اغلاق

نائب وزير الامن الداخلي: ‘ فتى يلقي عبوة ناسفة ويريد قتل الناس مكانه السجن ، مع الأسف في هذه الحادثة حدث ما حدث‘

قام نائب وزير الامن الداخلي يوآف سيجلوفيتش اليوم بزيارة الى المجلس المحلي في كفر كنا، وكان في استقباله رئيس المجلس عز الدين امارة، وجرى حديث حول مكافحة
Loading the player...

 الجريمة في المجتمع العربي.
وعلى هامش الزيارة ، قال نائب وزير الامن الداخلي في حديثة لمراسلة موقع بانيت وقناة هلا حول مقتل  الفتى محمد شعبان ( 17 عاما ) من الجديدة المكر في مجد الكروم: "أولا وقبل كل شيء من المؤلم ان يموت انسان، لكن على المجرمين ان يفهموا انهم عندما يتجولون ولا يسمحون بالهدوء والأمان ستكون لهم الشرطة في المرصاد وفي كل مكان وسترد بحزم امام الاجرام. عندما يلقى الشخص عبوة ناسفة ويؤذي الناس ، على المجرمين ان يعلموا انه يمكن ان يتأذى".

"المجرمون هم مجرمون حتى لو كانوا شبابا"
وأضاف: "من جانب انا أشارك عائلة الفتى حزنها على فقدانه، ومن جهة أخرى هذا هو عمل الشرطة. ونحن نواصل بنفس القوة".
وأوضح سيجلوفيتش : " ان فتى بجيل 16 عاما يلقي عبوة ناسفة، ويسير على دراجة نارية، ويريد قتل الناس فإن مكانه يجب ان يكون السجن. مع الأسف ، في هذه الحادثة حدث ما حدث ، لكن يجب عدم الخلط فالمجرمون هم مجرمون حتى لو كانوا شبابا، وانا أقول ذلك بكل اسى".

"نريد تواجدا اكبر للشرطة"
من جانبه، قال عز الدين امارة رئيس المجلس المحلي في كفر كنا : " خلال الزيارة ناقشنا الاحداث الأخيرة في كفر كنا وتصاعدها من اطلاق نار وغيرها، وطالبت بزيادة الملكات في كفركنا لكي يكون تواجد اكبر للشرطة في البلدة".
وأضاف امارة: "نحن بدورها كسلطة محلية نتواصل مع الشرطة ومع كافة الأطراف من اجل الحفاظ على اهل بلدنا. لذلك نسعى لتواجد اكبر لرجال الشرطة، وان يكون اكبر كم من رجال الإصلاح فيها. واي مشكلة تحصل نحن نسعى لعلاجها وحلها".

رئيس مجلس مجد الكروم : " المفروض ان يكون هذا الفتى في مخيم او يحضر لامتحانات البجروت "
من جانبه ، قال رئيس مجلس مجد الكروم في حديث ادلى به لقناة هلا وموقع بانيت ، في وقت سابق يوم الثلاثاء ، حول حادثة مقتل الفتى محمد شعبان من جديدة المكر ، في مجد الكروم : " "تبين من تحقيقات الشرطة انه في اثناء ملاحقة الشرطة للذين قاموا بإلقاء عبوة ناسفة على أحد البيوت هنا في مجد الكروم ، وهما من قرية جديدة المكر - قام الفتى بحسب شبهات الشرطة ، بمحاولة اطلاق النار باتجاه الشرطة الامر الذي دفعهم لإطلاق النار عليه مما أدى الى انزلاق الدراجة النارية التي كانا  يركبانها .. يؤسفني القول ان الذي توفى يبلغ من العمر فقط 16 عاماً وهو برأيي الضحية هنا وليس الجاني، فمن المفترض ان يكون هذا الفتى في مخيم او يحضر لامتحانات البجروت، وليس ان يأتي ويقوم بالقاء قنبلة على احد البيوت. ".
وتساءل رئيس المجلس : " من هو المجرم الحقيقي هنا؟ لا يوجد لدي إجابة فهذا الفتى هو ضحية ، ومن القي على بيتهم القنبلة ايضاً هم ضحية. لذلك، يجب علينا أن نسأل انفسنا هنا ما هو دورنا كرؤساء سلطات محلية وكأعضاء كنيست وكأهل وكدولة ومؤسسات في هذه البلاد؟".

" احمل المسؤولية الكاملة للدولة وأجهزتها وحكومتها"
وتابع صليبي قائلاً لقناة هلا : الاضرار التي حصلت في المنزل الذي القي عليه القنبلة بسيطة، ولكن الامر الذي يؤلمني الان هو الى اين يتجه مجتمعنا العربي؟ فتى بعمر 16 عاماً يفكر بإلقاء قنبلة على احد البيوت في تمام الساعة الثانية ليلاً، وهناك مئة مجرم يتحملون مسؤولية هذا التفكير. يجب علينا معالجة ظاهر العنف بشكل جذري وعلى مستوى قطري. من هذا المنطلق، احمل المسؤولية الكاملة للدولة وأجهزتها وحكومتها، وأقول لرؤساء المجالس وأعضاء الكنيست العرب ولجنة التوجيه وكذلك للاهل، هناك دور مهم يجب عليكم القيام به بهذا الخصوص".


تصوير موقع بانيت وصحيفة بانوراما


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ [email protected]

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق