اغلاق

أمريكا وحلفاء لها يطالبون الاتحادات الرياضية الدولية بإيقاف روسيا وروسيا البيضاء

واشنطن (تقرير رويترز) - دعت الولايات المتحدة ومجموعة من حلفائها يوم الثلاثاء إلى تعليق عضوية المؤسسات الرياضية في روسيا وروسيا البيضاء في الاتحادات


 (Photo by Stuart Franklin/Getty Images)

 الدولية بسبب الغزو الروسي لأوكرانيا.
ووفقا للبيان المشترك الصادر عن وزارة الخارجية الأمريكية يوم الثلاثاء، يجب على المؤسسات الرياضية أيضا النظر في تعليق بث المسابقات لروسيا وروسيا البيضاء.
ومن بين الموقعين الآخرين تأتي أستراليا وبريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية. وكانت الصين والهند ودول في أمريكا الجنوبية وأفريقيا من بين الدول البارزة التي لم يتم إدراجها كموقعين.
وقال البيان المشترك إنه في الحالات التي تسمح فيها المؤسسات الرياضية للرياضيين من روسيا وروسيا البيضاء بالمنافسة، يجب توضيح أنهم لا يمثلون دولتي روسيا أو روسيا البيضاء. كما يجب حظر استخدام الأعلام والشعارات والأناشيد الرسمية لكل من روسيا وروسيا البيضاء.
في مارس آذار الماضي، قالت واشنطن وشركاؤها إنه لا ينبغي السماح لروسيا وروسيا البيضاء باستضافة أي أحداث رياضية دولية أو تقديم عروض للفوز باستضافتها.
ومنذ الغزو الروسي لأوكرانيا، قررت مجموعة من المؤسسات الرياضية مشاركة الرياضيين الذين يمثلون روسيا. وأوقف الاتحادان الدولي والأوروبي لكرة القدم المنتخبات الوطنية والأندية الروسية من المشاركة في المنافسات الكروية الدولية بعد أيام من بدء الغزو في 24 فبراير شباط.
وتصف موسكو ما تقوم به في أوكرانيا بأنه "عملية عسكرية خاصة". وقال ألكسندر لوكاشينكو رئيس روسيا البيضاء يوم الأحد الماضي إن الدولة السوفيتية السابقة تقف بشكل كامل وراء روسيا في حملتها العسكرية في أوكرانيا كجزء من التزامها الطويل الأمد بمقومات "دولة الاتحاد" مع موسكو.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من رياضة عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
رياضة عالمية
اغلاق