اغلاق
برقيات إخبارية
02.06.2020
أخذتنا رواية "رحلات عجيبة في البلاد الغريبة" لسونيا نمر، الصادرة عن مؤسسة تامر للتعليم المجتمعي 2013، إلى عوالم الخيال والمغامرة المليئة بالتشويق وبالإثارة،
ربيعٌ أنتَ... في حقويْكَ يُزهر أيّارويُبسم على التلِّفلٌّ وبيْلسانْويرقص على منكبيْك يا سيّدي
أسعار العملات
3.5150دولار امريكي
3.8501يورو
4.9574دينار اردني
0.2216جنيه مصري
4.3239ج. استرليني
3.2640100 ين ياباني
0.023210 ليرات لبنانية
3.6302فرنك سويسري
2.3240دولار استرالي
2.5317دولار كندي
0.5164كيتر دنماركي
0.3532كيتر نرويجي
0.2015رند جنوب افريقي
0.3651كيتر سويدي
0.9400ريال سعودي
0.5200ليرة تركية
استطلاع: شو شباب ؟ شو صبايا ؟ هل تعتقدون ان ازمة الكورونا ستنتهي قريبا ؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
موشحات لعيد الصعود، بقلم الشاعرة: اسماء طنوس المكر
بَـــعـــدَ فِصْــحِـــــكَ تَمَّ الصُّـعـود --- وكُــنْـتَ وَعَـدْتَ الرُّسُـلَ تعــوديَـــــــســــــوعُ تَــــــمَـــــــجَّــــــــــد وعَــــــــلا ---
‘ كفاني حرفًا ‘ ، بقلم : الشاعر خالد اغبارية
شوارعُ المدينةوأشجارِ التوتِ الحزينةوالحزنُ قطيع من الألم
موشحات ‘ عيد الصُّعود ‘ ، بقلم : اسماء طنوس من المكر
بَـــعـــدَ فِصْــحِـــــكَ تَمَّ الصُّـعـود --- وكُــنْـتَ وَعَـدْتَ الرُّسُـلَ تعــوديَــسـوعُ تَــمَـــجَّــد وعَــلا --- فَـوْقَ السَّـــحـــابَـةِ إِعْـــتَــلى
للصباح - ‘ قلب الأمّ ‘ ، بقلم : زهير دعيم
عادَت العُصفورة الأمّ الى عُشّها في ضحى أحد أيام الرّبيع الجميلة مسرورةً .عادت تحمل في مِنقارها حبّة قمح، فاستقبلها أفراخها الأربعة بالتّرحاب والكلّ يفتح مِنقاره وينتظر.
 الثّور النّادم ، قصّة بقلم: زهير عزيز دعيم
هنالك على شاطئ البحيرة الصّغيرة الهادئة، عاشت العنزة " كحلاء" وجداؤها الثلاثة عيشة سعيدة ، ينعمون بماء البُحيرة الصّافي وأكل البرسيم الأخضر الطّريّ
‘ القدّيسة مريم بواردي ‘ ، بقلم : زهير دعيم
ميدي اختيالًا يا عروس الجليلوترنّمي يا عبلّين يا أقحوانة الواديفالقداسة سارت على ثَراكِ
قصيدة بعنوان ‘ صفد ‘ ، بقلم: هدى عثمان أبوغوش
قالت:أنا لا أُحبّ إلاّ أنتَولا أشتهي شيئا سوى أنتما زلت أنتظركفتعال كي نعتقل شبابيك الغياب
أقصوصتان ، بقلم : صلاح عويسات
في تلك الليلة إشتدّ البرد ، تساقط الثلج، وعوت فيها الريح، استمر بكاء رضيعها، كانت تلقمه ثديها الذابل حتى يسكت، وحين لا يجد فيه ما يسد رمقه،
قصة ‘ صداقة ‘ - بقلم : زهير عزبز دعيم
في صباح أحد أيام الربيع الزّاهية ،غادرت اللبؤة عرينها ، وخرجت لتفتّشَ عن طعام لها ولشبلها الصغير ، الذي ظلَّ في العرين يتناول فطوره.
 الشاعرة روز شعبان في ديوانها الأول ‘أحلام السنابل‘ تنتصر بالتفاؤل على الألم والذكريات الحزينة
أصدرت مؤخرا الشاعرة والمربية، روز يوسف شعبان، ابنة قرية طرعان الجليلية، ديوانها الأول بعنوان "أحلام السنابل"(1)، الذي أهدته لزوجها وأبنائها،
برامج المقالب ليست ابتكاراً جديداً، بقلم : د. رندة زريق صباغ
إنّ التسلية بمشاعر الناس ليست بالأمر الحديث أو المستحدث، ولطالما كان الاعتماد على الخوف والتخويف ليثير ذلك ضحك وقهقهة المخطّط الذي يشعر
‘ اختيار ‘ قصة من الحياة ، بقلم : حوا بطواش
في صباح يوم الجمعة الذي دخلتُ فيه إلى غرفته لترتيبها، ككل يوم جمعة، ولمحتُ مفكّرته السّميكة قرب مخدّته، على غير العادة، كنتُ، حقيقةً، في عجلة من أمري
‘ لا تشته ما لغيرِكَ ‘ ، قصّة للأطفال بقلم : زهير دعيم
كم تمنّى رئيف أن يكون لديه حاسوب يُعينه في دراسته ، ويملأ من خلاله أوقات فراغه ، فهو كما كلّ طلاب المدرسة الابتدائية في هذه الأيام يُحبّ أن يسافر
التجديدُ في الغناءِ والموسيقى الشرقيّةِ وبعث المقاماتِ العربية
(إختلفت المشكلات والمهام التاريخية بين عبده الحامولي (سي عبده ) ومحمد عبد الوهاب ، لكن الاساس الراسخ عندهما كان الحفاظ على الكيان العربي
‘ لن أدع الأبدية أملي ‘ ، بقلم : معين ابو عبيد
سأرحل قريبا، بدون وداع وسابق إنذار، وسيكون رحيلي في ساعة متأخرة من ليلة الجمعة .. في ليلة غير مقمرة والناس نيام تحت زخات المطر الغزيرة والرياح العاتية
زجل ‘الدين مُعاملة ‘ ، بقلم : أسماء طنوس من المكر
إِرْحَم مَن في الأَرض يرحمك مَن في السماءالصوم نِعمِه مْنِ السّما تَتِكسبِ الغُفران
زجل - ‘ أيّار فيك الهَنا والخير ‘ ، بقلم: اسماء طنوس من المكر
أيّار يا وَجْهَ الخير والأمطار--- جايِب لِنا البسمات وأحلى اخبارجِبْت الهَنا والخير وِالرِّزقات--- وِالغِـــلِّــه للــفــلّاح وِالأثـــمــار
‘رفعة يونس.. بين قصيدتين‘ ، بقلم: زياد جيوسي
شهور عدة لم أقرأ فيها قصائد أو دواوين شعر إلا صدفة، بعضها كنت أقرأها ولا تترك أثراً بذاكرتي والبعض وهي القلة مما قرأت ما ترك أثراً لا يزول بسهولة،
قراءة في مسرحية هل يأتي العيد لسناء الشعلان
إن المتتبع لمسرح الطفل يجده مسرحاً تعليمياً بامتياز ، والتعليم فيه يتخذ أشكالاً كثيرة ، فهناك مسرحيات تتناول الجانب المعرفي بطريقة واقعية وثمة
‘ الفستان الليلكيّ ‘ ، قصّة للأطفال بقلم : زهير دعيم
منذ أن عاد أمير من عند الحلاق ، وبراء الصّغيرة ابنة السّت سنوات لا تتوقف عن البكاء. تريد أن تقصّ شعرها .... وبراء الصغيرة ، جاءت إلى الدُّنيا بعد أربعة صبيان ،
قصيدة ‘ جائحة كورونا ‘ ، شعر : عماد زايد
أتيتِنا فجأةً حاملةً رسالهْ فائقةَ الدَّلالهْغنيِّةَ المضمون :
قصة قصيرة بعنوان حياة ، بقلم: الكاتبة أسماء الياس من البعنة
أرجو الهدوء وإغلاق الهواتف الخلوية. رفع الستار وابتدأت الحكاية. ظهر الممثل، تقدم من الميكروفون المتدلي من السقف وقال:
يوم جديد ، بقلم: زهير دعيم
كانت المعلّمة هديل تحكي لأطفال صفّ البستان، قصة الذئب الرمادي المكّار، عندما انفجر معظم طلاب الصف ضاحكين ، وأخذوا يتغامزون على جميل الذي اندمج مع القصة ،
طلّت عُيونُ الزّهْر، بقلم : اسماء طنوس من المكر
طَلّت عُيـــونُ الزّهْـــر تتبَشِّــرِ الإنســـان بضيفِ الْهنا الْجايِ الٍمْزَرْكَشِــه ثـــيابُــه
‘ غدًا يُزهرُ الأملُ ‘ ، بقلم : زهير دعيم
غدًا تُشرقُ الشّمسُ وفي جَناحيْها شِفاءغدًا يُزهِرُ الأملُ فوقَ رُبى النِّسرين
‘ البقرة الحنون ‘ ، بقلم: زهير دعيم
... ماااااااااااع ... مااااااااااااااااع ... مااااااااااااااااع اقترب يا صغيري واسكبْ براءتَكَ فوقَ رأسي
اغلاق