اغلاق

أصحاب بيوت مهددة بالهدم في قلنسوة :‘ لا أحد يسأل بنا ، النواب العرب كلهم كذابين ونصابين ‘

قررت المحكمة المركزية في مدينة اللد، أمس الأحد، إعادة ملف البيوت المهددة بالهدم في المناطق الزراعية في مدينة قلنسوة، والبالغ عددها نحو 50 بيتا، الى محكمة الصلح
Loading the player...

في مدينة نتانيا، وهو القرار الذي رحب به أصحاب البيوت والمحامي الذي يمثلهم الدكتور نيسان شريفي، اذ يقولون ان هذا القرار من شانه التأثير على مخطط شركة الكهرباء الذي يتهددهم ...
مراسلة قناة هلا الفضائية بيداء أبو رحال التقت في أروقة المحكمة في اللد بعدد من أصحاب البيوت الذين يعاتبون أعضاء الكنيست العرب، على عدم وقوفهم الى جانبهم في هذه القضية ..

" لم يتوجه لنا أحد من القيادات العربية ، لا أحد سأل بنا "
وقالت شيرين نصر الله من قلنسوة في حديثها لقناة هلا :" بيتي المهدد بالهدم مساحته كبيرة وموجود في قلنسوة، قمنا ببنائه قبل أكثر من 10 سنوات . تلقينا أمر الهدم قبل 3 سنوات وكان صدمة كبيرة لنا أنا وأبنائي ، فأنا أرملة وزوجي مات مقتولا " .
وأضافت شيرين نصر الله :" منذ 3 سنوات ونحن نعاني في المحاكم ، وما فهمته أن القرار يعيدنا لمحكمة الصلح في نتانيا وهذا قرار جيد وسيساعدنا ان شاء الله " .
وأكدت شيرين نصر الله " لم يتوجه لنا أحد من القيادات العربية ، لا أحد سأل بنا رغم مرور 3 سنوات على المحاكم ، ونحن أناس بسطاء " . 

" أعضاء الكنيست العرب ع الفاضي ، كلهم كذابين ونصابين "
من جانبه ، أوضح تيسير عيد من قلنسوة ، في حديثه لقناة هلا " أسكن في البيت منذ 27 عاما ، ونحن عدة عائلات وليست عائلة واحدة ، ولكن شركة الكهرباء تحاول أن تصغر من الموضوع فبدلا من أن تكتب 3 عائلات فهي تكتب عائلة واحدة ، ليقولوا للرأي العام أننا أقلية ، وأنا أتحدث باسم العائلات ، فاغلب الموجودين هم ارامل وعجزة وهؤلاء يسكنون منذ أقل شيء 13 عاما . الموضوع ليس شركة كهرباء أو غيرها وانما هي حجة متعمدة لأننا عرب ، وكانت هناك حلول كثيرة مقترحة لشركة الكهرباء حيث عرض عليها مدير الخرائط مخططا تحت الأرض . القصة متعمدة فهم يريدون هدم بيوتنا ، ولكن اذا هدموا بيوتنا اين سنذهب ؟ يوجد في البيت نحو 200 طفل وامرأة وعجوز ، وفي بيتي يسكن 13 شخصا " .
واضاف :" أعضاء الكنيست العرب ع الفاضي ، كلهم كذابين ونصابين ، انا جلست مع منصور عباس ومع رئيس بلدية قلنسوة وناشدناه أن يساعدنا ، وقد وعد منصور عباس أن يأتي الى قلنسوة ويشاهد الحدث بعينه وشرحت له الموضوع وقلت له يوجد في البيوت أرامل وأطفال ووعد أن يأتي لقلنسوة ولم يأت . أعضاء الكنيست العرب لم يفٍ أحد منهم بوعده ، كلهم اللهم أسالك نفسي ونراهم فقط في فترة الانتخابات ، وأتمنى أن يرجعوا للصحيح فكما وقفنا معهم وانتخبناهم أن يقفوا مع الناس ويحصلوا لهم حقوقهم او على الأقل أن يمنعوا الخطر الواقع على البيوت " .

" أعضاء الكنيست العرب جاؤوا الينا ولكن وعود كالعادة ، لا يوجد تنفيذ للوعود "
بدوره ، قال محمد سلامة من قلنسوة :" لدي عزبة بمساحة 150 مترا في قلنسوة ، توجد فيها حيوانات ونقضي فيها وقتا اخر الأسبوع . وقد تفاجأنا بأمر هدم لها وهذا أمر غير قانوني " .
وأضاف :" نحن في المحاكم منذ 3 سنوات وحسب ما فهمنا أن القرار اليوم كان بإعادة الملف الى محكمة الصلح في نتانيا ، وهذا ما نريده . نريد مساواة فقط لأن نفس المشكلة في تل أبيب عالجوها بخط كهرباء تحت الأرض " .
وأكد محمد سلامة :" أعضاء الكنيست العرب جاؤوا الينا ولكن وعود كالعادة ، لا يوجد تنفيذ للوعود " .

 


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق