اغلاق

نواب من الليكود يهددون بإقالة المستشارة القضائية للحكومة

هدد عضوا الكنيست من حزب الليكود يوئاف كيش وشلومو قرعي، بإقالة المستشارة القضائية للحكومة غالي برهاف ميارا، في حال عودة حزب الليكود الى رئاسة الحكومة.


نائب وزير الصحة عضو الكنيست يوأف كيش

يأتي ذلك، على خلفية موقف المستشارة القضائية للحكومة من قضية تعيين قائد أركان جديد للجيش، في ظل وجود حكومة انتقالية، اذ يرفض النائبان من الليكود تعيين قائد جديد للجيش قبل الانتخابات للكنيست وتشكيل حكومة جديدة.
ويتضح انه بالإمكان اقالة المستشار القضائي للحكومة فقط في حال استيفاء شروط حددتها الحكومة بقرار صدر قبل 20 سنة.

من جانبه، تحدث رئيس الحكومة يائير لبيد مع المستشارة القضائية للحكومة وأعرب عن دعمه لها.
ويبدو أن تهديدات النائبين من الليكود لن تؤثر على موقف برهاف ميارا التي من المتوقع ان تعطي وزير الأمن بيني غانتس مصادقة على تعيين قائد جديد للجيش، في فترة الانتخابات.
وكانت المستشارة القضائية للحكومة قد أعلنت في البداية عن معارضتها للتعيين في الفترة الانتقالية، لكنها غيرت موقفها فيما بعد، كما ذكرت مصادر اعلامية.
وذكرت نفس المصادر " ان الوزير غانتس التقى مع المستشارة القضائية للحكومة وعرض أمامها الملفات التي يجب معالجتها من ناحية الجيش، مثل الملف الإيراني والسوري ، مما جعلها تغير موقفها ".



صورة نشرها عضو الكنيست شلومو قرعي على صفحته على الفيسبوك

  
المحامية غالي بهراف – ميارا - تصوير: رؤوفين كاسترو - موقع واللا


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق