اغلاق

أينتراخت فرانكفورت يحرز لقب الدوري الأوروبي بالفوز على رينجرز

إشبيلية (إسبانيا) (رويترز) - أحرز أينتراخت فرانكفورت الألماني لقب الدوري الأوروبي لكرة القدم بعد الفوز 5-4 بركلات الترجيح على رينجرز الاسكتلندي بعد انتهاء الوقتين الأصلي


(Photo by Alex Grimm/Getty Images)

 والإضافي بالتعادل 1-1 يوم الأربعاء ليحقق لقبه الأوروبي الأول في 42 عاما.
وأنقذ كيفن تراب حارس أينتراخت ركلة الترجيح الرابعة لرينجرز والتي سددها آرون رامسي، بينما سجل جميع لاعبي أينتراخت ركلاتهم.
ومنح جو أريبو التقدم لرينجرز عكس مجريات اللعب في الدقيقة 57 عندما استغل انزلاق المدافع توتا وانفرد بالمرمى ليسدد داخل الشباك.
لكن الفريق الألماني، الذي لم يخسر طيلة البطولة وكان يتطلع للقبه الأوروبي الأول منذ كأس الاتحاد في 1980، أدرك التعادل عبر رفائيل بوري الذي وصل إلى تمريرة فيليب كوستيتش العرضية ليضعها في المرمى في الدقيقة 70.
وبهذا اللقب سيشارك أينتراخت في دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل رغم احتلاله المركز 11 في الدوري الألماني.
كما سيلعب الفريق في كأس السوبر الأوروبية ضد ريال مدريد الإسباني أو ليفربول الإنجليزي.
وأصبح المدرب أوليفر جلازنر ثاني مدرب نمساوي يفوز بلقب أوروبي بعد الأسطورة إرنست هابل مع هامبورج وفينوورد.
وكاد رينجرز أن يخطف الفوز في نهاية الوقت الإضافي لكن الحارس تراب ضمن امتداد المباراة إلى ركلات الترجيح حيث قاد فريقه للقب.
وفي أجواء حارة في ملعب إشبيلية الذي ملأت الجماهير الألمانية والاسكتلندية مدرجاته، كادت شباك رينجرز أن تهتز مبكرا.
وانطلق الجناح الياباني دايتشي كامادا إلى داخل منطقة الجزاء لكن آلان مكجريجور حارس رينجرز أنقذ فريقه ثم نهض ليبعد الكرة التي تابعها جبريل سو.
وعاد مكجريجور لينقذ تسديدة أنزاجر كناوف وسط سيطرة للفريق الألماني.
وعانى رينجرز لدخول أجواء المباراة، ورغم ذلك اتيحت فرصة لأريبو عندما وجد مساحة ليسدد كرة مرت بجوار المرمى بقليل.
وأبعد تراب ضربة رأس من جون لندسترام مع زيادة ثقة الفريق الاسكتلندي.
وعلى النقيض من الشوط الأول كان رينجرز الأفضل بعد الاستراحة وكاد أن يتقدم عندما انطلق جيمس تافرنير في الناحية اليمنى وأرسل تمريرة إلى رايان كينت الذي تعجل في التسديد لتمر الكرة إلى خارج الملعب.
وبعد ذلك بدقائق استغل أريبو انزلاق المدافع البرازيلي توتا ليهز شباك تراب.
ورد أينتراخت ومرر سيباستيان روده كرة إلى كامادا ليضعه في مواجهة الحارس لكن اللاعب الياباني سددها من فوق مكجريجور إلى خارج الملعب.
وجاء التعادل عندما حصل كوستيتش على مساحة في الناحية اليسرى وأرسل تمريرة عرضية كان الكولومبي بوري الأسرع في الوصول إليها من كالفين باسي ليهز الشباك.
وحاول الفريقان حسم المواجهة في الوقت الأصلي لكن بدون خطورة حقيقية على المرمى.
وفي بداية الوقت الإضافي سدد بورنا باريشيتش كرة أبعدها تراب بصعوبة وفي الناحية الأخرى مرت تسديدة البديل أيدين هروسيتش بجوار المرمى.
وكاد رينجرز أن يخطف اللقب في الدقائق الأخيرة عندما انطلق البديل كيمار روف في الناحية اليمنى وأرسل تمريرة عرضية إلى كينت لكن تراب أنقذها بأعجوبة.
وفي الدقيقة الأخيرة تصدى تراب لركلة حرة من تافرنير لتذهب المباراة إلى ركلات الترجيح.
ولفتت كفاءة كل اللاعبين في التسديد الأنظار ما عدا رامسي الذي سدد ركلته في منتصف المرمى ليبعدها تراب بقدمه.
وجاءت لحظة الحسم لبوري ومثل جميع زملائه حافظ اللاعب الكولومبي على هدوئه وسدد ركلته بطريقة رائعة في الزاوية العليا اليسرى ليحتفل آلاف الألمان في الملعب.


(Photo by Alex Grimm/Getty Images)


(Photo by Maja Hitij/Getty Images)


(Photo by Dax Images/Orange Pictures/BSR Agency/Getty Images)


(Photo by Marcio Machado/Eurasia Sport Images/Getty Images)


 (Photo by David S. Bustamante/Soccrates/Getty Images)


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق