اغلاق
برقيات إخبارية
20.10.2020
إِعــمــلــيـــلي منقـــــــوشــــــــــه يا سِــــــت الـدار ومَــلّــيــها زيت وزعـــــــــتــــــــر دايــــــر مِنـدار
في قلبي الصّغيَّر غِنيّة ونشيدْوأحلام وأماني والفرحة بتزيدكلّها ليسوعي هالربّ المجيد***
أسعار العملات
3.3940دولار امريكي
4.0100يورو
4.8107دينار اردني
0.2200جنيه مصري
4.4000ج. استرليني
3.2311100 ين ياباني
0.022610 ليرات لبنانية
3.7138فرنك سويسري
2.4048دولار استرالي
2.5718دولار كندي
0.5344كيتر دنماركي
0.3634كيتر نرويجي
0.2036رند جنوب افريقي
0.3829كيتر سويدي
0.9000ريال سعودي
0.4900ليرة تركية
شو شباب ؟ شو صبايا ؟ ما هو اكثر شيء يقلقكم في هذه الفترة ؟
عدد المصوتين
مقهى بانيت
زجل - أنتِ الكرم والجود -للزيتون
يا اللّي انتِ لِنا الْعافِيه مَع سِـرِّ الوُجــــــود ويا اللّي انتِ أَغلى شيء عَقْلوب الْبَشَـر
قصيدة ‘ حبّة الزّيتون ‘ ، بقلم : زهير دعيم
أنا حبّة الزَّيتونبهجة نَظَر للعيونمنّي الأخضر ومنّي الأسودوشكلي أروع ما يَكون
رومانسيات ، بقلم : الكاتبة أسماء الياس من البعنة
منطلق حر لا أخاف أحد، أتحدث معك دون أن يعتريني الخوف، أكتب كلماتي على راحتي، لا أتراجع عن قرار اتخذته، أتوسم فيك خيراً، فأنت الذي أشعل نار الحب في قلبي،
سكابا ، بقلم : زهير دعيم
سكابا يا دموع الفرح سكاباالربّ يسوع خالق هالعباداغَسَل بالدم أمراضنا واثامناوفتح في الجنة للمؤمن بْوابا
‘ آهِ  لو تعلمون ‘ - بقلم : زهير دعيم
صلبتُكَ يا سيّدي كلّ يوم طعنتُ جنبَكَ في كلِّ صباح سقيتُكَ الخلَّ ظهرًا ومساء ورُحتُ امثِّل البراءة
‘ أشرعةُ الرحيل ... ‘ - بقلم : محمد آيت علو
القبورُ تنتقلُ.. والسَّماءُ تنزلُ بالمطرِ، وحفيفُ الأشجارِ يمتَدُّ ينتشِرُ، وعُشٌّ دافء بين الأغصانِ، وقش يتحطَّمُ ويندَثِرُ، وأنا لستُ هناكَ سوى قبر مضيءٌ سائرٌ بين
قصيدة خيانة العهد ، بقلم: عمر رزوق الشامي - أبوسنان
مِنَ الإماراتِ قد حلّتْ بنا الكُربةْمِن سَيلِ خُبثٍ وإذلالٍ ومِن رغبةْخيانةُ العهدِ بالإعرابِ منبتُهاظننتُ تخجلُ من فحشائها الكلبةْ
طِلْق الحور - قصّة قصيرة – حبّة زيادة!
عندما قال له معلّمه: "انتبه، فأنت مثير للحسد!"، حدّق في عينيّ المعلّم من خلال ابتسامة عريضة دون أن يكلّف نفسه حتّى أن يعلّق على هذا القول.
صِدْقُ  الصَّدَاقةِ - شعر : حاتم جوعية  - المغار
لقد أعجبني هذا البيت الشعري المنشور على صفحة أحد الأصدقاء في وهو : ( صَادِقْ صديقًا صادقًا في صِدقِهِ صِدقُ الصَّداقةِ في صديقٍ صادِقِ )
‘السنجابة والعقاب‘ ..درس في التّسامح وتغليب الضّمير على نزعة الانتقام
"التسامح" قيمة من القيم التي يحتاجها الإنسان، ليعيش حالة من السّلام الدّاخلي مع النّفس أوّلا قبل الغير. ما أحوج مجتمعنا إلى أن نصل مرحلة التّصالح مع النّفس!
‘سلواد درة الأجداد ‘ بقلم : زياد جيوسي
من قريتي جيوس في شمال الضفة الغربية كنت اتجه الى رام الله لقضاء عدة ايام وزيارة بيت أخي جهاد واللقاء بالأصدقاء، وفي صبيحة السادس عشر
‘ عُرس يساوي كورونا ‘  - بقلم : زهير دعيم
العرُس في القاموس : " العُرُس اسم من إِعْراسِ الرجل بأَهله إِذا بَنى عليها ودخل بها، وكل واحد من الزوجين عَرُوس؛ يقال للرجل: عَرُوس وعُرُوس وللمرأَة كذلك،
قصة بعنوان ‘حقي ان احيا‘، بقلم: الكاتبة أسماء الياس- البعنة
هَيْفَاء فَتَاة حُرَّةٌ . اخْتَارَتْ أَنْ تَعِيشَ هَذَا النَّوْعِ مِنْ الْحَيَاةِ ، الْكَثِير طَلَب ودها ، لَكِنَّهَا رَفَضَت أَنْ تَكُونَ أَسِيرَه رَجُلٌ ..
قصيدة ‘ إلى عصفورة ‘ ، بقلم : زهير دعيم
خبّريني يا عُصفورة الآفاقيا ذات الرّيش المشرب بالحُمرة عن هوىً ركب البحيرة
‘ كور ‘ والدر المنثور - بقلم : زياد جيوسي
واصلت تجوالي في قرية كور ذات التراث والتاريخ بدون كلل ولا ملل، فالتجوال بين هذه القصور الضخمة والشاهدة على زمن طويل من تاريخ فلسطين له نكهة
زجل : بيكفي هموم - بقلم الشاعرة اسماء طنوس المكر
خَلّوا الدّنيي فرحانِه بيكَـفّي هـــمـوم
 قاب قوسين أو أدنى - خواطر شاعرية بقلم: صالح أحمد (كناعنة)
لأَوَّلِ مَرَّةٍ يَجتَرِحُ نهاري الْمُعجِزَة … لأَوَّلِ مَرَّةٍ لا يَغيبُ مِثلي النَّهارُ!!
 إغلاق - بقلم : زهير دعيم
تصرخ الحريةُ وتختنقُ وتنزفُ رتابةً وهي تُبحرُ على شواطىء الإغلاق
صلاح عويسات يكتب: بهاء وأقاصيص أخرى
بدأ مبكرا في مارثون العزّة والشّرف، يتصدّر الجموع، ابتسم حين حاذاه شابّ في مقتبل العمر،ضرب كتفه بكتفه، ذهل كيف أستطاع أن يلحق به...
في أحضانك خَبّينا - بقلم : زهير دعيم
إمّي العدرا يا حنوني في أحضانِك خَبّينيودفّي قلبي هالبردان من نسمات تشرينيقلبي صغيَّر مَ بيرتاح إلّا لمّا تغطّيني
نحو السلام - بقلم : أسماء الياس
عندما أدركت بأني فتاة ناضجة.. فتحت بوجهي آفاقٌ عديدة، استدركت بأن حياتي ملكٌ لي، وليس ملكاً لأحدسارعت نحو هاتفي النقال، عدوت نحوه وقلبي ينبض،
قصيدة للصف الثاني: ‘طلعنا عالصف الثاني‘
طلِعنـا عالصـفِ الثانــيتَنــــحَـــــقِّـــــــق الأَمــــــانـــــينتعلـم عربــي وحســـابموسيقى وأَحلـى اغنانـي-------------
 خاطرة - بقلم: المربي د. فيصل طه مدير مدرسة الجليل الثانوية
معلم في فترة الكورونا تلازمك صحوة الصباح.. .تبكر كعادتك اليومية، ومنذ سنين.. تنطلق بشغف الى بيتك التربوي .. الى المدرسة تدخل ابوابها ... المقفلة!! يباغتك صمتها
رثاء بقلم الشاب كايد جابر حسنين لوالدته رحمها الله
وصلت موقع بانيت وصحيفة بانوراما قصيدة رثاء بقلم الشاب كايد جابر حسنين لوالدته رحمها الله : " أ مي غاليتي..يذبحني الحنين..يذبحني الانين..شعور مؤلم وأليم..
‘ سقطت ورقة التّين أو كادت ‘ ، بقلم : زهير دعيم
الظّرف الحالي ؛ ظرف الخوف من وباء الكورونا ، هو ظرف قاسٍ ، شرس وقاهر ، يُلفّع النّفوس بالملل مرّة والخِشية والرّعب مرّات ..
‘ الجاحد يلهث كالكلب ‘ ، بقلم : حازم إبراهيم
قد انعم الله علينا بنعمة الجلد حيث يحوي جلدنا فتحات خاصة للتعرق وتنظيم حرارة الجسد والحماية من الجراثيم ، ولكن الله حرم الكلب من هذه النعمة فلا يوجد على
اغلاق