الوقت.
وبدأ نيوكاسل المباراة بشكل واعد مستفيدا من مؤازرة جماهيره في آخر مباراة له على ملعبه هذا الموسم. وكان فريق المدرب إيدي هاو ضمن آخر ثلاثة مراكز في الترتيب خلال فترة عيد الميلاد، لكن بفضل إنفاق الملاك الجدد خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير كانون الثاني الماضي، تقدم الفريق نحو أعلى جدول الترتيب وخسر مرة واحدة فقط على أرضه في الدوري في عام 2022.
وسيطر الفريق على مجريات اللقاء واقترب من التسجيل في الدقيقة 37 بواسطة آلان سانت-مكسيمين الذي سدد كرة منخفضة من عند حدود منطقة الجزاء أنقذها الحارس آرون رامسديل.
وجاءت الانفراجة بعد الاستراحة حين انطلق جولينتون من جهة اليسار وأرسل تمريرة عرضية منخفضة اصطدمت بوايت لاعب أرسنال ودخلت بالخطأ في شباكه.
ولاحت أمام صاحب الضيافة الكثير من الفرص لمضاعفة الغلة وهو ما تحقق في النهاية في الدقيقة 85 عندما ركض ويلسون بالكرة نحو المرمى وسدد لكن الكرة ارتدت من رامسديل لتذهب باتجاه جيمارايش الذي أسكنها الشباك.
وهذا أول انتصار يحققه نيوكاسل في الدوري على أرسنال منذ أبريل نيسان 2018 ويعني أن فريق المدرب هاو تقدم للمركز 12.
وأقر أرتيتا مدرب أرسنال أن فريقه استحق الخسارة.
وقال لشبكة سكاي سبورتس "استحق نيوكاسل الفوز بالمباراة وكان أفضل منا بكثير. لم نقدم أي شيء في المباراة. كانوا أفضل بكثير على كافة الأصعدة وكنا نفتقر للأداء الجيد أثناء الاستحواذ على الكرة.
"حدثت أشياء كثيرة خلال المباراة، مثل عمليات التبديل بسبب الإصابات لكن هذا ليس عذرا لأنهم كانوا أفضل منا بكثير.
"الحقيقة أننا لم نقدم الأداء الذي كان يجب علينا أن نقدمه هنا. حاولنا تغيير بعض الأمور ولكن هذا لم يحسن الوضع.
"مرت علينا لحظات كنا نبدو الأفضل خلالها ولكن كان التنفيذ سيئا للغاية في نهاية المطاف وأضعنا فرصا للتهديف بشكل سيء للغاية".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق