اغلاق

ما هي الخطوات المرتقبة مع الـ 200 طالب الذين تم تجميد علامات البسيخومتري خاصتهم بشبهة الغش ؟

في أعقاب الغش في امتحان البسيخومتري في موعد الربيع الأخير، أعلن المركز القطريّ للامتحانات والتقييم، مؤخرا، عن تجميد علامات ما يقارب 200 ممتحَن .
Loading the player...

وقال متحدث بلسان المركز القطريّ للامتحانات والتقييم لقناة هلا  " أنه في الأيام يعمل المركز على بلورة أنظمة جديدة تمكّنه من تشديد العقوبات على الممتحَنين الذين يُضبطون بالمس بنزاهة الامتحان  ".
وأشار المتحدث بلسان المركز القطري الى أنه بعد الامتحان خضعت امتحانات كل الممتحَنين في الموعد  المذكور لفحوصات جذريّة، ومنظومة الأمن والرقابة في المركز عملت سريعًا، وبالاستعانة بمعادلات خوارزمية . وقد استطاعت أن تحدّد مئات الامتحانات المشبوهة، وبعد فحص كل امتحان منها على حدة قرّر المركز القطريّ تجميد علامات نحو 200 ممتحن إلى حين اكتمال استيضاح أمرهم .

في محاولة لقراءة ابعاد هذا القرار وتبعاته ، استضافت قناة هلا من مجد الكروم المحامي نزار مجدوب - محام مختص بالشؤون الإدارية عمومًا وبشؤون الطلاب والتعليم العالي على وجه الخصوص وسألته حول هذه القضية .
 
ما هو هذا القرار وهل هو غير مسبوق؟
"الحديث يدور حو تسريب الامتحانات التي كانت في شهر ابريل لعام 2022. توجهنا بطلب واضح من قبلنا بمعالجة الموضوع عن طريق الرسائل التي ارسلناها الى المركز القطري. الجدير ذكره ، ان هذه الظاهرة ليست جديدة فقد حصل امر مشابه في عام 2015 في المجتمع اليهودي، وفي عام 2019 حيث تم تسريب سؤالين باللغة العبرية. وفي  الحالتين كان التأثير يشمل جميع الطلاب. وعلى مدار الفترة الأخيرة كانت هناك عدة فحوصات من قبل المركز القطري، حيث تم اتهام بعض الطلاب بالغش او الشك في نزاهة امتحاناتهم بسبب الأسباب التي ذكرناها سابقا، والبعض الأخر بسبب أمور بشكل عام لا يعلن عنها المركز القطري".
وتابع قائلا: "القرارات التي اصدرت من قبل المحكمة المركزية في القدس كانت يوم الاحد. وقبل ذلك تم الإعلان عن قرار يوم الأربعاء الماضي ينص على منع نشر علامات الامتحانات حتى يوم الاحد، مع العلم بان المركز القطري يقوم بنشر العلامات للمؤسسات التعليمية قبل أسبوع واحد من الموعد المحدد. وقد تم عقد جلسة مطولة يوم الاحد مع المركز القطري ولجنة رؤساء الجامعات والكليات، وتم الاتفاق على السماح للمركز بنشر العلامات فقط حينما يتم الانتهاء من عملية الفحص بشكل كامل والتأكد من نزاهة الامتحانات للطلاب. وفي طبيعة الحال ليس لهذا القرار تاثير لأن العلامات قد تم إصدارها يوم الاثنين".

الحديث يدور حول 200 طالب ، هل هؤلاء مجموعة واحدة تربطهم صلة ما ام من مناطق مختلفة؟
"الحديث لا يدور حول غش في قاعة امتحان واحدة، بل حول تداول أسئلة عبر شبكة الانترت قبل ساعات من بداية الامتحان. ولو ان المركز القطري استطاع الوصول لغرفة معينة يوجد فيها طلاب يغشون لتم التأكيد بصورة لا تقبل الشك. لذلك قرر المركز القطري استدعاء هؤلاء الطلاب لاعادة الامتحان لأنه لم يستطيعوا الوصول الى كل الطلاب الذين قاموا بالغش. والطلاب الذين تم استدعائهم من مناطق مختلفة وقسم منهم لا يعرفون بعضهم البعض".

هل يمكن للطلاب الاستئناف على هذا القرار؟
"المركز القطري لا يقبل أي استئناف لأن القرار لم يتضمن الغاء الامتحان بل تجميده فحسب، ريثما يقوم الطالب بإعادة الامتحان. وعادة المحاكم لا تتدخل بالامور المتعلقة بالعلامات بل تعطي صلاحيات كبيرة للجسم الممتحن".

هل ينتظر الطلاب الإعادة ام من المتوقع اتخاذ عقوبات بحقهم؟  وماذا سيكون شكل العقوبات؟
"لا يوجد عقوبات بل سيتم استدعاء الطلاب   لاعادة الامتحان، وسيتم تحديد موعد حينما يتواصل الطلاب مع المركز القطري خلال أسبوعين. كما وسيتم تعيين جلسة مع الطالب ومع مسؤولة نزاهة الامتحانات في المركز القطري، وخلال هذه الجلسة ستحاول ان تستفسر من الطلاب عن اجاباتهم في الامتحان وفي حال تم اكتشاف فرق كبير ستبقى علامته مجمدة، واذا لم يكن هناك فرق فسيحصل على علامته. بالإضافة الى ذلك، يدرس المركز القطري حاليا تنفيذ عقوبات كالتي تطبقها  وزارة التربية والتعليم في حال حدوث أي غش في الامتحان مثل منع الطالب من التقدم للامتحان لفترة  زمنية معينة".

كيف يؤثر تسريب الامتحانات وما يحدثه من ضجة على نفسية الطلاب الاخرين ؟
"التأثير الأساسي لا يكون في يوم نشر العلامات بل يوم الامتحان نفسه، فحينما يقوم الطالب بحل الامتحان ويبذل جهدا في فعل ذلك ويؤدي بشكل ممتاز، فانه خروجه من الامتحان واكتشافه بانه هنالك تسريب ومن المحتمل ان يؤثر هذا التسريب على علامته سيشعر بانه مظلوم. المركز القطري نفسه يدعي ان العلامات لا تتاثر بالتسريب ولكن نحن نعتقد ان التسريب يؤثر بشكل غير مباشر على العلامة، فالبسيخومتري هو الأداة التي تؤهل الطالب الجامعي للالتحاق بالجامعة وبذلك تؤثر على احتمالات قبوله للجامعة".

ما نصيحتك للطلاب الذين يتقدمون لامتحانات البسيخومتري كي لا يقعوا في فخ الغش؟
"المركز القطري يتخذ خطوات حيث يقوم باستدعاء المراقبين للجان طاعة في الجامعات والكليات المختلفة ومراقبة للمواد التي تستخدمها معاهد البسيخومتري. ولن يتردد المركز القطري بتقديم دعوة قضائية لاي خروق لحقوق الطبع. ونصيحتي للطلاب بأن يدرسوا جيدا للامتحان ويقدموه بطريقة نزيهة".
 
لمشاهدة المقابلة الكاملة عن قناة هلا  - اضغطوا على الفيديو اعلاه .



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق