اغلاق

نادال يتغلب على تذبذب مستواه بالمجموعة الثالثة ويبلغ الدور الثاني في ويمبلدون للتنس

لندن (تقرير رويترز) - عاد رافائيل نادال إلى الملاعب العشبية يوم الثلاثاء، ليفوز على الأرجنتيني فرانشيسكو سيروندولو المصنف 41 على العالم 6-4 و6-3 و3-6 و6-4

 
رافائيل نادال خلال مباراته أمام فرانشيسكو سيروندولو في الدور الأول لبطولة ويمبلدون للتنس يوم الثلاثاء - (Photo by Clive Brunskill/Getty Images)

في الدور الأول لبطولة ويمبلدون للتنس ليبدأ مشواره نحو الفوز باللقب الثالث في البطولات الأربع الكبرى هذا العام.
وبدا أن المصنف الثاني البالغ من العمر 36 عاما، والذي لم يلعب في ويمبلدون منذ عام 2019 وابتعد عن البطولات الاستعدادية بسبب مشكلة مزمنة في القدم، يقود المباراة نحو الحسم المبكر إلى أن سمحت سلسلة من الأخطاء السهلة لدخول سيروندولو لأجواء اللقاء من جديد.
وقال نادال أمام جمهور الملعب الرئيسي "إنها ليست نوعية الملاعب التي نلعب عليها كثيرا، خاصة في حالتي وعلى مدار السنوات الثلاث الماضية، حيث لم أضع قدمي على العشب.
"كل يوم هو اختبار وأنا في بداية البطولة وفي ظل ظروف صعبة (أمر بها) منذ وصولي إلى هنا".
واقتنص نادال المجموعة الأولى بعد تقدمه بشكل غير معهود نحو الشباك وأجبر سيروندولو على تسديد ضربة أمامية إلى خارج الملعب.
وفاز نادال بالمجموعة الثانية بعد كسره لإرسال المنافس في الشوط السادس وحسمه له دون خسارة أي نقطة.
لكن سيروندولو (23 عاما)، والذي دخل إلى قائمة أول 100 لاعب بالتصنيف في فبراير شباط الماضي، رفع إيقاع المنافسة في المجموعة الثالثة وسدد بمحاذاة خطوط الملعب بفضل ضرباته الأمامية القوية ليتفوق على بطل ويمبلدون مرتين.
وبدا نادال، الذي نال أيضا 20 لقبا آخر ضمن البطولات الأربع الكبرى، متعبا في مواجهة هجوم منافسه وخسر المجموعة تحت ضغط بفضل ضربة خلفية ذهبت نحو الشباك. وأضاع اللاعب الاسباني إرساله في المجموعة الرابعة لتزداد ثقة سيروندولو وحيويته.
لكن نادال، الذي فاز ببطولة أستراليا المفتوحة في يناير كانون الثاني وبطولة فرنسا المفتوحة في وقت سابق من هذا الشهر، أظهر وجهه الحقيقي كلاعب مقاتل ليعيد تجميع نفسه مستخدما كل خبراته كلاعب.
وفي ظل مساندة الجماهير له في الملعب الرئيسي المكتظ، كسر نادال إرسال منافسه المتوتر مرتين ليحسم المباراة ويضرب موعدا في الدور الثاني مع ريكارداس بيرانكيس من ليتوانيا.
وقال نادال "ثلاث سنوات دون أن أكون هنا ... إنه لأمر مدهش أن أعود ولا يمكنني أن أشكر (الناس) بما يوفيهم حقهم بسبب الدعم الذي حصلت عليه".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق