اغلاق

مسيرة الأعلام | نشر الاف الشرطة في القدس ، تعزيز القبة الحديدية ، دعوات فلسطينية للتصدي للمسيرة

قالت مصادر فلسطينية أنه " من المقرر أن يقتحم المستوطنون المتطرفون باحات المسجد الأقصى، اليوم الأحد، على فترتين زمنيتين، الأولى؛ منذ الساعة السابعة صباحا

 
صورة خاصة - من الأرشيف 

حتى الحادية عشر ظهرًا، والثانية؛ من الساعة الواحدة والنصف ظهرًا حتى الثانية والنصف ظهرًا ".
وفي ذات الوقت يستعد الفلسطينيون إلى مواجهة مسيرة الاعلام، وأطلقت دعوات فلسطينية من مختلف المحافظات بما فيها القدس، وكذلك من الفصائل، " للتصدي للمستوطنين والاستنفار، ورفع العلم الفلسطيني في رسالة تحدي للاحتلال" .
وأكدت المصادر الفلسطينية أن " الشرطة الاسرائيلية أعطت لعضو الكنيست المتطرف، إيتمار بن غفير، الموافقة لاقتحام باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الأحد، مع مجموعة من المستوطنين . كما ودعت جماعات استيطانية لاقتحام باحات المسجد الأقصى في "يوم القدس" وهو اليوم الذي احتلت إسرائيل فيه الشطر الشرقي من المدينة المحتلة عام 1967 " .

رفع حالة التأهب
وكان المفوض العام للشرطة يعقوب شبتاي د أوعز برفع حالة التأهب قبل مسيرة الرقص بالأعلام في مدينة القدس . وقال الناطق بلسان الشرطة في بيان له :" أجرى المفوض العام للشرطة يعقوب شبتاي تقييما للوضع قبل انطلاق مسيرة الاعلام اليوم الأحد في مدينة القدس . واشترك في جلسة تقييم الوضع قائد لواء القدس وقائد شرطة حرس الحدود وضباط في وحدة الاستخبارات وممثلون عن جهاز الأمن العام " الشاباك " ، وزارة الخارجية واخرون .
وخلال الجلسة تم عرض معلومات استخباراتية واسعة وخطط استراتيجية للواء القدس ، وقام المفوض العام باعطاء أوامره للشرطة بأن تكون على أهبة الاستعداد وأن تقوم بتقليص الاجازات وتأجيل الدورات ووضع كل أفراد الشرطة في الميدان " .
وتنابع بيان الشرطة ان " 3 الاف من أفراد الشرطة وحرس الحدود سيعلمون في القدس لحماية وحراسة مسيرة الأعلام ، بالإضافة الى الاف الشرطيين الذين سيعملون في كافة أرجاء البلاد بما في ذلك المدن المختلطة . وتعمل الشرطة بالإضافة الى كل ذلك عمليات منع استفزاز وتحريض ، كما اتخذ القرار بتجنيد 3 وحدات احتياط تابعة لشرطة حرس الحدود وإدخال جنود الاحتياط في وضع استعداد فوري " .

تعزيز القبة الحديدية
قام الجيش الإسرائيلي، بتعزيز قواته العسكرية، تخوفا من إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.
وذكرت وسائل اعلام إسرائيلية " أن الجيش الإسرائيلي قرر تعزيز قواته الجوية، وتكثيف نشر المنظومة المتطورة القبة الحديدية". وعزت وسائل الاعلام السبب وراء نشر القبة الحديدية وتعزيز الجيش الإسرائيلي لقواته العسكرية إلى "التخوف من "إطلاق الصواريخ والقذائف من قطاع غزة، إضافة إلى المنظمات الفلسطينية في جنوب لبنان"، على حد قولها" .

حركة حماس تدعو " للنفير العام "
وفي المقابل، دعت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" إلى "النفير العام اليوم وشد الرحال إلى المسجد الأقصى لحمايته ولإفشال مخططات الاحتلال التهويدية".
وقال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " إسماعيل هنية ، مساء يوم السبت :" إن لدينا خيارات عديدة لمواجهة مسيرة الأعلام ومحاولات تدنيس المسجد الأقصى " .
وأضاف هنية في تصريح صحفي :" لدينا ثلاثية متأهبة للتعامل مع تطورات الموقف غدًا (الأمة والشعب والمقاومة) وجاهزون لكل السيناريوهات، ونعتبر أن رأس الحربة هم أهلنا في القدس الذين لم يترددوا يومًا في الدفاع عن الأقصى والضفة والـ 48 امتداد شعبي وميداني مفتوح على كل المستويات، وستظل غزة الدرع والسيف " .
وكانت وزارة الخارجية الفلسطينية قد قالت، الخميس الماضي، إن "مسيرة الأعلام والحشود العسكرية اعتراف إسرائيلي رسمي بأن القدس محتلة"، مؤكدة أن "مسيرة الأعلام جزء لا يتجزأ من تصعيد العدوان الإسرائيلي في القدس".
يشار إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت قرر يوم الجمعة الإبقاء على مسيرة الأعلام الإسرائيلية بالقدس الشرقية بمسارها المحدد.
وأكد بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء أن " مسيرة الأعلام لن تمر من باحات المسجد الأقصى" ، في حين أعلنت الفصائل الفلسطينية في غزة " دخول غرفة عملياتها المشتركة في حالة انعقاد دائم لمراقبة التطورات" .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق