اغلاق

استراتيجية تربية البنات في جيل السادسة

يصنف التربويون الأطفال في سن السادسة بأنهم في بداية المرحلة المتوسطة أو المتوسطة المبكرة.. بداية المدرسة، و هو سنّ مليء باللهو والمرح، والطاقة العالية،



صورة للتوضيح فقط - تصوير : iStock-laflor

كما يتميز هذا العمر بحب البنات للتصنيع والمنافسة، والتفوق حتى على أنفسهن، مع الترحيب بالتدريب على مهارات الحياة، والاستمتاع بالأنشطة الرياضية، وصفات أخرى كثيرة. لهذا كان على الوالدين وضع نظام تربوي واستراتيجية محددة. اللقاء مع الدكتورة فاطمة الشناوي أستاذة طب النفس للشرح والتفصيل.

1-امدحي السلوك الحسن وأعطي طفلتك مهلة عند الخطأ
تُحبّ البنت في هذا السنّ تقدير جهودها وسماع المديح والثناء عليها، ممّا يُشجّعها ويزيد ثقتها بنفسها، ويدفعها للاستمرار في المحاولة والعمل، وبذل قصارى جهدها.
أنت تعلّمين ابنتك الكلام منذ صغرها؛ لذا احرصي على استخدام الألفاظ المهذبة أثناء الحديث معها. رغم سماعك لبعض المصطلحات غير المقبولة ومجهولة المصدر تصدر من ابنتك في هذا العمر.
امنحي ابنتك مهلة للتفكير أمام أي سلوك خاطئ، وتعد وسيلةً فعّالةً لمواجهة عنادها ورفضها لتعليمات الوالدين، وستستجيب البنت في هذا السن لمثل هذا الأسلوب بفعالية لما له من أثر في تهدئتها.
مهمة الأسرة في هذا العمر، وضع الحدود والقواعد المنزلية والحياتية، وأن تدركها الطفلة وتكون على دراية تامّة بها واتباعها، وعلى الوالدين تذكيرها باستمرار والتأكيد على أهمية الالتزام بها.

2-اهتمي بابنتك وقومي بتقبيلها
أخبري ابنتك بأنّ تصرّفاتك معها نابعة عن الاهتمام بها وحبّها، وقومي بتقبيلها ومعانقتها من وقت إلى آخر، واعرفي أن المشاكل التي تواجهينها طبيعية؛ والبنات في هذا العمر فضوليات بطبعهن ولا يقصدن سوء التصرّف. كلفي البنت بأداء بعض الأعمال المنزلية، ما يُعزّز حس المسؤولية لديها، وتتبّعي سلوكها وصححي أخطاءها، وقومي بتوجيهها وتشجيعها، ويفضل مشاركتها في العمل لتدرك مفهوم العمل الجماعي.

3-لا تكثري من تهديدات ابنتك وكلفيها ببعض الأعمال
من الضروري ترك البنت لتتعلّم من أخطائها، وتتحمّل العواقب الناتجة عن أفعالها، مع فرض العقوبات المناسبة التي تغرس الانضباط في الطفل منذ الصغر، وبشرط أن يتناسب العقاب مع حجم التصرّف الخاطئ.
يستطيع الآباء جعل البنت تستجيب لتوجيهاتهم؛ من خلال صياغتها بطريقة لطيفة وتحفيزية، تُمكّن البنت من فهمها والتفاعل معها، مع منحها خيارات متعددة.
كثرة تهديدات الآباء التي يوجّهونها لبناتهم يفقدها الكثير من احترامها لذاتها، وتُثير خوفها، وتُعزّز ميلها للتمرّد على والديها، حيث تعتبرها محاولةً لسيطرة أبويها على جميع تصرفاتها وعدم ثقتهما فيها؛ امنحوها خيارات.

4-مشكلات سلوكية تواجه البنات في سنّ السادسة
البنت في سنّ السادسة تحاول تحدّي الأوامر التي تتلقّاها؛ لتختبر ردّة فعل والديها على ذلك، وتكثر هذه المشكلات كلّما أصبحت البنت أكبر سناً.
البنت في السادسة تقوم بالرد بفظاظة على والديها، أو تُشير إلى توجيهاتهما بطريقة تخلو من الاحترام، عندما يُحاولان تأنيبها وتأديبها.
الكذب، البنت في السادسة تثرثر، بطريقة مرحة وبشكل مفرط، وقد تكذب بشكلٍ مُتقن لإخفاء أخطاء ارتكبتها.
بنت السادسة بطيئة، وقد تستغرق ساعةً كاملةً في عمل مهمّة معينة، يُمكنها القيام بها في بضع دقائق فقط؛ ويرجع ذلك إلى أنّها تلعب أثناء قيامها بتلك المهمّة فيتشتّت تركيزها عمّا يجب القيام به.

نصائح لتربية بنت السادسة:اتركيها تختار لعبتها
تعزيز احترام البنت لذاتها وثقتها بنفسها، بتعريفها على نقاط قوتها وصفاتها الإيجابية، في وقت تميل فيه إلى انخفاض تقدير ذاتها مقارنة مع الآخرين.
تعليم البنت فكرة عدم الاستسلام، برؤيتها لقيام والديها بكلّ ما هو جديد، وارتكابهما الأخطاء، ومحاولتهما تصحيح وتحسين كلّ أمر خاطئ ارتكبه أي منهما.
منح البنت فرص الاستكشاف والتعلّم، بإتاحة المجال لها لاستكشاف كلّ ما هو في داخل المنزل، مثل: الأكواب، والعدسات المُكبّرة، والأشياء المخزّنة، وكذلك خارج المنزل.
تخصيص بعض الوقت للعب، حيث لا يزال اللعب مهمّاً جداً في هذا العمر، إذ يُنصح بتمكين البنت من اختيار كيفية قضاء وقت اللعب باختيار اللعبة التي تُفضّلها.

القراءة مع البنت وسط العائلة
تُعتبر القراءة مهمّةً جداً لتطوير مهارات البنت اللغوية، خاصة لو كانت وسط الأسرة، كما يجب تحديد الفترة الزمنية المسموح بها باللعب على ألعاب الفيديو، واستخدام الحاسوب، ومشاهدة التلفاز؛ للتأكّد من النوم الكافي.
التحدّث مع البنت عن المدرسة والأصدقاء والأمور التي تتطلّع إليها في المستقبل، وكذلك عن سبل احترام الآخرين، وتشجيعها على مساعدة المحتاجين.
مقابلة المدرّسين والتعرّف إلى صورة البنت في عيونهم، وكيفية التعاون مع المدرسة؛ لمساعدتها على تحسين أدائها.
تحتاج البنات في سن السادسة إلى الكثير من الحكمة والتفهم في التعامل، حيث تتميّز المرحلة العمرية للبنت التي تبلغ من العمر ستّ سنوات بالعديد من التناقضات.
سن السادسة مرحلة انتقالية مهمة في حياة البنت من رياض الأطفال إلى عالم أوسع كالمدرسة، وتُكوّن علاقات اجتماعية وصداقات جديدة، ليُصبح لديها عالمها الخاص بعيداً عن المنزل.
وهناك تطوّرات تظهر خلال مراحل محدّدة يُمكن للوالدين تتبّعها؛ بمراقبة طفلتهما للتأكّد من نموّها بالسرعة الطبيعية.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
بانيت توعية
اغلاق